اخبار السياسه قصة لحظات رعب «طبيب السنطة».. تكسير عظام يديه وتعذيبه ضربا

قصة لحظات رعب «طبيب السنطة».. تكسير عظام يديه وتعذيبه ضربا

أصدر المحامي العام لنيابات غرب الكلية بمحافظة الغربية، اليوم، توجياته إلى رئيس نيابة مركز زفتى، بضرورة حبس المتهمين بارتكاب واقعة التعدي بالضرب المبرح بالأرجل والأيدي وتكسير عظام يدي طبيب بقسم العزل بالعناية المركزة بمستشفى السنطة المركزي أثناء أدائه عمله 4 أيام على ذمة التحقيقات لحين ورود تحريات المباحث حول الواقعة.

كما قرر المحامي العام، سماع أقوال شهود عيان والطبيب الضحية، فضلًا عن الانتهاء من تفريغ كاميرات المراقبة داخل مستشفى السنطة المركزي والتي أيدت إدانة كافة المتهمين في التعدي بالتعذيب والضرب المبرح أثناء أدائه مهام عمله وخلافات مع أهلية مريض بسبب عدم توافر سرير عناية بالعزل لذويهم.

كانت المباحث الجنائية بالغربية، قد نجحت في ضبط المتهمين بالاعتداء على طبيب ضحية الاعتداء حال عمله بمستشفى السنطة على أيدي أهلية مريض.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتم عرضهم على النيابة العامة بمركز السنطة، وقررت حبس المتهمين المشار إليهم.

كان اللواء هاني مدحت مدير أمن الغربية، قد تلقى إخطارا من مأمور قسم شرطة السنطة، يفيد بتعدي أهل مريض على الطبيب نشأت رفعت، طبيب العظام الموجود في العزل.

وكشفت التحريات الأمنية التي أجراها العقيد أحمد كوهيه رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي السنطة وزفتى، أن الطبيب «نشأت» تعرض إلى الاعتداء عليه بالضرب المبرح من قبل المرافقين لأحد المرضى الموجودين بقسم العزل داخل المستشفى، حيث قام أهل المريضة بضرب الطبيب بشدة حتى أصيب بكسور في يديه الاثنين، وذلك بسبب محاولة الطبيب إقناع أهل المريضة بوضع مريضة آخرى وعزلها برفقة قريبتهم، الأمر الذي رفضه أهل المريضة بشدة وتعنتوا معه، وحينما اعترض الطبيب على موقفهم تعدوا عليه بالضرب والسباب.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة، وتحرر محضر بالحادث، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق .

من جهته، أضاف الطبيب الضحية: «الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا ًا فيه.. أنا بخير بعد حادثة التعدي واقتحام قسم العزل بمستشفى السنطة، وكل زملائي في المستشفى بخير، وتم وضع يديه في جباير جبس لحين تحسن الورم».

كما أوضح الطبيب: «أنا بشكر نقيب أطباء الغربية الدكتور بهاء توفيق، على سرعة استجابته وتدخله السريع رغم تأخر الوقت، والدكتور محمد يونس مدير مستشفى السنطة، والدكتور أيمن شيحة وكيل المستشفى» على مجهودهم ورعايتهم المخلصة وإصرارهم على كتابة محضر التعدي باسم مستشفى السنطة وتواجدهم حتى الساعات الأولى من الصباح لحين العودة لمحل العمل بقسم العزل مرة أخرى.

كانت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، ثد أعطت توجيهاتها العاجلة، اليوم، باتخاذ كافة الإجراءات والتحرك السريع فور علمها بواقعة التعدي على الطبيب أثناء عمله بمستشفى السنطة المركزي.

وأكد الدكتور الدكتور عبدالناصر حميدة وكيل ، أنه تم التواصل للتأكد من أن كافة الإجراءات القانونية قد تم اتخاذها باسم مستشفى السنطة المركزي، مشيرًا إلى أن الوزيرة طالبت الأطباء باتباع الإجراءات القانونية السليمة عند التعرض لاعتداء أثناء تأدية عملهم، وهي البقاء بالمستشفى وعدم مغادرتها لأي سبب وتحرير محضر يكون باسم المستشفى التي حدثت بها الواقعة، ويتم تحريره باسم مدير المستشفى أو من ينوب عنه.

وكشف وكيل بالغربية، عن تعدي أحد المواطنين على طبيب مستشفى السنطة، الثلاثاء الماضي، وتم التواصل مع الطبيب المعتدى عليه مباشرة بعد الواقعة للاطمئنان على صحته وتقديم كل الدعم له، أن المستشفى تضامن مع الطبيب وحررت مذكرة بالواقعة في قسم شرطة السنطة، وتم إرساله الى النيابة العامة، التي أمرت بحبس المعتدين 4 أيام على ذمة التحقيق.

كما باشر الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، تداعيات واقعة الاعتداء على الطبيب والتواصل مع مدير أمن الغربية؛ لمعرفة ما تم في هذه الواقعة، والتأكد من أن كافة الإجراءات القانونية تم اتخاذها باسم المستشفى.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه مدن البحر الأحمر تمنع الاقتراب من شواطئها خلال شم النسيم