اخبار السياسه تفاصيل استعدادات «التموين» لتوفير السلع الغذائية للمواطنين قبل رمضان

تفاصيل استعدادات «التموين» لتوفير السلع الغذائية للمواطنين قبل رمضان

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، أنها وضعت خطة عمل شاملة لضبط الأسعار وتوفير السلع الأساسية، للمواطنين بأسعار مناسبة في كل أنحاء الجمهورية، بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، في إطار سياسة الوزارة وتضافر جهود كل الجهات والشركات والأجهزة الرقابية التابعة للوزارة، الممثلة في «الشركة القابضة للصناعات الغذائية والشركات التابعة لها، قطاع الرقابة والتوزيع، قطاع التجارة الداخلية»، حرصًا من الوزارة على تحقيق التواجد المستمر بالأسواق والأنشطة والأغراض التموينية، لإحكام السيطرة على الأسواق وضبط معدلات الأسعار ومواجهه الزيادة في الاستهلاك.

وترتكز خطة العمل التي وضعتها الوزارة على المحاور التالية: ـ

يتمثل المحور الأول في أهداف الخطة، وهي:

- ضمان توافر كل السلع الغذائية وبصفة خاصة الأساسية «اللحوم ــ الأسماك ــ منتجات الألبان ــ الدواجن ــ الدقيق ــ السكر ــ الزيت ــ الأرز» بمنافذ الوزارة الثابتة الممثلة في المجمعات الاستهلاكية وفروع شركتي الجملة، فضلًا عن متطلبات الشهر الفضيل من ياميش رمضان بأسعار مخفضة تقل عن مثيلتها بالسوق الحرة.

- إحكام السيطرة على الأسواق وضبط معدلات الأسعار «جملة ــ نصف جملة ــ قطاعي».

- تحقيق استقرار الحالة التموينية وإحداث توازن سعري بالأسواق.

- إحكام الرقابة على قطاع «المطاحن والمخابز» لضمان قيام أصحاب المخابز بإنتاج كامل الدقيق المنصرف لهم، طبقًا لمعدلات الإنتاج ومطابقته للمواصفات والأوزان والأسعار المقررة.

- منع تهريب الدقيق البلدي المدعم استخراج 82% إلى .

- التصدي المستمر للمتاجرين والمتلاعبين بالسلع الاستراتيجية المدعمة وضمان وصولها لمستحقيها.

- مكافحة ظواهر الغش التجاري والسلع المنتهية الصلاحية ومجهولة المصدر.

المحور الثاني:

في إطار استراتيجية الوزارة والدور المنوط بها في سبيل تخفيف العبء ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين، وبصفة خاصة الفئات الأولى بالرعاية والأكثر احتياجا، تقوم الوزارة بتوفير احتياجات البلاد من السلع الأساسية والاستهلاكية بأسعار تنافسية لإحداث توازن سعري وضبط معدلات الأسعار بالأسواق، لتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية لكل فئات الشعب المصري، من خلال الشركة القابضة للصناعات الغذائية والشركات التابعة لها، حيث تم الآتي:

- قامت الشركة القابضة للصناعات الغذائية بإعداد خطة لتوفير السلع الأساسية لطرحها للمواطنين، من خلال المنافذ الثابتة للشركات التابعة لها، الممثلة في «المجمعات الاستهلاكية»، والقوافل المتحركة بأسعار مناسبة وبتخفيض يتراوح بين 15%: 30% عن مثيلتها بالأسواق.

- تقوم الوزارة  بالتعاون مع الاتحاد العام للغرف التجارية والتنسيق مع الجهات المعنية بإقامة معرض «سوبر ماركت أهلا رمضان» بمركز للمعارض الدولية، تحت رعاية رئيس الوزراء خلال الفترة من 4/4/2021 حتى 12/4/2021، بمشاركة العديد من شركات «القطاع العام ـ القطاع الخاص» والمجمعات الاستهلاكية والسلاسل التجارية، نحو 21 سلسلة تجارية لعرض وتوفير السلع الغذائية بمختلف أنواعها «ياميش رمضان ــ الخضروات والفاكهة ـ البقوليات ــ المسلى والزيوت» واللحوم البلدية المذبوحة والمستوردة والمصنعة والدواجن بأسعار مناسبة ومخفضة للمواطنين، ونستعرض المبادرة على النحو التالي:

أولا: المعرض الرئيسي:

- المعرض الرئيسي بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر من 4/4/2021 حتى 12/4/2021.

- الشركات المشتركة في المعرض 168 شركة على مساحة إجمالية 12 ألف متر وصافي 6500 متر بنسبة خصومات من 18% إلى 28%.

