الشروق - وزير خارجية البحرين في دبي: لا مجال للتقارب مع النظام القطري الحالي الشرق الاوسط

الشروق - وزير خارجية البحرين في دبي: لا مجال للتقارب مع النظام القطري الحالي الشرق الاوسط
الشروق - وزير خارجية البحرين في دبي: لا مجال للتقارب مع النظام القطري الحالي الشرق الاوسط

[real_title] قال الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير خارجية البحرين «إنه لا مجال للتقارب مع النظام القطري الحالي في ظل مواقفه الصادمة» مستبعدا فرص المصالحة في ظل النظام القائم.

وأضاف خلال جلسة بمنتدى الإعلام العربي في دبي اليوم الثلاثاء، أن «المعطيات الموجودة من جهة النظام القطري الآن لا تبشر بأي خير مستقبلا، وطالما لا يوجد احترام للالتزامات المبرمة والتعهدات السابقة، فإنه لا يجب التعويل على هذا النظام كثيرا».

وأكد «آل خليفة» على قوة التحالف القائم بين دول مجلس التعاون الخليجي، نافيا وجود منظومة بديلة يتم الترتيب لها، مشيرا الى أهمية الدور المصري وتوحد مواقفه معهم، في حين لا تمثل الأزمة مع النظام القطري أي تأثير حقيقي على هذا التعاون.

في سياق آخر، قال إن النظام الإيراني الحالي يشكل تحديا كبيرا للمنطقة بكل ما يتبعه من سياسات التدخل في شؤون دولة المنطقة، والشعب الإيراني يعاني من هذا النظام.

ولفت إلى أن «العلاقات الاقتصادية مع الشعب الإيراني مستمرة، على الرغم محاولات النظام الإيراني، إفساد هذا الواقع مع اكتشاف السلطات البحرينية أن أحد البنوك الإيرانية في البحرين هو أكبر مصدر لتحويل الأموال للإرهابيين في المنطقة»، لافتا أن النظام الإيراني "فاشي يريد الهيمنة ما يستدعي الحذر في التعامل معه.

وشدد على أن الإيرانيين الموجودين على أراضي البحرين يلقون كل الترحيب والود طالما كانوا أشخاصا لا يضمرون السوء للمملكة، وأنه لا يتم التعامل معهم بأي نوعه من العنصرية، خاصة أن كل الاجناس يتواجدون في دول الخليج ولا توجد أي سلبيات في التعاطي معهم.

وفيما يخص العلاقات الأمريكية الخليجية، فقد وصفها بأنها قديمة وتصل إلى مستوى التحالف القائم على أساس استقرار المنطقة، وقال إن هذه العلاقة لا ترتبط بأشخاص بعينهم، بقدر ما ترتبط بالأسس التي قامت عليها في حين وصف العلاقات الأمريكية الخليجية في الوقت الراهن بأنها في أحسن حالاتها وتبشر بالخير.

ولفت إلى أن «دول المنطقة قادرة على مواجهة الاعلام الكاذب، خاصة ان حبال الكذب قصيرة ولذلك فإنها لن تستمر رغم ترويج بعض القنوات لفكرة الحرية، وأن رده عليهم هو أن دول الخليج العربية تمارس حرية التعبير منذ القدم، وتتيح المجال أمام الرأي والرأي الآخر وأن هذا شيء يعود إلى البدايات وتلقته الأجيال الحالية عن الآباء وليس بالأمر الجديد»، مشيرا إلى أن القانون هو سيد الموقف وأن من يخرج على أحكامه أيا كان يكون عرضة للمسائلة القانونية.

يشار إلى أن البحرين ومصر والسعودية والأمارات قد قطعت في منتصف العام الماضي العلاقات مع قطر، متهمة إياها بدعم "الإرهاب" وماهو ما تنفيه الدوحة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هل رفعت الإمارات الشارة البيضاء لـ«بقاء» بشار الأسد؟