اخبار السياسه مدبولي من موقع مشروع تطوير الطريق الدائري: «بنسابق الزمن» (صور)

اخبار السياسه مدبولي من موقع مشروع تطوير الطريق الدائري: «بنسابق الزمن» (صور)
اخبار السياسه مدبولي من موقع مشروع تطوير الطريق الدائري: «بنسابق الزمن» (صور)

مدبولي من موقع مشروع تطوير الطريق الدائري: «بنسابق الزمن» (صور)

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، يرافقه المهندس كامل  الوزير، وزير النقل، واللواء عبدالحميد الهجان، محافظ ، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء خالد عبدالعال، محافظ ، أعمال التوسعة والتطوير والصيانة الشاملة بالطريق الدائري حول الكبرى بطول 106 كم، والتي تتم بالتزامن مع تنفيذ أعمال نقل المرافق والمنشآت المتعارضة مع أعمال التطوير، وكذا متابعة التقدم في سير وتنفيذ الإجراءات التي تقوم بها الهيئة المصرية للمساحة ومحافظات: ، والجيزة، والقليوبية للأراضي والعقارات الواقعة في نطاق نزع الملكية المطلوبة لأعمال التطوير.

وقبل بدء جولته، أكّد رئيس الوزراء أنَّ تسابق الزمن للانتهاء من أعمال التوسعات والتطوير للطريق الدائري، باعتباره شريانا مروريا حيويا يربط محافظات الكبرى، ويسهم في تسهيل حركة المواطنين، والقضاء على كل الاختناقات المرورية، وذلك في إطار ما وجه به الرئيس عبدالفتاح ، بشأن ضرورة الالتزام بالبرامج الزمنية لأعمال التوسعات، وجودة التنفيذ، مع مراعاة صرف التعويضات الملائمة لأصحاب العقارات والمنشآت، مع ضرورة الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية للعاملين في مواقع العمل.

وأشار إلى أنَّه يتمّ عقد اجتماعات متابعة دورية، لتذليل العقبات مع الوزارات والجهات المعنية، بهدف العمل على سرعة الانتهاء من هذا المشروع، مبينًا أنَّ أعمال التوسعة التي تتم في مسار الطريق الدائري من الأعمال الشاقة التي تواجهنا، حيث إن هذه الأعمال يتمّ تنفيذها دون عرقلة أو توقف الحركة المرورية على هذا الطريق الذي يمثل رئة ومُتنفسا للحركة المرورية للمحافظات الثلاث، كما أنها تتم في مناطق سكنية مكتظة، وهو ما يضيف عبئا آخر، لكننا حرصنا على المضي في تنفيذ التوسعات والتطوير دون إيقاف حركة السير عليه، حرصا على مصلحة المواطنين.

وبدأت جولة رئيس الوزراء ومرافقوه بمتابعة أعمال تنفيذ المسافة من نفق سعد الدين الشاذلي  حتى طريق « - إسكندرية» الزراعي؛ حيث تم الانتهاء من أعمال إنشاء كوبرى أعلى نفق سعد الدين الشاذلي، وجار الانتهاء من إنشاء طريق داعم في المسافة من سعد الدين الشاذلي حتى المرج بواقع 3 حارات إضافية بكل اتجاه، وتوسعة جميع الكباري في هذه المسافة، ثم تفقد رئيس الوزراء أعمال تنفيذ  كوبري السلام بمنطقة موقف العاشر، والذي يبلغ طوله 1300 متر وعرضه 30 مترا ويتم تنفيذه باستخدام الكمرات سابقة الصب وسابقة الإجهاد، والذي سيسهم في القضاء على الاختناقات المرورية التي كان نفق السلام يشهدها طوال الفترة الماضية وتتسبب في حدوث عرقلة الحركة المرورية، بحيث يكون هذا النفق في اتجاه واحد من المرج فى اتجاه الجديدة، ويتم استخدام الكوبري للقادم من الجديدة للدخول إلى منطقة المرج.

وعقب ذلك، تفقد مدبولي والمرافقون له كوبري المرج، الذي يبلغ طوله 1500 متر وعرضه 14 مترا، بواقع 3 حارات مرورية، وسيخدم الحركة المرورية القادمة من مؤسسة الزكاة وحتى مُسطرد، كما يتضمن 4 مطالع ومنازل لسهولة الحركة المرورية التبادلية مع الطريق الدائري وشارع المرج، وسيمُر الكوبري أعلى محطة صرف المرج ومحطة مترو أنفاق المرج وموقف الأقاليم بالمرج، كما شملت الجولة تفقد كوبري مسطرد، حيث يتم إنشاء كوبري جديد بالكامل شمالا وجنوباً إلى جانب الكوبرى الحالي، إضافة إلى عدد من المطالع والمنازل لخدمة حركة تنقل المواطنين المسافرين إلى الإسماعيلية عبر طريق «مُسطرد - بلبيس» الإسماعيلية الزراعي، أو المتجهين إلى مُسطرد عبر نفس الطريق.

