اخبار السياسه شركة تأمين «إيفر جيفن» تماطل: تعويض قناة السويس لا يزال كبيراً

شركة تأمين «إيفر جيفن» تماطل: تعويض قناة السويس لا يزال كبيراً

قالت شركة نادي المملكة المتحدة، وهي شركة التأمين على سفينة الحاويات التي أغلقت قناة السويس في مارس الماضي، إنَّ تخفيض مطالب السلطات المصرية بقيمة التعويض لتصل إلى 600 مليون دولار لتحرير السفينة وتغطية الخسائر المرتبطة بها لا تزال «كبيرة بشكل استثنائي».

وعدلت هيئة قناة السويس، مطالبتها من 916 مليون دولار أولية في محاولة لتسوية خارج المحكمة، حسبنما قال رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع يوم السبت الماضي.

وتعرضت سفينة «إيفر جيفن»، وهي واحدة من أكبر سفن الحاويات في العالم، للتكدس عبر القناة وجنوحها لمدة ستة أيام اعتبارًا من 23 مارس، مما أدى إلى توقف حركة المرور في كلا الاتجاهين.

السفينة، التي لا تزال محملة بآلاف الحاويات، محتجزة في بحيرة بين امتدادين من القناة، وسط نزاع حول قيمة التعويض الذي طالبت به هيئة الأوراق المالية والسلع من المالك الياباني شوي كيسن.

وقال الفريق أسامة ربيع، يوم السبت، إنَّه لا يوجد احتمال فوري للتوصل إلى تسوية، متابعًا «لم نشهد أي رد من جانبهم حتى الآن، لذلك نحن نمضي قدما في هذه القضية، كما كنا في المحكمة».

وأوضحت شركة نادي المملكة المتحدة، أنَّ المبلغ المخفض المقترح لم ينعكس في مطالبة هيئة قناة السويس المرفوعة في المحكمة، مضيفة «لم يتم تزويد مالكي إيفر جيفن بأدلة تدعم مطالبة بهذا الحجم، والتي لا تزال كبيرة بشكل استثنائي، وتواصل مصالح إيفر جيفن التفاوض بحسن نية مع هيئة الأوراق المالية والسلع».

وقالت مصادر في هيئة الأوراق المالية والسلع المصرية، إنَّ محكمة اقتصادية مصرية ستعقد جلسة استماع في 22 مايو للنظر في مطالبة هيئة الأوراق المالية والسلع بشأن ما تصفه بخسائر بسبب الحصار وتكاليف طرد السفينة.

وبينت المصادر، دون الخوض في التفاصيل، إنَّ تحقيقا مصريا في الحادث خلص إلى عدم ارتكاب هيئة الأوراق المالية والسلع أو طياريها لمخالفات.

وذكرت مصادر أنَّ المحكمة يمكن أن تأذن لهيئة الأوراق المالية والسلع بالمزاد ببيع السفينة إذا رفض المالك أي حكم بتعويض هيئة القناة، كما ذكر ربيع مثل هذه النتيجة.

كانت سفينة الحاويات إيفر جيفن، المملوكة لشوي كيسن، في بحيرة تفصل بين قسمين من القناة منذ إزاحتها في 29 مارس، حيث تجري هيئة قناة السويس (SCA) تحقيقات.

وقال مصدران من هيئة الأوراق المالية والسلع، طلبا عدم ذكر اسميهما، لـ«رويترز» إن أمر محكمة صدر باحتجاز السفينة، وذكر أحد المصادر أن المفاوضات بشأن المطالبة بالتعويض ما زالت جارية.

تضرر سلاسل التوريد الدولية

وتعرضت سلاسل التوريد الدولية إلى حالة من الفوضى عندما جنوح سفينة إيفر جيفن البالغ طولها 400 متر (430 ياردة) في القناة في 23 مارس، وعلى متنها 18300 حاوية، واستغرقت فرق الإنقاذ المتخصصة 6 أيام لتحرير السفينة، مما أدى إلى تأخير مرور أكثر من 400 سفينة وتسبب في تحويل الآخرين حول إفريقيا.

وقالت مصادر بالقطاع لـ«رويترز» الأسبوع الماضي، إنَّ شركات إعادة التأمين ستتحمل معظم فاتورة تأريض السفينة

وقال أحد المحامين البحريين، إنَّ مالك السفينة عادة ما يوفر ضمانًا متفقًا عليه يسمح للسفينة والطاقم بمواصلة طريقهم مع قيام المحكمة بتحديد قرار نهائي في وقت لاحق، موضحًا «بالطبع في هذه الحالة يأملون في الحصول على أموال الآن».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه حظك اليوم الثلاثاء 1-6-2021 برج الحوت على الصعيد المهني والعاطفي