اخبار السياسه «الخارجية» عن مفاوضات السد: مصر والسودان قدما مرونة قوبلت برفض إثيوبي

«الخارجية» عن مفاوضات السد: مصر والسودان قدما مرونة قوبلت برفض إثيوبي

قال سامح شكري وزير الخارجية، إن المفاوضات المصرية السودانية الإثيوبية حول السد الأثيوبي، والتي تمت خلال اليومين الماضيين، أبدت فيها كلا من مصر والسودان مرونة بالغة، وقدما أكثر من حل يؤدي إلى تغيير إطار المفاوضات، بما يسهم في الوصول إلى حل في هذا الشأن، مؤكدًا أنه للأسف كل هذه الجهود وكل ما تم تقديمه من أفكار مختلفة، كان مصيرها الرفض من الجانب الإثيوبي.

الأمر وصل إلى درجة التنصل من النوايا

وأضاف «شكري» خلال مداخلة هاتفية، الثلاثاء، مع برنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على شاشة ON، وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أن الأمر وصل إلى درجة التنصل من النوايا التي نشأت على أساسها تلك المفاوضات.

وأشار وزير الخارجية، إلى أن رئيس الاتحاد الإفريقي، لم يطرح عليهم أو يحيطهم علمًا بأي ملعومات لاستئناف المفاوضات، موضحًا أن البيان الذي صدر كان قاصرا على كونه بيان إجرائي يوضح من حضر المجتمع: «لم نخطر بوجود دعوة لاستئاف المفاوضات في تاريخ محدد».

مصر والسودان وضعا ثقتهما في رئاسة الاتحاد الإفريقي

وعن اتهامات الجانب الإثيوبي في بيانهم الصادر مؤخرا، مصر والسودان بتقويض التفاوض حول السد الإثيوبي لإخراج المسألة خارج نطاق إفريقيا، نبه أن هذا ليس بالصحيح، موضحًا أن مصر والسودان حرصا على إتاحة كل الصلاحيات أمام رئاسة الأتحاد الأفريقي في هذا الشأن، حيث وضعتا ثقتهما في رئاسة الاتحاد الإفريقي تقديرهما البالغ لجهوده، مشددًا على أن الإعاقة قدمت من جانب الأثيوبي، حيث كان لديهم عدم الرغبة في أن يكون هناك تواصل مع أطراف أخرى، منعا لكشف الموقف الإثيوبي أمام المجتمع الدولي.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه هنيدي بعد استضافته في «رامز عقله طار»: هناك أشخاص لا تهاب الموت
التالى اخبار السياسه وفاة 5 مصابين بمضاعفات كورونا في مستشفيات القليوبية