اخبار السياسه رئيس محكمة المنصورة لقاتل طفله: جئت بما لم يأته الوحش وذبحت فلذة كبدك

رئيس محكمة المنصورة لقاتل طفله: جئت بما لم يأته الوحش وذبحت فلذة كبدك

وجه المستشار بهاء الدين المري، رئيس محكمة جنايات المنصورة، بمحافظة الدقهلية، كلمات بليغة ومعبرة إلى الأب المتهم بقتل ابنه الطفل، قبل النطق بحكم إعدامه، اليوم الأربعاء، وعبرت الكلمات عن حجم الجرم، الذي ارتكبه والد الطفل «أدهم»، والذي استدرجه وأعطاه منوماً ثم ذبحه بمشرط طبي، وترك جثته في أرض زراعية، ليعود إلي بيته في قرية «طناح»، مركز المنصورة للبحث عن الطفل مع أهالي القرية.

6564273441627492018.jpg

ونادي المستشار بهاد الدين المري، على المتهم محمود حسن عبد العظيم علي، ووجه حديثه إليه قائلاً: «يا مَحسُوبْ على بَني الإنسان، جئتَ ما لم يأته الوَحش والطير والحَيوان، فبقَلب قُدَّ من حديد، فَكَّرت وقدّرتْ، وسعَيتَ وتَدبَرت، وأعدَدت مِشرطًا جِراحيًا مَاضيًا في حِدَّتِه، ونوَّمتَ ولدَك بمُنوِّمٍ، وانتَبذت به مَكانًا قَصِيًا وأضَجَعتَه وذبَحْت، ومَنِ الذي ذبَحْت، فِلذة كبِدك، وقِطعة من رُوحِك».

15109150871624909794.jpg

وقال رئيس المحكمة للمتهم إن «المَحكمةَ وهي بصدد المُداولة، لم تَجدْ لك مِن سبيل للرأفة، ولا مُتَسعًا للرحمة، فمَن لا يَرحَم الناس، لا يَرحَمُه القانون الرادع الزاجر، فما بالنا بمَن لم يَرحمْ ابنه، ومن هنا كان إجماع آراء أعضائِها على وجوب القِصاص، فقد يكون في مَوتِك بهذا القَضاء، عِظة للناسِ خَير من حياتِك». 

كما توجه رئيس المحكمة بسؤال المتهم: «ما الذي يَجري في عُروقِك، لو كان دَماً، لَمَا ذبَحْت ثَمرة فؤادِك، ألم يَرق له، والمِشرطُ يَجري في وَدَجَيهِ، الحَجَرُ الذي بين ضُلوعِك، ألم تُصعَق للدم المَسفوح، الذي هو من دِمَائِك، ألم تَرتعد وأنت تَمسَحُهُ عن يَمَينِك، ألم تَفقد بعدَها صَوابَك، كلاّ لأن الإنسان مَات في ذاتك».

ووجه رئيس المحكمة كلمةً إلى الآباء، جاء فيها: «أبناؤكم أمانة، هِبة ربانية، ونِعمة عظيمة، أَعمِلوا فيهِم قول المُصطفَى صَلَّى الله عليه وسَلمَ: كُلكُم راعٍ، وكُلكُم مَسئولٌ عن رَعيته، واحذروا قولَه: كفَي بالمَرِء إثمًا أن يُضَيِّع من يَعُول».

أمبيد حكم المحكمة 

حكم المحكمة بإعادم قاتل ولده 

وأكد أنه وبعد أخذِ رأي فَضيلة مُفتي الجُمهورية، والمداولةِ قانوناً، وامتثالاً لقولهِ تعالي: يا أيها الذين آمنوا كُتبَ عليكُمُ القِصاصُ في القتلَى، وقَولِهِ: ولكم في القِصَاص حياةٌ يا أُولِي الألباب لعلكم تتقون، حكمت المحكمةُ حضوريًا بإجماع الآراء، بمعاقبة محمود حسن عبد العظيم علي بالإعدام، ومصادرة المِشرَطِ الجِراحِي المَضبوط، وألزمته المَصاريف الجنائية.

وقضت محكمة جنايات المنصورة بمحافظة الدقهلية، بإجماع الآراء، اليوم الأربعاء، بمعاقبة الأب المتهم بقتل ابنه عن طريق ذبحه بمشرط طبي في قرية «طناح»، بدائرة مركز المنصورة، بالإعدام شنقاً.

صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة، وعضوية كل من المستشارين أحمد لطفي حسانين، وسعيد السمادوني، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد جمال محمد، محمود محمد عبد الرازق.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه خطوات حصول طلاب جامعة القاهرة على لقاح كورونا
التالى اخبار السياسه الدراسة 10 أكتوبر.. المدارس المصرية اليابانية تحدد مواعيد سداد المصروفات