اخبار السياسه على ربيع: «أحسن أب» كوميديا هادفة دون ابتذال.. وأرفض تصنيفي «ممثل أطفال»

اخبار السياسه على ربيع: «أحسن أب» كوميديا هادفة دون ابتذال.. وأرفض تصنيفي «ممثل أطفال»
اخبار السياسه على ربيع: «أحسن أب» كوميديا هادفة دون ابتذال.. وأرفض تصنيفي «ممثل أطفال»

على ربيع: «أحسن أب» كوميديا هادفة دون ابتذال.. وأرفض تصنيفي «ممثل أطفال»

أبدى النجم على ربيع سعادة بالغة إزاء ردود الفعل الإيجابية التى تلقاها عن حلقات مسلسله الجديد «أحسن أب» المعروض فى دراما رمضان الحالى، مؤكداً أن مسلسله يخاطب كل أفراد العائلة، ولا يقتصر على فئة الأطفال كما تردد أخيراً.

أشعر بوجود تحفز تجاه الكوميديا.. وأطفال «أحسن أب» ممثلون كبار في السن

وكشف «ربيع»، فى حواره مع «الوطن»، الأسباب التى دفعته للموافقة على سيناريو «أحسن أب»، وحقيقة مواجهته لصعوبات مع الأطفال الذين يظهرون معه فى العديد من المشاهد، وردَّ على الاتهامات الموجهة لنجوم الكوميديا بالاستسهال فيما يقدمونه من أعمال خلال الآونة الأخيرة، كما تحدَّث عن رأيه فى اختيار الفنانة هاجر أحمد لمشاركته البطولة رغم أنها ليست مُصنَّفة كفنانة كوميدية، وتكلَّم عن المنافسة فى دراما رمضان الحالى والكثير من التفاصيل خلال السطور المقبلة.

كيف تابعت ردود الفعل إزاء الحلقات الأولى من مسلسلك الجديد «أحسن أب»؟

- حظيت الحلقات الأولى بإشادات الجمهور بمختلف فئاته، ولمست تفاعلهم مع الأحداث الدرامية والشخصيات كافة، واللافت للانتباه أن مسلسلنا ليس موجهاً لفئة الأطفال فحسب، وإنما يخاطب كل الفئات والأعمار دون استثناء، وهو الهدف الذى خططنا له ونجحنا فى تنفيذه، وأتمنى أن تنال الحلقات المقبلة إعجاب المشاهدين.

fa84dcd4a2.jpg

معنى كلامك أنك تخطط لجذب شريحة جديدة من المشاهدين تُضاف لجمهورك من الأطفال.. أليس كذلك؟

- أرفض تصنيفى كممثل للأطفال لأن أعمالى موجهة لكل أفراد الأسرة، إذ أقدم مسلسلات كوميدية اجتماعية خلال كل عام، وأحرص على تقديم كوميديا راقية دون ابتذال، فلن تجدوا ألفاظاً خارجة أو إسفافاً وما إلى ذلك، لرغبتى فى تنشئة أجيال تستمد رسائل فنية ومحتوى جيداً من أعمالنا.

وما عناصر الجذب التى دفعتك للموافقة على «أحسن أب»؟

- حداثة الفكرة التى تدور فى إطار كوميدى اجتماعى، وذلك من خلال شخصية الحرامى «مختار اللورد»، الذى يعانى مشكلات وأزمات عديدة فى حياته، إلى أن يهديه تفكيره إلى الاستعانة بطفل يعمل بائع مناديل فى الإشارات، ليدخل معه مسابقة بعنوان «أحسن أب»؛ رغبة فى حصد جائزتها المالية، ومن هذا الخط الدرامى وجدت جرعة مكثفة من الكوميديا فى السيناريو بدرجة أضحكتنى كثيراً عند قراءتى للنص فى طور التحضير.

لست مع الارتجال في الدراما لأنه يُطيل الأحداث.. ولم أتدخل في اختيار الأبطال

بمناسبة السيناريو.. هل تلتزم بما هو مكتوب من جانب الكاتب أم تلجأ إلى الارتجال كما تعتاد فى «مسرح مصر»؟

- الارتجال فى الدراما يتسبب فى إطالة الأحداث، وعلى أثره يضطر المخرج لحذف مشاهد عديدة، ولهذا السبب ألتزم بالسيناريو المكتوب على نحو كبير، ولكن الوضع يختلف تماماً فى المسرح، إذ تزداد مساحة الارتجال فيه وهذا الأمر يُجرى بالاتفاق مع الأبطال، ويصب فى صالح دراما المسرحية، ولذلك تخرج «الإفيهات» طبيعية وبصورة مضحكة خفيفة الظل.

