اخبار السياسه الاتحاد الأوروبي وروسيا يعلقان على الأوضاع في تونس

الاتحاد الأوروبي وروسيا يعلقان على الأوضاع في تونس

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم، متابعته لتطور الأوضاع في تونس باهتمام كبير.

وأكد الاتحاد الأوروبي ضرورة المحافظة على ترسيخ الديمقراطية واحترام سيادة القانون والدستور والإطار التشريعي، مع إيلاء أهمية لرغبات وتطلعات الشعب التونسي.

ودعا الاتحاد الأوروبي إلى إعادة الاستقرار المؤسساتي في أقرب الآجال، ولا سيما استئناف النشاط البرلماني واحترام الحقوق الأساسية وتجنّب جميع أشكال العنف وفقا لصحيفة الشروق التونسية.

وأشار إلى مواصلة متابعته لتطور الوضع، لافتا إلى الدعم الكبير للاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء لتونس في مجابهة جائحة كورونا والأزمة الاقتصادية.

وشدّد الاتحاد الأوروبي على أنّ الحفاظ على الديمقراطية واستقرار البلاد يعدّ من الأولويات، وفق نصّ بلاغه.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن التناقضات الداخلية في تونس يجب أن تجد حلّها في المجال القانوني دون غيره.

وجاء في بيان أصدرته الوزارة، أنّ موسكو تنطلق من أن "التناقضات الداخلية في تونس سوف تجد حلّها ضمن المجال القانوني حصريا"، وفقا لصحيفة الشروق التونسية نقلا عن قناة "روسيا اليوم".

كما عبرت الخارجية الروسية، عن أملها أن "تستمر علاقات الصداقة بين موسكو وتونس وأن تتطور بشكل مطرد لمصلحة شعبيْ البلدين"، مشيرة إلى أن التقارير الواردة من تونس تشير إلى هدوء الأوضاع في عاصمة البلاد ومدنها الكبرى بشكل عام، وأن المطارات والمرافق العامة ووسائل النقل في البلاد تعمل بشكل طبيعي".

وأصدر الرئيس التونسى قيس سعيد عددا من القرارات مساء أول أمس إثر اجتماع مع القيادات العسكرية والأمنية فى البلاد تمثلت فى إعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه وتجميد أعمال مجلس النواب ورفع الحصانة عن كل أعضاء المجلس، وذلك في أعقاب مظاهرات عارمة شهدتها البلاد طالبت برحيل الإخوان.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه الدراسة 10 أكتوبر.. المدارس المصرية اليابانية تحدد مواعيد سداد المصروفات