اخبار السياسه يسرا: تعاطف الجمهور مع أبطال «حرب أهلية» سيتحول إلى كُره.. و«ماكنتش مصدقة إني هعدّي من كورونا»

اخبار السياسه يسرا: تعاطف الجمهور مع أبطال «حرب أهلية» سيتحول إلى كُره.. و«ماكنتش مصدقة إني هعدّي من كورونا»
اخبار السياسه يسرا: تعاطف الجمهور مع أبطال «حرب أهلية» سيتحول إلى كُره.. و«ماكنتش مصدقة إني هعدّي من كورونا»

يسرا: تعاطف الجمهور مع أبطال «حرب أهلية» سيتحول إلى كُره.. و«ماكنتش مصدقة إني هعدّي من كورونا»

رحلة فنية ثرية، قطعتها الفنانة الكبيرة يسرا، على مدار سنواتٍ طوال، جعلتها واحدة من الممثلات الرائدات بين أبناء جيلها، إذ تحظى بقاعدة جماهيرية كبيرة، كونها تشارك فى أعمالٍ فنية، لا سيما الدرامية، قريبة من البيوت المصرية، تعمل على توسيع أفقهم ومداركهم. صاحبة ملامح مصرية خالصة، وعنوان للتألق والتميز، فقد تمردت على بعض الثوابت، وتستفيد من خبراتها الفنية فى اختيار أفكار فنية معمقة، لتقدمها هى بأسلوب سلس وبسيط، إذ تعى جيداً تقديم أدوارها المركبة دون تعقيد أو تهويل.

وتخوض يسرا السباق الرمضانى الجارى بمسلسل «حرب أهلية» الذى كشفت عن تفاصيله فى حوار مع «الوطن»، إذ تحدثت عن أبرز ردود الفعل التى وصلتها بشأنه، وحقيقة تشابهه مع مسلسلها «خيانة عهد» الذى عُرض فى رمضان الماضى، كما تكلمت عن فترة إصابتها بفيروس «كورونا» قبل تعافيها منه، وأبرز الدروس المستفادة التى خرجت بها من هذه التجربة المرضية.

ردود فعل الجمهور الأوّلية عن المسلسل جيدة وفاقت توقعاتي

بداية.. ما أبرز ردود الفعل التى وصلتك عن الحلقات الأولى من «حرب أهلية»؟

- ردود الفعل الأوّلية جيدة للغاية وفاقت توقعاتى، وإن كانت الأحداث ستشهد تصاعداً مع الحلقات المقبلة، وسيتضح اختلاف شخصية «مريم» عن سابق أدوارى، إذ سنراها فى مواجهات مع ابنتها، وتؤدى دورها «جميلة عوض» التى تقدم واحداً من أجمل أدوارها، فضلاً عن العديد من المواجهات الأخرى التى ستكشفها الأحداث تباعاً.

معنى كلامك أن أحداث «حرب أهلية» ستتضمن نفس جرعة القسوة التى قدمتِها فى مسلسل «خيانة عهد»؟

- لا أريد حرق الأحداث على المشاهدين بكل تأكيد، ولكن ما أريد قوله أن مسلسل «حرب أهلية» مختلف عن «خيانة عهد»، حيث إن عنصر الاختلاف هو ما أبحث عنه دوماً فى أعمالى.

شاهدنا علاقة متوترة تجمعك مع ابنتك «جميلة عوض».. هل ستمتد هذه الخلافات فيما هو قادم من أحداث؟

- علاقة أى أم بابنتها لا تخلو من المشاكل بطبيعة الحال، ولكن تظل علاقة «مريم» بابنتها «هيا» خاصة للغاية، وبخاصة أنها قائمة على تراكمات وأحداث بينهما وقعت فى الماضى، ولكن إلى أين ستصل الخلافات بينهما؟ هذا ما ستكشفه الحلقات المقبلة التى ستكون مليئة بالعديد من المفاجآت.

وما أبرز هذه المفاجآت؟

- الحلقات المقبلة ستحمل كثيراً من الصراعات، فمسلسل «حرب أهلية» يدور حول فكرة الصراعات ما بين الأهل، ففى كل حلقة سيتفاجأ الجمهور بشخصية من ضمن الشخصيات، وإذا تعاطف مع شخصية من ضمن هذه الشخصيات سيكرهها فى الحلقة التالية.

