اخبار السياسه «الشرقية للدخان»: لا نشجع التدخين.. و80% من سعر السجائر ضرائب

«الشرقية للدخان»: لا نشجع التدخين.. و80% من سعر السجائر ضرائب

أكد هاني أمان، العضو المنتدب والمدير التنفيذي للشركة الشرقية للدخان، أن الشركة لا تنصح بالتدخين مطلقًا، كما لا تسوق إلى منتجاتها، كما أن الشركة لا تستخدم الخصومات أو التخفيضات على منتجاتها لكن يتم زيادة الأسعار حسب التكلفة.

وأوضح أمان خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي يوسف الحسيني في برنامج «التاسعة» المذاع عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أن صناعة السجائر موجودة وفي حال عدم تقديمها من الشركة الشرقية للدخان يمكن أن تقدمها شركات أخرى، ويمكن أن تكون مستوردة من الخارج «إحنا دراع الدولة اقتصاديا و80% من سعر العلبة هي ضرائب بتروح للدولة».

ولفت أمان إلى أن الشركة الشرقية للدخان تحاول تأدية دورها الحقيقي في هذه الصناعة، «مش عشان نشجعها ولو إحنا معملنهاش شركات أخرى قد تقوم بهذه المهمة وقد تكون شركات أجنبية».

وأشار العضو المنتدب للشركة الشرقية للدخان إلى أن أسعار السجائر لم تزيد منذ يوليو 2018، وخلال هذه الفترة امتصوا كل الزيادات وحاول مجلس الإدارة عدم زيادة الأسعار باعتبار السجائر سلعة مهمة، وأن الشركة تخدم شريحة من المواطنين البسطاء.

وأكد أن قانون التأمين الصحي الجديد ينص على زيادة 25 قرشا كل 3 سنوات كزيادة دورية لأسعار السجائر لتمويل التأمين الصحي بالإضافة لضريبة القيمة المضافة والتي تمت زيادتها مؤخرًا.

وكشف أمان عن حجم العمالة في الشركة، مشيرًا إلى أنهم وصلوا لـ13 ألف عامل، لافتًا إلى أن الشركة تمول خزانة الدولة «إحنا أكبر كيان اقتصادي موجود في الدولة»، وتعتبر الشركة ضمن أكبر 100 شركة في الشرق الأوسط حسب تصنيف مجلة «فوربس» الاقتصادية.

وأكد أمان أن الشركة تنوي تقديم منتجات تصلح للتسخين بدلًا من الحرق وبيعها للفئة البسيطة من أجل تقليل مخاطر التدخين عن طريق تسخين التبغ بدلًا من حرقه وأن ذلك يقلل الخطورة بنسبة 95%.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه تعرف على موعد إجازة رأس السنة الهجرية في مصر
التالى اخبار السياسه وزير خارجية الجزائر: ليبيا تشهد إنجازات بالمقارنة مع المحن السابقة