اخبار السياسه مدير «مالمو السينمائي» يعقد اجتماعا مع لجان تحكيم الدورة الحادية عشر

مدير «مالمو السينمائي» يعقد اجتماعا مع لجان تحكيم الدورة الحادية عشر

عقد مدير ومؤسس مهرجان مالمو للسينما العربية، محمد قبلاوي، اجتماعا مع أعضاء لجان تحكيم مسابقات المهرجان 2021، حيث تضم لجنة تحكيم الأفلام الطويلة المخرجة والمنتجة الفلسطينية نجوى نجار، والممثلة والمخرجة السعودية فاطمة البانوي، والباحثة السينمائية المغربية ليلى الشردي والمقدمة اللبنانية ريا أبي راشد، والسينارست تامر حبيب.

بينما تضم لجنة تحكيم الأفلام القصيرة المخرجة والمنتجة اللبنانية مانون نمور، والمخرجة والمنتجة المصرية ماجي أنور، والناقد السينمائي الجزائري فيصل الشيباني، والناقد السينمائي البحريني طارق البحار والممثل الإماراتي منصور الفيلي، وتم التأكيد على حيادية عمل لجان التحكيم ومعايير وقواعد توزيع الجوائز.

مهرجان مالمو للسينما العربية

وكان المهرجان قد انطلق أمس الثلاثاء، بحفل اقتصر على إقامة سجادة حمراء داخل المبنى، أعقبها الكلمات الرسمية التي افتتحتها عمدة مدينة مالمو كارينا نيلسون بالترحيب بالمشاركين، مؤكدة على ما يعبر عنه المهرجان من وجه المدينة الشابة التي تجمع 350 ألفا من السكان أغلبهم دون سن الـ45، فهي مدينة فتية متعددة الثقافات، منفتحة على التجارب المفعمة بالحيوية كمهرجان مالمو للسينما العربية.

أعقب ذلك الكلمات الافتتاحية لكل من فريدا ترولمير، رئيسة لجنة الثقافة في مدينة مالمو، ثم غيت ويليه، مديرة مكتب الثقافة في مقاطعة سكونه، يليها بيرنيلا هيلمان، مديرة مكتب الثقافة في مدينة مالمو، ثم ماغنوس لونديرغويست رئيس اللجنة الثقافية لمقاطعة سكونة، كلمات دار أغلبها حول أهمية المهرجان وقيمة إقامته في ظل الظروف الصحية العصيبة التي يمر بها العالم كله حاليًا.

وقام مؤسس ورئيس المهرجان محمد قبلاوي، بإلقاء كلمته التي تحدث فيها عن تحديات إقامة دورتين من المهرجان خلال فترة قصيرة يواجه فيها العالم خطر الجائحة، موضحًا أهمية منصة «ماف بلاي» التي أطلقها المهرجان لبث كافة عروض وأنشطة المهرجان، بالتزامن مع العروض الفعلية في سينما بانورا بعدد محدود من المقاعد، وفق قرارات المؤسسات الصحية السويدية.

وأبدى «قبلاوي» أمله في أن تعود الحياة لطبيعتها وأن تجمع دورة 2022 صناع وعشاق السينما من حول العالم في مالمو مجددًا.

وأعقب الحفل عرض فيلم الافتتاح «الرجل الذي باع ظهره»، للمخرجة التونسية كوثر بن هنية، في القاعات الثلاثة لسينما بانورا بحضور ثمانية أفراد فقط في كل قاعة، بالتزامن مع إطلاق الفيلم على منصة المهرجان الإلكترونية، وإقامة مناقشة إلكترونية مع أبطال العمل يحيى مهايني وديا ليان وسعد لوستان ومارك دي باندا، أدارها الناقد المصري أحمد شوقي.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه القاهرة تتأهب لاستقبال شهر رمضان بتوفير سلع غذائية بأسعار مخفضة
التالى اخبار السياسه 3 أسلحة ترفعها "البلاتفورم" للمنافسة على صدارة المحتوى المرئي