اخبار السياسه تبرع بـ6 إسطونات أكسجين ليخفف آلام مرضى كورونا بسوهاج.. «ياسر في ضهر قريته»

اخبار السياسه تبرع بـ6 إسطونات أكسجين ليخفف آلام مرضى كورونا بسوهاج.. «ياسر في ضهر قريته»
اخبار السياسه تبرع بـ6 إسطونات أكسجين ليخفف آلام مرضى كورونا بسوهاج.. «ياسر في ضهر قريته»

تبرع بـ6 إسطونات أكسجين ليخفف آلام مرضى كورونا بسوهاج.. «ياسر في ضهر قريته»

تعيش سوهاج في الآونة الجارية واحدة من أعظم قصص التلاحم والإخوة يسطرها أبناؤها الذين وقفوا متحدين في وجه تداعيات «كورونا» ذلك الفيروس الكاسح الذي لا يفرق بين صغير وكبير، وبين تلك النماذج المشرفة الشاب ياسر الذي تبرع بـ6 أسطوانات أكسجين لمرضى الفيروس التاجي.  

تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» في سوهاج منذ بداية شهر رمضان، وارتفاع أعداد المصابين والوفيات وحالات العزل المنزلي، جعل أهالي المحافظة الصعيدية يلجأون إلى مبادرات توفير اسطوانات الأكسجين داخل كل قرية، للتصدي إلى تفشي العدوى المنتشرة مؤخرًا في سوهاج، وجعلتها البؤرة الأكثر خطورة بـ«كوفيد 19».

«ياسر» يوفر أنابيب أكسجين لقريته إدفا بسوهاج

من بين أصحاب تلك المبادرات في سوهاج، ياسر وحيد، أحد سكان قرية إدفا، الذي اعتاد على مساعدة أهالي قريته، حيث وفر لهم 6 أنابيب أكسجين وجهاز قياس نسبة الأكسجين في الدم وكمامات طبية، وذلك عن طريق التبرعات والجهود الذاتية لأهالي القرية التي تعاني زيادة أعداد المصابين والوفيات بفيروس «كوفيد 19».

c68862781b.jpg

6 أنابيب وجهاز قياس الأكسجين في الجسم 

يشتري «ياسر» أنبوبة الأكسجين بـ2250 جنيه، والمنظم الخاص بها بـ350 جنيه، واستطاع تجميع 6 أسطوانات حتى الآن، يوفرها لمصابي كورونا من أهالي قريته بالمجان، حسب حديثه لـ«الوطن»: «اللي محتاج بيجي ياخدها»، مضيفًا أن عدد أنابيب الأكسجين لديه سيصل إلى 10 أسطوانات في يوم الخميس المقبل: «كله لوجه الله».

تكاتف أهالي قرية إدفا بسوهاج لوقف تفشي كورونا

أهالي قرية «إدفا» تكاتفوا مع «ياسر» للتصدي إلى عدوى فيروس كورونا المنتشرة بينهم: «أنا مش لوحدي اللي عنده حاجة بيطلعها»، لافتًا إلى أنه يساعد أيضًا في تعقيم المنازل وهو مرتديًا زي التعقيم، وكذلك في نقل الوفيات بفيروس «كوفيد 19» في المستشفيات إلى مقابرهم بعربة تكريم الإنسان الذي يملكها، خاصة في ظل تزايد أعداد الوفيات في القرية بالفيروس المستجد منذ بداية رمضان.

16023833191618911030.jpg

تركيب واستبدال إسطوانات الأكسجين بالمجان 

يملأ «ياسر» إسطوانات الأكسجين بـ60 جنيهًا للواحدة من المصنع، وفي حالة استبدالها بممتلأة من أحد الموزعين يدفع 80 جنيهًا، حسبما ذكر، لتوفيرها لمصابي القرية بالمجان، وتركيبها في البيوت، وتعليم أصحاب المنزل كيفية تركيبها، وكذلك توصيل الأكل والشرب للمعزولين في بيوتهم وغير قادرين على النزول وشراء متطلباتهم: «رقمي على جروب القرية».

تشجيع أسرة «ياسر» له في عمل الخير

أسرة «ياسر» تشجعه على عمل الخير، على الرغم من خطورة الوضع الحالي في سوهاج؛ بسبب تفشي عدوى فيروس كورونا، إلا أن ذلك لم يمنعهم من مساعدة الآخرين، ويساعده أطفاله الثلاثة «سما، هنا، آدم» في تغليف متطلبات المصابين بالفيروس في العزل المنزلي قبل توصيلها إلى منازلهم: «بيحبوا الخير زي أبوهم»، متمنين أن تنتهي هذه الجائحة من سوهاج.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه «تصديري الصناعات الهندسية» يقدم 4 مقترحات لزيادة الصادرات