ألهذا السبب اخترتم «حرب أهلية» اسماً لمسلسلك؟

- مسلسلنا يتعرّض لقضية الخلافات داخل العائلة الواحدة، حيث تُصدم «مريم» بخسة وندالة عدد من الأشخاص، ولذلك تجدها تقول فى أحد المشاهد: «إحنا مش واطيين.. إحنا بنربى الواطى»، والحقيقة أننى لا بد أن أشيد بالسيناريو الذى كتبه أحمد عادل الذى أضفى حالة من التشويق والإثارة على الحلقات، بحيث لا يمكن لأحد أن يتوقع أحداث الحلقة الجديدة.

ألا ترين أن هذا الإطار قريب نسبياً من أحداث مسلسل «خيانة عهد»؟

- لا تشابه بين العملين حتى وإن تناولا قضية الخلافات داخل الأسرة الواحدة، فهذه المسألة يمكن تناولها بأشكال مختلفة فى عشرات المسلسلات، وهذا ما سيتضح جلياً مع تصاعد أحداث «حرب أهلية» خلال الفترة المقبلة.

لماذا سعيتِ لتغيير اسم مسلسلك فى طور التحضير؟

- لم أكن متحمسة لاسم «حرب أهلية» وطلبت تغييره، ولكن بمجرد انطلاق التصوير أدركت عدداً من المعانى المرتبطة بالأحداث، فأحببت الاسم واقتنعت أنه الأنسب للعمل ويعبّر عن أحداثه على نحو كبير.

ما حقيقة اعتذار الفنان السورى باسل الخياط عن عدم المشاركة فى مسلسلك قبل تراجعه عن قراره؟

- حدث بالفعل، وكان سبب اعتذاره يعود إلى التزامه بارتباطات أخرى، ولكنه بمجرد انتهائه منها رحّب بوجوده فى العمل، وهو أمر أسعدنى للغاية لأنه فنان محترف.

ارتباطات «هيفاء» منعت مشاركتها فيه

ولكن تردد اعتذار أكثر من فنان عن الوجود فى مسلسلك

- مقاطعة: الفنانة الوحيدة التى كان من المفترض وجودها واعتذرت كانت هيفاء وهبى.

وما سبب اعتذارها عن المشاركة فى هذا العمل؟

- التزامها ببعض الارتباطات فى أمريكا، وتعذّر سفرها بسبب إلغاء عدد من رحلات الطيران، وعلى أثر ذلك لم تتمكن من توفيق أوضاعها، ولكنها جاءت إلى مصر خصيصاً للحديث معنا، وأبدت رغبتها الشديدة فى مشاركتنا هذا العمل، إلا أن ظروفها لم تسمح لها بتحقيق هذه الرغبة.

وهل تضايقتِ من اعتذارها؟

- على الإطلاق، فهيفاء صديقتى، سواء شاركت فى العمل أم لم تشارك، فهذه الجزئية لن تؤثر مطلقاً على علاقتنا، وكنا نتمنى أن نوجد معاً، ولكن الظروف لم تسمح بتحقيق أمنيتنا، خاصة أننا بدأنا التصوير فى وقت متأخر، ولم يكن بوسعنا الانتظار لأى فترة زمنية.

بالحديث مجدداً عن باسل الخياط.. كيف جاءت فكرة اختياره للمشاركة فى «حرب أهلية»؟

- التقيت باسل فى مهرجان الجونة السينمائى، وتحدثنا حينها فى العديد من الأمور، وتمنيت مشاركته فى بطولة «حرب أهلية»، لأنه فنان مختلف بكل ما تعنيه الكلمة، وذلك على الرغم من عدم التقائنا فى أى أعمال سابقة، ولكنى أدرك جيداً أن بداخله طاقة تمثيلية كبيرة، تُمكنه من التلون بين أدواره، إذ من الممكن أن تنظر لعينه فتجدها مليئة بالطيبة، ولكنه قادر فجأة على تحويلها لأعين تُشع شراً، وهذه قدرات تمثيلية تعكس مدى احترافه للتمثيل وتؤكد على موهبته.

ما الصفة التى تفاجأتِ بوجودها فى باسل الخياط؟

- تفاجأت بأنه شخص خجول للغاية، حيث لم أكن أعلم بوجود هذه الصفة فيه، ولكن الحقيقة أنه فنان ملتزم للغاية.