11878222871618686439.jpg

ألم تواجه صعوبات فى التعامل مع الأطفال المشاركين فى العمل؟

- على الإطلاق، لأننى معتاد دوماً على التعامل مع الأطفال فى أعمالى، ومع ذلك شعرت بأن المشاركين فى «أحسن أب» ليسوا أطفالاً، وإنما ممثلون متميزون يملكون خبرات وحضوراً طاغياً أمام الكاميرات، لدرجة قد تُشعرك لوهلة بأنك تقف أمام ممثلين كبار فى السن.

بحكم ظهورك بأكثر من هيئة شكلية وفقاً للأحداث.. ألم تتخوف من استنزافك للكثير من الشخصيات التى يُمكنك استغلالها فى أعمال منفصلة؟

- الظهور بهذه «اللوكات» له مبرر درامى، ونابع من مواقف دفعت «مختار» للظهور بها، ولكن ما أؤكده أننى لا أظهر بأكثر من شخصية على مدار الأحداث، وإنما أؤدى دور «مختار» الذى يمر بعدد من التطورات فى قادم الحلقات.

هل تدخلت فى اختيار أبطال مسلسلك بما أنك بطل العمل؟

- هذه المسألة من صميم عمل المخرج معتز التونى، الذى يُعد رب العمل والمسئول الأول عن كل تفاصيله، ولهذا لا أتدخل فى أى شىء خارج اختصاصى كممثل.

ألم تبدِ تحفظاً على اختيار الفنانة هاجر أحمد لمشاركتك البطولة، خاصة أنها ليست مصنَّفة كممثلة كوميدية؟

- «هاجر» تمتلك حس الفكاهة وخفة الظل، ولكنها لم تُقدم أعمالاً كوميدية فى مشوارها، ولذلك لم نرَ منها بعد الجانب الكوميدى فى شخصيتها، ولكنى أؤكد أنها مفاجأة «أحسن أب» هذا العام، خاصة أنها تألقت فى العديد من المشاهد وقدمت أداءً رائعاً.

هل تشعر بتحفز تجاه الكوميديا فى الموسم الرمضانى الحالى بعد الانتقادات التى طالت المسلسلات الكوميدية فى رمضان الماضى؟

- بكل تأكيد، فالأعمال الكوميدية موضع اهتمام خاص من الجمهور والنقاد، خاصة أن عددها قليل للغاية مقارنة بالأعوام الأخيرة، فستجد عملين أو ثلاثة أعمال ليس أكثر، والحقيقة أننا نبذل جهوداً مضنية لتقديم مسلسلات تنال إعجاب المتلقى، إذ يصل عدد ساعات التصوير فى اليوم الواحد إلى 18 ساعة وأكثر، لرغبتنا فى طرح كوميديا هادفة تثير سعادة المشاهدين.

إذاً أحداث «أحسن أب» تتضمن رسائل هادفة بخلاف الضحك؟

- نعم، فمسلسلنا يحكى قصة تحمل رسالة وجرعة من الضحك، انطلاقاً من كوننا مسلسلاً كوميدياً فى المقام الأول، ولكننا سنرى فى الوقت ذاته كيف سيتحول الحرامى «مختار اللورد» إلى «أحسن أب» فى الحلقات المقبلة.

وما ردك على الاتهامات الموجهة لنجوم الكوميديا بالاستسهال فيما يُقدمونه من أعمال تليفزيونية خلال الآونة الأخيرة؟

- أرفض هذه الاتهامات جملة وتفصيلاً، لأننى قد أقدم عملاً كوميدياً، ويحقق نجاحاً كبيراً و«يكسّر الدنيا»، وبعدها أحقق نجاحاً متوسطاً فى عمل آخر، لأعاود اعتلاء القمة والنجاح فى عمل ثالث وهكذا، وانطلاقاً من هذه الأمثلة، فالحياة لا تسير على وتيرة واحدة طوال الوقت، ويظل النجاح بيد الله سبحانه وتعالى فى المقام الأول، ولكن جملة «أصل الكوميديا متراجعة بشكل عام» غير دقيقة، لأننا لا بد من دراسة العناصر التى أحاطت بالعمل المراد نقده، وتحديداً على مستوى الفترة الزمنية لتنفيذه ومدى اجتهاد صنّاعه أثناء تصويره وهكذا، وعن نفسى أسعى لإسعاد الجمهور عبر تقديم أعمال كوميدية هادفة، لأنى «مش هاجى أقول لنفسى إنى عاوز أتراجع هذا العام»، بالعكس، فكل منا يريد النجاح والتطوير من ذاته لإسعاد جمهوره.

