اخبار السياسه 7 مشاهد في آخر 67 ثانية قبل مقتل خطيب الأوقاف في الدقهلية

7 مشاهد في آخر 67 ثانية قبل مقتل خطيب الأوقاف في الدقهلية

67 ثانية فقط سجلتها كاميرات المراقبة كانت كافية لتسجيل واقعة مقتل الشيخ وليد عمر عز الدين، 48 سنة، إمام وخطيب بإدارة أوقاف العريش محافظة شمال سيناء، ليعيش أهالي منطقة «الشواهين» في قرية الصلاحات مركز بني عبيد بمحافظة الدقهلية، لحظات من الرعب وهم يشاهدون المجني عليه وهو يسقط أمام أعينهم قتيلا، رغم محاولات إبعاد المتهم، «ابن خالته» عنه، إلا أن طعنات المتهم كانت أسرع إلى رقبة الضحية ووجهه من منعهم له، ولم ينتهي الأمر إلا بسقوط المجني عليه غارقا في دمائه ويلفظ أنفاسه قبل وصوله إلى مستشفى دكرنس العام.

تدافع بين المتهم والمجني عليه

بدأت الأحداث بتدافع بين المتهم والمجني عليه، ليؤكد شهود العيان أن الشيخ وليد تلقي حجرا في رأسه، وتراجع قليلا ليسقط على الأرض فاقد الوعي.

طعنات في الرقبة والوجه للقتيل وهو ساقط على الأرض

اندفع المتهم نحو المجني عليه بشدة، رغم محاولات أحد الأهالي منعه عنه، وتمكن من الوصول إليه وفي يده مطواة، فطعنه بها عدة طعنات وتركه غارقا في دمائه.

الحركة الأخيرة

بعد تلقي المجني عليه الطعنات بدأ يحرك رجليه وانقلب على جنبه في الشارع، في حركة أخيرة لم يتمكن بعدها من الحركة لينفذ دمه في مكانه.

سيدة تحاول وقف النزيف دون جدوى

أغمض الشيخ وليد عينيه ولم يتمكن من فتحها مرة أخرى، وتأتي سيدة تضع رأسه على رجلها وتحاول منع النزيف، إلا أن غزارة النزيف جعلت لا يتمكن أحد من إنقاذ حياته.

القبض على المتهم

تمكنت مباحث بني عبيد من إلقاء القبض على المتهم وضبط الأداة المستخدمة في الواقعة «مطواة» ليتم تحريزها على ذمة القضية.

انتشار أمني في المنطقة

شهدت منطقة «الشواهين» بقرية الصلاحات تواجدا أمنيا مكثفا لمنع أي خروج عن القانون وضمان هدوء المنطقة، حتى تم تشييع جنازة القتيل بعد الانتهاء من جميع الإجراءات القانونية.

حبس المتهم

وأمرت المستشار محمد رجب، رئيس نيابة دكرنس بمحافظة الدقهلية، بإشراف المستشار حسام معجوز، المحام العام لنيابة شمال المنصورة الكلية، حبس «أحمد م. ع.»، 22 سنة طالب بالمعهد العالى للهندسة، بأكاديمية السلاب، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اعترافه في التحقيقات بارتكاب الواقعة، وعلل قتله المجني عليه أنه وجه له عدة شتائم وهدده بحبسه هو وشقيقه.

وكان اللواء رأفت عبدالباعث مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطاراً من اللواء مصطفى كمال مدير مباحث الدقهلية، بورود بلاغ إلى مأمور مركز شرطة بني عبيد، من مستشفى دكرنس العام بوصول الشيخ «وليد عمر عثمان عز الدين»، 48 سنة، إمام وخطيب مسجد بوزارة الأوقاف بالعريش، ومقيم قرية الصلاحات التابعة لمركز بنى عبيد، جثة هامدة إثر قطع غائر بالرقبة من الجهة اليسرى وجرح آخر قطعى بالوجه، وجروح سطحية بفروة الرأس، بادعاء تعدى.

وانتقلت مباحث بني عبيد إلى مكان الواقعة وتبين أن وراء الواقعة شاب يدعى «أحمد» 22 سنة، طالب بالمعهد العالى للهندسة، بأكاديمية السلاب، وتمكنت مباحث المركز من إلقاء القبض عليه والأداة المستخدمة «مطواة».

وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم  رقم 2582 لسنة 2021 جنح مركز بنى عبيد  وبالعرض على النيابة العامة أمرت بتشريح الجثة والتصريح بالدفن بعد ذلك.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه وزير خارجية الجزائر: ليبيا تشهد إنجازات بالمقارنة مع المحن السابقة