اخبار السياسه «الأزهري»: عمر بن الخطاب أول من اتخذ دار ضيافة للمسافرين

«الأزهري»: عمر بن الخطاب أول من اتخذ دار ضيافة للمسافرين

قال الشيخ أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، إن سيدنا عمر بن الخطاب عندما كان حاكمًا للدولة الإسلامية كان لديه تصور واضح عن البلدان التي يديرها، حتى يستطيع اتخاذ القرارات الصحيحة في الأوقات الصحيحة ولمساعده أهل تلك المدن.

وأضاف «الأزهري»، خلال استضافته ببرنامج «رجال حول الرسول» الذي يقدمه الإعلامي أحمد الدريني، والمذاع على فضائية «DMC»، أنه في إحدى المرات حضر إليه وفد من الأشخاص من بلاد أهل فارس، ولاحظ على وجوههم الإرهاق وسألهم عن سبب ذلك بعد جلستهم معه، قالوا له: «وخومة البلاد» وتعني اختلاف الطقس وشدة الحرارة فيه.

وأوضح أن الوفود القادمة من البلدان كان يجري استضافتها في المنزل أو بيت الخليفة، ولكن بعد اتساع رقعه البلاد اتخذ دارا لضيافة الزائرين، ووفر فيها المتطلبات ومنها الدقيق، حتى عرف الدار باسم «دار الدقيق»، واتخذ مثل تلك الدور في باقي المدن والأمصار، وأنشأ التجمعات العمرانية الجديدة.

وأكد أنه طلب من سيدنا سلمان الفارسي اختيار مكان جيد بمناطق الفرس يصلح ليكون مدينة جديدة فاختار له مدينة الكوفة، ثم طلب منه بناء مسجد في المكان، مع الاستعانة برامي سهم لتحديد باحة المسجد، ومع نهاية السهم تنتهي باحة المسجد ليبدأ بناء المباني، وفي المدينة كانت الشوارع كبيرة بعرض وصل لـ40 ذراعا، والشوارع الصغيرة منها وصل لـ30 ذراعا، حتى كانت المدينة متنفسا لأهلها، وأيضا لمنع التكدس الذي قد يحدث مستقبلا.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه حالة الطقس اليوم ودرجات الحرارة في مرسى مطروح.. حار نهارا معتدل ليلا
التالى اخبار السياسه مدن البحر الأحمر تمنع الاقتراب من شواطئها خلال شم النسيم