حدثنا عن أبرز المواقف الكوميدية التى جمعتك بالطفل «كريم» أثناء التصوير؟

- «كريم»، الذى يلعب دور «زيكا»، موهوب للغاية وأمامه مستقبل كبير، وقد جمعتنا العديد من البروفات قبل انطلاق التصوير، لدرجة أننا «حفظنا بعض» مثلما نقول باللهجة الدارجة، وهو طفل خفيف الظل ويُضحكنى فى أثناء التصوير وخارجه، ودائماً ما ينشأ بيننا عدد من المواقف الكوميدية.

كيف ترى رهان الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية على نوعية مسلسلات الـ15 حلقة التى ينتمى إليها مسلسلك الجديد؟

- أشعر أنها ستنجح نجاحاً كبيراً، وتحديداً فى الكوميديا، لأننا نضطر لمط الأحداث فى مسلسلات الـ30 حلقة، ما يؤثر بالسلب على الإيقاع والجودة، وأتحدث هنا عن نوعية المسلسلات الكوميدية تحديداً، لأن أعمال الأكشن من الممكن تقديمها فى 1000 حلقة، حيث ستتضمن العديد من مشاهد الضرب وما إلى ذلك، ولكن خلق مواقف كوميدية جديدة لم نره حتى فى أعمال إسماعيل ياسين، فهو أمر صعب للغاية، ولذلك أرى أن نوعية مسلسلات الـ15 حلقة هى الأنسب للأعمال الكوميدية، ولكن لا بد ألا نختزلها فى عدد حلقات أقل، لأن الموضوع حينها لن يؤتى ثماره من ناحية الكوميديا.

وماذا عن المنافسة فى دراما رمضان الحالى فى ظل قلة المسلسلات الكوميدية؟

- المنافسة شىء صحى وجيد بكل تأكيد، ولكن لا أحد ينافس الآخر، أو يريد الظهور بمستوى أقل، فنحن نتنافس ونستمتع جيداً فى تقديم محتوى فنى جيد يليق بالمشاهد، لأن هدفنا الأسمى هو إسعاد الجمهور بمختلف فئاته وأعماره.

ما المسلسلات التى تشاهدها فى رمضان الحالى؟

- أشاهد جميع مسلسلات أصدقائى وزملائى، وأتمنى لهم النجاح و«يكسّروا الدنيا»، ولكنى أستمتع بمشاهدة الجزء الثانى من «الاختيار»، وأرى أن أحمد مكى يظهر بشكل مختلف تماماً، كما أشاهد «موسى» و«نسل الأغراب» وغيرهما من المسلسلات المعروضة فى الشهر الكريم، والحقيقة أن كل ما شاهدته كان رائعاً ويبرز الجهد المبذول من صناع المسلسلات هذا العام.

وما طقوسك فى الشهر الكريم؟

- أؤدى الصلوات وأقرأ القرآن وأؤدى كل العبادات، إذ أحاول التقرب إلى الله خلال الشهر الكريم، كما أشاهد المسلسلات وأستمتع بأحداثها.

أخيراً.. علمنا أنك تحضر فيلماً بعنوان «زومبى».. فماذا عن تفاصيله؟

- أحداث فيلم «زومبى» تدور فى إطار كوميدى رعب، ويشاركنى البطولة كل من حمدى الميرغنى وكريم عفيفى وهاجر أحمد، من إنتاج أحمد السبكى، ويتحدث عن مصاصى الدماء.

عمر كمال وشاكوش

وجدنا «شاكوش وعمر» الأنسب لغناء أغنية التتر، وأعتقد أن من استمع للأغنية سيوافقنا الرأى، وعن نفسى أحبهما وأحب أغانيهما، ومنها «بنت الجيران» و«عود البطل» وغيرهما من الأغنيات، وبعيداً عن هذه المسألة، فأنا أحب الغناء الشعبى بشكل عام، وأستمتع بسماع أغنيات رضا البحراوى.

.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه «العربية»: أنباء عن استهداف منزل رئيس حركة حماس يحيى السنوار في غزة
التالى اخبار السياسه مدن البحر الأحمر تمنع الاقتراب من شواطئها خلال شم النسيم