ثانيا : مبادرة أهلا رمضان 2021:-

- عدد المعارض داخل السوبر ماركت، 1845 فرعا بكل المحافظات.

- مستهدف اشتراك 1000 فرع جمعيتي بكافة المحافظات 0

- عدد المعارض الرئيسية 27 معرضا رئيسيا بمعدل معرض رئيسي في كل محافظة.

- عدد الشوادر 161 شادرا بكل المحافظات تابعة للشركة القابضة.

-  عدد القوافل 24 قافلة.

- سلع مبادرة أهلا رمضان (14 سلعة) بيانها كالأتي:-

- «أرز ـ  سكر  ـ  دقيق  ـ  زيت خليط ـ  مسلي نباتي ـ  مكرونة ـ  صلصة ـ  عدس اصفر ـ  فول ـ  قمر الدين ـ  بلح ـ  شاي ـ  لحوم مجمدة ـ  دواجن مجمدة»، تم الاستقرار على مواصفات موحدة للسلع وسعر استرشادي مرفق بالتقرير

- نسبة الخصم تتراوح من 18% إلى 28%.

- تقوم الشركة القابضة للصناعات الغذائية بضخ الأتي :

- إجمالي الكميات المعروضة خلال شهر رمضان 387036 طن سلع غذائية.

- كميات كبيرة من السلع الأساسية و الياميش بالمجمعات، منها «20.57 طن ياميش وعصائر».

- 100 طن دواجن مجمدة يوميا بسعر 30 جنيها.

- 50 طن لحوم برازيلي يوميا بسعر 65 جنيها.

- 4870 لحوم طازجة خلال شهر رمضان بسعر 85 جنيها.

- بالإضافة إلي السلع الأساسية «أرز ـ زيت ـ مكرونة ـ مسلى ـ خضر وفاكهة» في العديد من المجمعات الاستهلاكية التي تنتشر بمحافظات الجمهورية.

- توفير كراتين و شنط رمضان لجمهور المستهلكين بأسعار مناسبة تبدأ من 50 إلى 207 جنيهات وتشمل بداخلها 14 سلعة.

- إتاحة بيع كوبونات لشراء السلع الغذائية للعام الثاني على التوالي بالشركة القابضة للصناعات الغذائية، قيمة كوبون السلع تبدأ من «20، 50، 100» جنيه للكوبون الواحد.

المحور الثالث: «الشق الرقابي» في مجال أعمال كل من «قطاع الرقابة والتوزيع ـ قطاع التجارة الداخلية» بالوزارة بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية والأجهزة الرقابية الأخرى على مستوى محافظات الجمهورية: ـ

- رصد ومتابعة مدى توفير وطرح السلع الغذائية وخاصة السلع الأساسية (اللحوم ــ الأسماك ــ منتجات الألبان ــ الدواجن ــ الدقيق ــ السكر ــ الزيت ــ الأرز) بمنافذ الوزارة الثابتة الممثلة في المجمعات الاستهلاكية وفروع شركتي الجملة (العامة ــ المصرية) والمنافذ المتحركة «السيارات المتنقلة» على مستوى محافظات الجمهورية بأسعار تقل عن مثيلاتها بالسوق الحرة بنسب تتراوح من (15% إلى 25%).

- فضلا عن قيام الإدارة العامة لشرطة التموين بالتنسيق مع قطاع المؤسسات بوزارة الداخلية (منافذ أمان) لقيامها بعرض وتوفير السلع الغذائية بمختلف أنواعها بجودة عالية وأسعار تنافسية أقل من مثيلتها لإحداث توازن سعري بالأسواق.

- التوجيه بتكثيف الرقابة على كل الأنشطة التموينية لضمان توافر: ـ

- كل احتياجات المواطنين من السلع الأساسية وبصفة خاصة المواد التموينية الشهرية التي يتم صرفها بموجب البطاقات التموينية الذكية.

- المواد البترولية والعمل على زيادة الكميات المخصصة من إسطوانات البوتاجاز لزيادة الطلب عليها خلال الشهر المبارك بالتنسيق مع الهيئة المصرية العامة للبترول.

وذلك لتلافي حدوث أي اختناقات، حفاظًا على استقرار الحالة التموينية وحماية حقوق المواطنين وضمان حصولها على السلع التموينية ورغيف الخبز البلدى المدعم بسعر  خمسة قروش والمواد البترولية وإسطوانات البوتاجاز بالجودة والأسعار والمواصفات المقررة.

