اخبار السياسه أستاذ طب: الأكل خارج المنزل يزيد من فرص الإصابة بفيروس الكبد الوبائي A

أستاذ طب: الأكل خارج المنزل يزيد من فرص الإصابة بفيروس الكبد الوبائي A

قال الدكتور حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، إن الشباب الذي يحب الأكل خارج المنزل، يكون عرضة للإصابة بفيروس الكبد الوبائي من فصيلة a، لذا ينصح كل أب وأم، بعدم ترك أولادهم يأكلون في الخارج، متابعا: «بتوع المحلات اللي بيقدموا الأكل هيزعلوا مني، يزعلوا، بس أنا حريص على صحة الأولاد».

وأَضاف «موافي» خلال تقديمه برنامج «وقل رب زدني علما»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، أن فيروس a سببه الأكل، مؤكدا أن المطعم قد يكون نظيفا، لكن لا يوجد شخص حاصل على شهادة صحية في المطاعم، لذا يجب الابتعاد عن الأكل خارج المنزل، مشيرا إلى أن فيروس a، يسبب ارتفاع في درجات الحرارة، وألم في البطن وارتفاع إنزيمات الكبد.

وأوضح أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، إن الفشل الكبدي الكلوي قليل ونادر، لكن ضرره كبير جدا، لافتا إلى أن الأشخاص الذين يعانون من فشل كبدي، قد يعانون من فشل كلوي أيضا، مؤكدا أن العلاج الوحيد لهذا المرض هو زراعة الكبد، مشيرا إلى أن هذا المرض يتسبب في الوفاة سريعا، وبسبب خطورته تسرع الولايات المتحدة الأمريكية، من علاج هؤلاء الأشخاص حتى إذا كانوا في قوائم الانتظار في العلاج.

ولفت إلى أن الكبد أثناء الصيام، يقوم بتكسير مواد مخزنة فيها فتتحول إلى جلوكوز، لكي تساعد الشخص، مشيرا إلى أن الكبد هو ضابط السكر في الجسم، لكن إذا كان الشخص مصاب بالتليف الكبدي، فإنه ممنوع من الصيام لأنه لا يقدر عليه.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه مدن البحر الأحمر تمنع الاقتراب من شواطئها خلال شم النسيم