اخبار السياسه انتهاكات الاحتلال مستمرة.. شهيد ومئات المصابين في «النبي صالح» ونابلس

انتهاكات الاحتلال مستمرة.. شهيد ومئات المصابين في «النبي صالح» ونابلس

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، انتهاكاتهم اليومية بحق الفلسطينيين، من إطلاق  الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع على الفلسطينيين العزل، ضاربة بعرض الحائط بقرارات الشرعية الدولية.

ومساء أمس الجمعة، استشهد شاب فلسطيني، يدعى محمد منير التميمي «17 عاما»، متأثرا بجروح حرجة أصيب بها بعد أن استهدفه جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص الحي في قرية النبي صالح، شمال غرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وكانت قوة من جيش الاحتلال، داهمت في وقت سابق، القرية وأطلقت والقنابل الغازية والرصاص المعدني، وتصدى لها عشرات الشبان الفلسطينيين ورشقوها بالحجارة، فيما قامت القوات الإسرائيلية، بصورة مفاجئة بإطلاق الرصاص الحي ما أدى لإصابة التميمي بالرصاص الحي أسفل الظهر وخرجت الرصاصة من بطنه.

ونقل «التميمي»، إلى مستشفى «الشهيد ياسر عرفات» بمدينة سلفيت في الضفة الغربية المحتلة، وأدخل على الفور إلى غرفة العمليات، قبل استشهاده.

وأصيب مئات الفلسطينيين بينهم مصور صحفي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على «جبل صبيح» في بلدة بيتا، جنوب نابلس بشمال الضفة الغربية المحتلة

إصابة 21 فلسطينياً بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال جنوب نابلس

ونقلت مصادر فلسطينية، عن مدير «الإسعاف والطوارئ» بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، أن 21 فلسطينياً أصيبوا بالرصاص الحي، فيما أصيب المصور الصحفي أيمن النوباني و68 آخرون بالرصاص المعدني و195 بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، و11 بحروق مختلفة، فيما أصيب 25 برضوض خلال مطاردتهم من قبل جنود الاحتلال.

وأضاف جبريل، أن جنود الاحتلال استهدفوا سيارتي إسعاف تابعتين لجمعية «الهلال الأحمر الفلسطيني»، ما ألحق بهما أضراراً مادية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه الدراسة 10 أكتوبر.. المدارس المصرية اليابانية تحدد مواعيد سداد المصروفات