اخبار السياسه شيرمان تترأس الوفد الأمريكي في الحوار مع روسيا بـ جينيف

شيرمان تترأس الوفد الأمريكي في الحوار مع روسيا بـ جينيف

أعلنت واشنطن، أن ويندي شيرمان، النائبة الأولى لوزير الخارجية أنتوني بلينكن، ستترأس الوفد الأمريكي في الحوار حول الاستقرار الاستراتيجي مع روسيا بـ جينيف، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الهدف من تلك المفاوضات إرساء الأساس للإجراءات المستقبلية للرقابة على الأسلحة وتقليص المخاطر، مضيفة أن الوفد سيضم بوني جينكينس النائبة الجديدة لوزير الخارجية لشؤون الرقابة على الأسلحة والأمن الدولي والتي صادق مجلس الشيوخ الأمريكي على تعيينها في المنصب الأربعاء الماضي.

ومن المقرر أن تجري الجولة الجديدة من الحوار حول الاستقرار الاستراتيجي بين روسيا والولايات المتحدة بجنيف في 28 يوليو الجاري، وسيترأس الوفد الروسي إلى المفاوضات نائب وزير الخارجية سيرجي ريابكوف.

«البيت الأبيض»: عقوبات الصين على 7  مسؤولين أمريكيين سابقين لن توقف الولايات المتحدة

وفي سياق آخر، دانت الرئاسة الأمريكية «البيت الأبيض»، العقوبات الصينية على كيانات ومواطنين أمريكيين، مؤكدا أن الخطوة الصينية هذه لن توقف الولايات المتحدة.

وكانت الصين أعلنت في وقت سابق، فرض عقوبات على 7 مسؤولين أمريكيين سابقين وكيانات ردا على العقوبات الأمريكية المفروضة في وقت سابق على مسؤولين صينيين بسبب هونج كونج، ومن بين المسؤولين الأمريكيين السابقين الذين طالتهم العقوبات الصينية وزير التجارة السابق ويلبور روس.

وقالت المتحدثة باسم «البيت الأبيض» جين بساكي، أمس الجمعة: «اطلعنا على الأنباء حول أن الصين فرضت عقوبات ضد عدد من الأفراد والشركات، بمن فيهم مسؤول واحد في الإدارة السابقة».

وأكدت بساكي، أن «هذه الأعمال لن توقفنا ونحن عازمون على تطبيق عقوباتنا»، واضافت المتحدثة الأمريكية، أن خطوة الصين هي دليل آخر على معاقبة الصين لمواطنيها وشركاتها ومنظمات المجتمع المدني بهدف إرسال إشارة سياسية، وأنها تظهر تردي المناخ الاستثماري وزيادة المخاطر السياسية في الصين.

بساكي: الحزبان الأمريكيان يعارضان الأعمال التي تستهدف من يدافعون عن حقوق الإنسان

وأشارت بساكي، إلى أن الحزبين الأمريكيين يعارضان الأعمال التي تستهدف من يدافعون عن حقوق الإنسان والحريات الأساسية، وتابعت المتحدثة الامريكية قائلة، إن محاولات الصين لتهديد منظمات غير الحكومية المعترف بها دوليا يدل على عزلتها في العالم.

من جانبه، أعرب مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، عن قلق بلاده بشأن الوضع ‏في هايتي، وحث المسؤول الأمريكي، جميع الأطراف على التعبير عن أنفسهم سلمياً، وفقا لما ذكرته وكالة الانباء السعودية «واس».

وأوضح سوليفان في بيان صحفي، أمس الجمعة، أنه يجب على قادة هايتي العمل معاً والانخراط في حوار واسع وشامل ‏ويعكس إرادة الشعب الهايتي، مشيراً إلى أن بلاده ستواصل تقديم المساعدة المطلوبة، مؤكداً وقوف بلاده مع الشعب الهايتي.‏

وكانت «البيت الأبيض»، أعلن أمس الجمعة، إن الوفد الذي أرسله الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى هايتي آمن بعد سماع أصوات طلقات نارية بالقرب من جنازة الرئيس السابق جوفينيل مويز.

 وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي للصحفيين، إن جميع أعضاء الوفد الرئاسي في أمان في ضوء التقارير عن إطلاق نار خارج الجنازة،  مضيفة: «نشعر بقلق بالغ إزاء الاضطرابات في هايتي»، وفقا لما ذكرته صحيفة «البيان» الإماراتية.

وتم اغتيال مويز على يد مجموعة من المسلحين في مقر إقامته بعاصمة البلاد «بورت أو برنس» في 7 يوليو الجاري، ما أدى لأزمة سياسية في البلاد والتي تعاني بالفعل بسبب الفقر والبطالة.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه ضبط عنصر إجرامي محكوم عليه بالمؤبد في قضية «قتل» بالدقهلية
التالى اخبار السياسه طريقة رفع شهادة التطعيم على تطبيق «توكلنا» للمسافرين للملكلة السعودية