اخبار السياسه «أم ماريو» بطلة فيلم «ريش».. قيراط حظ ولا فدان شطارة

«أم ماريو» بطلة فيلم «ريش».. قيراط حظ ولا فدان شطارة

سيدة ريفية بسيطة، تحولت إلى بطلة سينمائية وصل صيتها للعالمية، وذلك بعد مشاركتها في فيلم «ريش» الحائز على الجائزة الكبرى في أسبوع النقاد بمهرجان كان السينمائي الدولي.. إنها «أم ماريو»، واسمها دميانة نصار حنا، من أبناء قرية «البرشا» في مركز ملوي بمحافظة المنيا.

"أم ماريو" بطلة فيلم "ريش" أسطورة فنية من ملوي

"قيراط حظ ولا فدان شطارة"، عبارة رددها أهالي قرية البرشا مسقط رأس السيدة "أم ماريو"، التي تحولت إلى أسطورة فنية وحديث الشارع المصري بأكمله، بعدما احتفلت مع جيرانها بفوز فيلم "ريش" في مهرجان كان السينمائي الدولي.

«دميانة أو أم ماريو»، عمرها 39 عامًا بالتمام والكمال، لم تحترف التمثيل والفن من قبل، غير أنه جري اختيارها لتؤدي دور فني في فيلم «ريش»، عندما كان يبحث مخرج الفيلم عمر الزهيري عن سيدة ريفية بسيطة تبدو على ملامحها مظاهر البساطة والعناء والشقاء والأصالة، فجرى اختيارها لتكون بطلة العمل، وحينما ذاع صيتها في كافة أرجاء المنيا بوجه عام ومركز ملوي بشكل خاص، عمت الفرحة بين الأهالي، خاصة وأن اختيار 3 من أبناء المحافظة بينهم طفلين للمشاركة في عمل فني عالمي يؤكد أن المنيا مهد الحضارات، وبلد الفن والذوق الرفيع، وبها الكثير من النماذج الإيجابية المضيئة علي عكس الصورة القاتمة التي صدرها البعض عن المنيا في فترات سابقة على غير الحقيقة.

لم تكن بطلة فيلم «ريش» هي الشخصية المنياوية الوحيدة التي تشارك في عمل فني عالمي بل إن الطفلين فادي مينا فوزي، 8 سنوات، تلميذ بالصف الأول الابتدائي، وأبو سيفين نبيل ويصا، 5 سنوات، كانا لهما أيضا نصيب من الشهرة الواسعة التي وصلت أصدائها للعالمية.

«أم ماريو» وأبطال فيلم «ريش» نتاج بانوراما «برشا» الفنية

ظهور الأبطال الثلاثة أم ماريو وفادي وأبوسيفين في فيلم «ريش»، لم يأت من فراغ بل كان نتاج فكرة فتاة جميلة عمرها 30 عاما تدعي يوستينا سمير، عندما أطلقت في عام 2014 فكرتها الرائعة، «بانوراما برشا الفنية»، التي تهتم بمسرح الشارع، لتسليط الضوء علي قضايا المرأة والطفل، حتي نجحت في تقديم عروض متنوعة أبرزها عمل فني بعنوان «فرح»، تم عرضه في مدينة تونس.

في عام 2018، بدأت أصداء بانوراما برشا الفنية تنتقل لقلب العاصمة «القاهرة»، حتي وصل لمسامع المخرج عمر الزهيري، وكان وقتها يختار فريق عمل فيلم «ريش»، فبدأ يتواصل مع مسؤولي بانوراما برشا، ثم عقد مقابلات بعدد من السيدات والأطفال من أعضاء الفريق واختار 3 منهم سيدة وطفلين، حينما أيقن أنهم سيؤدون أدوارهم الفنية بدقة وحرفية، وبعد فترة قليلة من تدريب الوجوه الفنية الجديدة، بدء تصوير فيلم «ريش»، في منطقة حلوان بالقاهرة في الفترة من أكتوبر 2020 حتى آخر ديسمبر من العام الماضي.

وفيلم «ريش Feathers»، أول الأفلام الروائية الطويلة للمخرج عمر الزهيري، وشهد تعاونا إنتاجيا بين فرنسا، مصر، هولندا واليونان، ونال دعما من جهات دولية عديدة خلال مراحل إنتاجه.

وتدور أحداث الفيلم حول أم تعيش في كنف زوجها وأبنائها، حياة لا تتغير وأيام تتكرر بين جدران المنزل الذي لا تغادره ولا تعرف ما يدور خارجه، وذات يوم يحدث التغير المفاجئ ويتحول زوجها إلى دجاجة، فأثناء الاحتفال بيوم ميلاد الابن الأصغر، يخطئ الساحر ويفقد السيطرة ويفشل في إعادة الزوج الذي كان يدير كل تفاصيل حياة هذه الأسرة، هذا التحول العنيف يجبر الزوجة الخاملة على تحمل المسؤولية بحثا عن حلول للأزمة واستعادة الزوج، وتحاول النجاة بما تبقى من أسرتها الصغيرة، وخلال هذه الأيام الصعبة تمر الزوجة بتغير قاسٍ وعبثي.

وتقام الدورة 74 من مهرجان كان السينمائي الدولي، بمشاركة النجوم وصناع السينما من 5 قارات، بعد مشاهدة نحو 2800 فيلما اختير منها 60 عملا يشارك من بينها 28 في برنامجه الرئيسي.

أقرأ المزيد:

ربة منزل وطفلان.. أبطال ملوي في فيلم «ريش» الفائز بمهرجان «كان»

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه وزير خارجية الجزائر: ليبيا تشهد إنجازات بالمقارنة مع المحن السابقة