فى رأيك، هل تشبهك جميلة عوض بما أنها تجسد دور ابنتك بحسب الأحداث؟

- نرى صوراً لـ«جميلة» وهى فى سن صغيرة خلال الأحداث، وبمجرد أن رأيتها قلت لها: «يا خبر أبيض»، وذلك من فرط شبهها بى وأنا فى نفس المرحلة العمرية، حيث أحضرت لها صورى وعرضتها عليها لتصاب بالدهشة التى امتدت إلى والدتها التى تجمعنى معها علاقة قوية، إذ أنها حينما شاهدت صورى وصور ابنتها قالت لى: «دى حتة منك».

ما سر تكرارك لتجربة التعاون مع المخرج سامح عبدالعزيز والسيناريست أحمد عادل بعد عملك معهما فى رمضان الماضى؟

- ثقتى الكبيرة واللامتناهية فيهما، فإذا تحدثت عن سامح عبدالعزيز، فقد تمنيت العمل معه من قبل تعاوننا فى «خيانة عهد»، وحينما عملت معه شعرت وكأن هناك سحراً حدث بيننا، وهذا كان السبب وراء خروج المسلسل بهذا الشكل الرائع، أما أحمد عادل فهو مؤلف ذكى للغاية فى اختياراته للمواضيع التى يناقشها ويقرر تناولها، كما أنه يمتلك الكثير من الأفكار المميزة، وأنا أرى أنه من أهم المؤلفين الذين سيوجدون على الساحة من الجيل الجديد، ولا أخشى إطلاقاً خوض التجربة مع مؤلف جديد ما دام يمتلك الرؤية والنص الجيد.

ما شعورك بعد مشاركتك فى احتفالية نقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومى للحضارة؟

- أشعر بفخر كبير إزاء مشاركتى كفنانة مصرية فى هذا الحدث العظيم، وزاد فخرى وسعادتى بقدرتنا على إبراز الكنز المتمثل فى حضارتنا وتاريخنا المصرى العظيم.

حدثينا عن فترة إصابتك بفيروس «كورونا» المستجد قبل تعافيك منه.

- أحمد الله على نجاتى من هذا الوباء، وأشكر أصدقائى وجمهورى الذين أحاطونى بدعواتهم، وبالفعل فإن الدعاء يغيّر القدر، لأننى حقاً مررت بتجربة سيئة عانيت منها لما يزيد على شهر ونصف الشهر تقريباً، والحقيقة أن التعب لم ينتهِ بعد مرحلة التعافى، إذ أحياناً يكون أصعب بكثير من وقت الإصابة بالفيروس، ولولا أننى ارتبطت بمسلسل «حرب أهلية» لعرضه فى رمضان لكنت جلست فى منزلى من شدة التعب الذى أعانيه من تداعيات هذا الوباء العالمى.

ما شعورك بعد احتفالك بعيد ميلادك أثناء تصوير مسلسلك الجديد من دون والدتك؟

- هذا أول عيد ميلاد لى من دون والدتى، فهى التى كانت تجمع أصدقائى للاحتفال بعيد ميلادى، إلا أن أصدقائى فاجأونى بهذه المفاجأة التى أسعدتنى، وحاولوا من خلالها تعويضى عن غياب والدتى، والحقيقة أننى محظوظة بامتلاكى لعدد من الأصدقاء المخلصين.

«فريق العمل»

«أروى» من الفنانات المميزات فى جيلها، إذ تتسم بالذكاء والاحتراف فى الوقت ذاته، والحقيقة أنها لم تتردد ثانية واحدة فى قبول الدور، وذلك على الرغم من انضمامها فى اللحظات الأخيرة كما أشرتِ فى كلامك، وأنا سعيدة بوجودها ضمن فريق العمل الذى أشعر وكأنه عائلتى داخل موقع التصوير.. و«سامح عبدالعزيز» مخرج حساس للغاية، ويحب الممثلين الموجودين معه، فضلاً عن حبه للتمثيل، أى أنه «لا يقوم بلزق الصور فقط بجوار بعضها كما يفعل البعض».

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه مدن البحر الأحمر تمنع الاقتراب من شواطئها خلال شم النسيم