اخبار السياسه «فيديكس» تعليقا على حادث إنديانابوليس: نتعاون مع سلطات التحقيق

«فيديكس» تعليقا على حادث إنديانابوليس: نتعاون مع سلطات التحقيق

قالت شركة «فيديكس» لخدمات توصيل البريد السريع في الولايات المتحدة، إن السلامة هي الأولوية القصوى، مضيفة في بيان، تعليقا على حادث إطلاق نار عشوائي داخل منشأة تابعة للشركة بالقرب من مطار إنديانابوليس في ولاية «إنديانا» الأمريكية: «نفكر في كل المتأثرين، نعمل على جمع المزيد من المعلومات ونتعاون مع سلطات التحقيق».

ووفي وقت متأخر من مساء أمس الخميس، تم الإبلاغ عن حادث إطلاق نار في منشأة «فيديكس»، بـ«إنديانابوليس».

وقال ضابط شرطة مدينة «إنديانابوليس»، جيني كوك، اليوم، إنه تم استدعاء الضباط إلى موقع إطلاق النار حوالي الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي.

وأضاف كوك، أنه عندما وصل الضباط كان هناك إطلاق نار نشط، وأكد ضابط الشرطة، على أن مطلق النار المزعوم انتحر.

وأشار «كوك»، إلى أنه من غير الواضح عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالرصاص أو ظروفهم الصحية، موضحا أنه تم نقل العديد من الضحايا إلى مستشفيات مختلفة في المنطقة.

الشرطة الأمريكية لا تعتقد أن هناك تهديدا مستمرا حتى هذا الوقت

وقالت الشرطة في وقت سابق، إنها لا تعتقد أن هناك تهديدًا مستمرًا حتى هذا الوقت، وطلبت السلطات، من أي شخص لديه أفراد من العائلة يعملون في المنشأة ولم يتمكنوا من الاتصال بهم للذهاب إلى فندق «هوليداي إن إكسبريس».

وكان شاهد عيان، يدعى إرميا ميللر، ويعمل في المنشأة، قال في وقت سابق، إنه رأى رجلاً يحمل مسدسًا بعد سماعه عدة طلقات نارية، موضحا: «رأيت رجلاً يحمل رشاشاً من نوع ما، بندقية آلية، وكان يطلق النار».

وشهدت عدة مدن أمريكية، خلال الأسابيع الماضية، حوادث إطلاق نار مشابهة، كان أكثرها عنفا في كولورادو في آواخر مارس الماضي، وأقدم مسلح في ذلك الوقت، على قتل 10 أشخاص، أحدهم شرطي، في متجر بمدينة «بولدر» في الولاية الأمريكية، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه «تصديري الصناعات الهندسية» يقدم 4 مقترحات لزيادة الصادرات
التالى اخبار السياسه مدن البحر الأحمر تمنع الاقتراب من شواطئها خلال شم النسيم