اخبار السياسه ماجدة الرومي: حبي لمصر ومحاولة الانتصار على الموت أسباب عودتي للغناء

ماجدة الرومي: حبي لمصر ومحاولة الانتصار على الموت أسباب عودتي للغناء

قالت نجمة الطرب ماجدة الرومي، إن الأحداث التي شهدها لبنان مؤخرا بما فيها الانفجار الذي وقع بميناء بيروت، كانت مؤلمة للغاية لكل الشعب اللبناني، وموضحة أن ما زاد من هذا الألم أنه لم تسفر التحقيقات عن أي نتائج تكشف عن من وراء هذا الانفجار، فليس هناك إي إجابات قدمت عن ما حدث.

وأضافت «الرومي»، خلال لقائها مع برنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على شاشة ON، وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، إلى أن هذا الموضوع بالأخص أصابها بغضب ليس له حدود، لدرجة أنه بعد هذا الانفجار كانت تشعر أن صوتها لا يمكن أن تخرجه لتتحدث به على الأقل، وليس تفكر أن تغني به حتى.

وأشارت نجمة الطرب اللبناني، إلى أنه حين وصلتها دعوة للغناء في مصر، شعرت بفرح كبير، وبدأت تستدعي كل طاقتها، حتى تقف من جديد وتتغلب على تلك الأحداث، لافتة إلى أنها ليست أفضل من الشباب والفتيات الذين تواجدوا في بيروت بعد الحادث مباشرة، لمحاولة تنظيفها من آثار الانفجار.

وتابعت: «انحنيت تقديرا لهؤلاء الشباب والفتيات، لأن طاقة كسر اليأس التي قدموها بفعلتهم هذه، لابد أن تكون لدى الجميع».

وألمحت أنها تغني اليوم دفاعا عن سيادة لبنان وحريته واستقلاله، كما أنها تغني اليوم احتراما لدم الشهداء الذين سقطوا، مشددة أن هؤلاء الشهداء يعنوها بشكل كبير، معربة أنه تطلب من الله سبحانه وتعالى كل اليوم، أن يتم التوصل لمن السبب في هذا الحادث، منبهة أن وقتها تلك وعودتها للغناء من جديد، محاولة للانتصار الحياة على الموت، وانتصار الأمل على اليأس.

ونبهت «الرومي»، إلى أن غنائها هو تأدية لمهمتها وواجبها تجاه بلدها، بالإضافة إلى حبها العظيم لمصر مشددة أنها تصلي دائما إلى الله، حتى يحمي كل «حبة تراب فيها».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه بنها الجامعي: رفع حالة الطوارئ واستقرار الحالة الصحية لمصابي القطار
التالى اخبار السياسه الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي