اخبار السياسه «أخطاء طبية».. وفاة فتاة الغربية بتكميم معدة و«تسبيح» تفقد بصرها

«أخطاء طبية».. وفاة فتاة الغربية بتكميم معدة و«تسبيح» تفقد بصرها

الإهمال الطبي مسلسل حلقاته لا تنتهي، سواء داخل المستشفيات الخاصة أو الحكومية، ودائما الخاسر الوحيد هو المريض وأسرته، سواء ماديا بتحمل تكاليف علاج وخدمات طبية باهظة الثمن أو معنويا بالوفاة أو حدوث إعاقة دائمة، وسجلت محافظتا الغربية وقنا حالتي إهمال طبي الأولى فقدت حياتها، والثانية فقدت بصرها.

الإهمال الطبي يحرم «شيرين» من إقامة حفل خطبتها في عيد الفطر

«شيرين أحمد» فتاة تبلغ من العمر 24 عاما، كان مقرر إقامة حفل خطوبتها عيد الفطر الماضي، ولكن حال ذلك تواجدها ضريحة فراش المرض وفقدانها للوعي من الأسبوع الأول من شهر رمضان، بسبب حقنة بنج زائدة، وإهمال طبي أثناء إجراء عملية تكميم معدة لها داخل مستشفى خاص في طنطا.

بسبب الإهمال الطبي ظلت في العناية المركزة 35 يوما

قال أحمد وهبي، والد الفتاة، أن ابنته ظلت في العناية المركزة 35 يوما حتى توفيت أمس الاثنين، وذلك بسبب إهمال طبي أثناء إجراء عملية تكميم معدة لها داخل مستشفى خاص في طنطا.

وأوضح أنه تقدم بمحضر رقم 3785 قسم ثان طنطا، والمقيد 680 لسنة 2021 حصر تحقيقات يتهم فيه مستشفى خاص بطنطا، بالتسبب في وفاة ابنته أثناء إجرائها لعملية تكميم معدة.

وأكد أنه يتهم الأطباء «محمد. س. ح»، طبيب، و«حسام. ب» جراح، و«شادي. ش»، طبيب تخدير، بالتسبب في وفاتها عن طريق «حقنة بنج خطأ»، أُعطيت لها خلال إجراء عملية تكميم، ما أدى إلى حدوث مضاعفات لها نتج عنها الوفاة، نتيجة الإهمال الطبي، موضحا أن الأسرة كانت تستعد لإقامة حفل خطوبة ابنته المتوفاة، في عيد الفطر الماضي، وأن الأسرة في حالة صدمة من أساليب التعامل من قبل بعض الأطباء الذين أصبحوا لا رحمة عندهم ولا ضمير في حياة المريض، وهدفهم الأول والأخير جني المال وفقط.

وتلقى اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارًا من مأمور قسم ثان طنطا، باتهام أسرة الفتاة «ش. ا. هـ»، 24 عامًا، ثلاثة أطباء بينهم طبيب تخدير، بالتسبب في وفاة الفتاة، وحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق في الواقعة، والتي فتحت تحقيقات موسعة في الواقعة، وندب الطب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة والتصريح بدفنها.

تسبيح تفقد توأمها وبصرها

وفي محافظة قنا، جاءت الضحية الثانية، «تسبيح» طفلة في الثالث من عمرها، وُلدت مع توأمها عمر، في عام 2018 داخل مستشفى خاص، ولسوء حالتهما الصحية، جرى إدخالهما «حضّانة»، لكن سرعان ما توفي «الأخ» بعد بضعة أيام، وتستمر «تسبيح» في حضانة حكومية مدة 40 يومًا نقلها إليها والديها، بسبب التكلفة الغالية بالمستشفى الخاص، وبسبب الإهمال الطبي، فقدت بصرها.

وهنا تسرب إلى الطفلة الإهمال الطبي، الذي أدى إلى انفصال شبكية العين، لتفقد على إثره بصرها مدى الحياة، وخلال ذلك يطوف الأب والأم بين المستشفيات في قبلي وبحري لمحاولة إنقاذ صغيرتهما لكن دون جدوى، ولجأت الأسرة إلى الحصول على حق الطفلة قضائيا، واصدرت محكمة جنح قنا بسجن 16 طبيبًا لمدة عامين وغرامة 100 ألف جنيه لكل منهم.

بسبب التكاليف المالية المرتفعة.. نقل «تسبيح» لحضانة حكومية

وقالت أنغام جابر، والدة الطفلة، إنها في 2018 وضعت توأم «عمر وتسبيح»، داخل مستشفى خاص بمدينة قنا، وتم وضعهما داخل إحدى الحضانات الخاصة، وتوفي عمر، بعد بضعة أيام، ثم استمرت «تسبيح» في الحضانة لقرابة أسبوعين، ونظرا للتكلفة المرتفعة، داخل المستشفى الخاص، تم نقلها إلى مستشفى قنا العام، لإيداعها في الحضانة هناك، ومكثت 40 يوما تقريبا، غير أنها تعرضت لإهمال طبي أسفر عن فقدان البصر، ما دفعها إلى تحرير محضر بالواقعة للقصاص لطفلتها، وصدر قرار من المحكمة بسجن 16 طبيبًا لمدة عامين وغرامة 100 ألف جنيه لكل منهم، وأنها لن تتنازل عن حق طفلتها قضائيا، مهما كانت الضغوط.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه القصة الكاملة للطفل فارس.. أشعل النار في نفسه أمام قبر أمه حزنا عليها
التالى اخبار السياسه وزير خارجية الجزائر: ليبيا تشهد إنجازات بالمقارنة مع المحن السابقة