وتوجه رئيس الوزراء ومرافقوه لتفقد المسافة من المريوطية حتى الأوتوستراد بطول 12 كم، حيث تابع الدكتور مصطفى مدبولي أعمال التوسعة التي تتم أعلى خط المياه بمنطقة العمرانية، وكذلك أعمال توسعة كوبري المنيب العلوي على النيل بطول 1 كم ليصبح 8 حارات كل اتجاه بدلا من 4 حارات، حيث يتم إنشاء كوبري جديد بالكامل شمالا وجنوباً، إلى جانب الكوبري الحالي، إضافة إلى تفقد أعمال تطوير تقاطع الطريق مع الأوتوستراد، التي تشهد أعمال توسعة كوبري الأوتوستراد والمطالع والمنازل التي تربط الكوبري بطريق الأوتوستراد.

وخلال الجولة، أكّد وزير النقل أنَّه بعد الانتهاء من أعمال التطوير والتوسعة سيصبح  الطريق بعدد 7 حارات بكل اتجاه، عدا كوبري المنيب  فسيصبح 8 حارات بكل اتجاه، مشيراً إلى أننا نسابق الزمن للانتهاء من هذا المشروع المهم، الذي يقع على امتداد مساره 136 عملا صناعيا، تشمل: 2 كوبري على النيل، و25 كوبري عند التقاطعات  مع المحاور الرئيسية، و46 كوبري علوي، و63 نفقا، لافتًا إلى أنَّه يعتبر أهم المحاور المرورية بالقاهرة الكبرى حيث يمر عليه ما يقرب من 213 ألف سيارة يومياً.

وأضاف الوزير، أنَّ أعمال التطوير والتوسعة والصيانة الشاملة التي يتم تنفيذها  ستسهم  في رفع مستوى الخدمة لمستخدمي الطريق، واستيعاب أحجام المرور الكبيرة المتدفقة عليه على مدار اليوم، إضافة إلى تقليل زمن الرحلة لمستخدمي الطريق، وتقليل استهلاك الطاقة للمركبات، فضلا عن الحد من الآثار البيئية السلبية، لافتاً في هذا الصدد إلى أنَّه يتمّ إجراء تطوير فوري لكل منطقة يتم الانتهاء من نقل المرافق بها أو إزالة العقارات الواقعة في نطاق التطوير، كما يتم في الوقت نفسه التنسيق المستمر مع الجهات المعنية لإزالة المخلفات والقمامة على مدار الساعة.

من جهته، أشار محافظ إلى أنَّه تمّ مراعاة تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح ، فيما يخص التعويضات المالية في المناطق التي تشهد أعمال توسعة للطريق الدائري؛ حيث بلغ إجمالي قيمة هذه التعويضات حتى الآن 250 مليون جنيه، موزعة على مناطق وأحياء: السلام أول، ومصر القديمة، والبساتين، والمرج القديمة، والمرج الجديدة، ودار السلام، مشيرا إلى أن العدد الإجمالي للعقارات التي تم تعويض أصحابها في هذه الأحياء بلغ 1283 عقارا، إضافة إلى الأنشطة التجارية بها وتشمل ورشا ومخازن ومحلات وبلغ عددها 1658، إلى جانب الأسر التي تم تعويضها وبلغ عددها الإجمالي 5883 أسرة، فضلا عن التعويضات الأخرى للمصانع، والمخابز، والأراضي الفضاء، والمنشآت الأخرى، التي تم حصرها بكل دقة، كما تمّ إزالة 137 عقارا في حي البساتين والواقعة في مسار توسعة الطريق الدائري، لافتا إلى استمرار استلام العقارات وكافة المنشآت الأخرى تباعا وتعويض أصحابها، لخدمة هذا المشروع القومي الكبير الذي يخدم جميع المواطنين.

كما أكد محافظ أنَّ المحافظة تنتهى من إخلاء مسار توسعة الطريق الدائري بنطاق المحافظة، والتي شملت كافة الأراضي والمباني والعقارات الواقعة ضمن المشروع؛ مشيرا إلى أنه تم تشكيل لجان لحصر المواطنين على أرض الواقع وتحديد المستحقين للتعويضات، كما تم حصر الغرف بكل عقار، لافتا إلى أن الأهالي أبدوا تفهمهم لأهمية المشروع القومي لتوسعة الطريق الدائري؛ من أجل استيعاب الحركة المرورية المتزايدة على الطريق، وخلق شرايين مرورية مستحدثة تتماشى مع نهضة الطرق والمحاور الجديدة.

فيما أكّد محافظ الجيزة أنه تمّ مراجعة وحصر موقف ملكية الأراضي وكافة المباني الواقعة في مسار الطريق الدائري بالتنسيق مع الجهات المعنية، كما تم تحديد المحاور المرورية البديلة للمركبات في المناطق التي يتم بها أعمال التوسعة، وفي الوقت نفسه حرصت المحافظة على رفع كفاءة الطرق البديلة، مؤكدا أن هذا المشروع العملاق سيسهم في تخفيف الازدحام المروري في مناطق المريوطية والمنيب، التي تشهد اختناقات مرورية تتسبب في تعطيل مصالح المواطنين.{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{
{

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه تركيب 20 ألف «قطعة موفرة» للمياه بمساجد وكنائس المحافظات
التالى اخبار السياسه «خاتم فضة السبب».. القصة الكاملة لقتل «بيثة» على يد صديقه بعين شمس