اخبار السياسه الإفتاء تحسم جدل موعد ذكرى ميلاد النبي.. 20 أم 22 أبريل؟

الإفتاء تحسم جدل موعد ذكرى ميلاد النبي.. 20 أم 22 أبريل؟

جدل متكرر كل عام حول يوم ميلاد النبي في الشهور الميلادية، هل هو 20 أبريل أم 22 أبريل؟، وهو ما حسمته في إعلان سابق لها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قائلة: «لو جرى حساب التاريخ الميلادي لسيدنا رسول الله لوافق اليوم 20 أبريل، صلوا على من سيشفع لكم يوم القيامة».

وقال مستشار مفتي الجمهورية العلمي الدكتور مجدي عاشور، إن حسم يوم مولد النبي ميلاديا، اختلف فيه العلماء المختصون بالتقويم، مؤكدا أنه أمر تقريبي، بين يومي 20 و22، مؤكدا أن الأرجح أنه كان يوافق يوم 20 أبريل من عام 571، مضيفا: «هذه مسألة تاريخية متجددة لكن من يحددها هم أهل التقويم الميلادي بشكل أدق».

وأكد «عاشور» في تصريحات لـ«الوطن»، أن كتب التوفيقات بين التاريخين الهجرى والميلادى، بعد تحقيقات لها، تقول إن يوم مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وافق يوم العشرين من شهر أبريل عام 572 ميلادية، وهذا الشهر الميلادى هو أول شهر ربيعى كامل، فوافق ربيع مولده القمرى فصل الربيع، حيث ولد النبى صلى الله عليه وآله وسلم يوم الاثنين الثاني عشر من شهر ربيع الأول، وقت طلوع الفجر، في عام الفيل، في السنة الثالثة والخمسين قبل الهجرة النبوية الشريفة.

واستشهد بما ذكره الدكتور إسماعيل سامعي، في كتاب تاريخ الاحتفال بالمولد النبوى، الذي أكد أن الاحتفال بالمولد النبوي، وفقا للتاريخ الميلادي، يرجع إلى عهد الملك مظفر الدين التركماني الذي حكم أربيل بعد سقوط الدولة السلجوقية، الذي أقام الاحتفال الأول بالمولد النبوي عام 586 هـ، 1190، وكان ذلك في يوم 20 أبريل، والذي ظل معتمدا طيلة وقت الخلافة العثمانية.

وأكد «عاشور» أن الاحتفال بمولد النبي سواء كان 20 أبريل أو 22 أبريل هو أمر محمود، يجب أن يحرص فيه المسلمون على الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه مدن البحر الأحمر تمنع الاقتراب من شواطئها خلال شم النسيم