ولتفعيل الدور الرقابي خلال شهر رمضان المعظم، تضمنت الخطة الآتي:

(1) بالنسبة لقطاع المخابز والمطاحن: ـ

- تعديل مواعيد عمل المخابز البلدية بما يتناسب مع احتياجات المواطنين من الخبز البلدى المدعم خلال الشهر الفضيل لتوفير الخبز البلدى المدعم قبل الإفطار وبعده مع إخطار الشركات المنفذة للتطبيقات الذكية بالسماح لماكينات صرف الخبز بالمخابز بالعمل من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الحادية عشر مساء خلال أيام شهر رمضان، تيسيراً للمواطنين فى الحصول على احتياجاتهم من الخبز بسهولة ويسر والإعلان عن ذلك بواجهة المخابز بخط واضح وظاهر لجمهور المستهلكين.

- تشكيل غرفة عمليات تحت إشراف قطاع الرقابة والتوزيع والمركزية للرقابة والمركزية للتوزيع للعمل على أداء الواجب المستهدف تحقيقه وتيسير قنوات الاتصال المباشر والعاجل بين غرفة العمليات ومجموعة العمل التفتيشية صباحاً ومساءا وتلقى الشكاوى من المواطنين وكذا توجيه مجموعات العمل طبقاً لظروف العمل.

- إخطار الشركات المنفذة للتطبيقات الذكية بالسماح لماكينات صرف الخبز بالمخابز بالعمل من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الحادية عشر مساء خلال أيام شهر رمضان، تيسيراً للمواطنين فى الحصول على احتياجاتهم من الخبز بسهولة ويسر والإعلان عن ذلك بخط واضح وظاهر لجمهور المستهلكين.

- تكثيف الرقابة على المطاحن بالقطاعين العام والخاص المنتجة للدقيق 82% والمخابز والمستودعات والتي تصرف دقيق بلدي المدعم بدائرة الكبرى وضواحيها لضمان التشغيل والإنتاج طبقاً للمعدلات المعتادة والالتزام بالمواصفات والأوزان المقررة والقضاء على التزاحم أمام المخابز وتذليل كافة المشاكل والمعوقات التى تعترض عملية التشغيل والتصدى لمحاولات تجميع وتهريب استخراج 82% والاتجار به فى .

ثانيا: البوتاجاز والمواد البترولية: ـ

- نظرًا لشدة الطلب على سلعة البوتاجاز  خلال شهر رمضان المعظم تم التنسيق مع الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة الغازات البترولية على فتح الشحن أمام المستودعات طبقاً للحصص المقررة وذلك من محطات التعبئة الرئيسية التابعة لشركة الغازات البترولية.

- استمرار عمل مجموعات عمل المكلفة للمرور على محطات تعبئة البوتاجاز وكذلك تحديد مسئول عن كل مستودع بوتاجاز للإشراف على عملية توزيع إسطوانات البوتاجاز المنزلية لضمان توافر الاسطوانات المخصصة للاستهلاك المنزلي والتجاري بالأسعار المقررة حتى يحصل المواطن على احتياجاته بسهولة ويسر .

3- السلع الغذائية

- التنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية  من خلال شركتى الجملة ( العامة ــ المصرية ) لوضع خطة توفير احتياجات المواطنين من السلع الغذائية خاصة الهامة والضرورية ومنها التى يتم صرفها بموجب البطاقات التموينية من البدالين التموينيين ومشروع جمعيتى والمجمعات الاستهلاكية خلال شهر رمضان المبارك.

- تكثيف الرقابة والتواجد المستمر لإحكام السيطرة على الأسواق ( الجملة ــ نصف الجملة ــ التجزئة ) لضمان توافر كافة السلع وخاصة الأساسية ( اللحوم ــ الأسماك ــ منتجات الألبان ــ الدواجن ــ الدقيق ــ السكر ــ الزيت ــ الأرز ــ المكرونة ــ البقوليات)

4- في إطار متابعة أعمال مديريات التموين والتجارة الداخلية بالمحافظات: ـ

تم إصدار كتاب دوري لمديريات التموين والتجارة الداخلية على مستوى محافظات الجمهورية بتكليفها بالآتي: ـ

- السماح لماكينات صرف الخبز بالمخبز للعمل من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة التاسعة مساء خلال أيام شهر رمضان وذلك تيسيراً للمواطنين فى الحصول على احتياجاتهم من الخبز بسهولة ويسر والإعلان عن ذلك بواجهة المخابز بخط واضح وظاهر لجمهور المستهلكين.

- تكثيف أعمال اللجان الرقابية على المطاحن والمخابز وكذا السلع المعروضة بالأسواق والتأكد من جودتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمى وكذا تكثيف الرقابة على مستودعات البوتاجاز.

- التأكد من استلام المخابز الدقيق والتأكد من مطابقة الخبز المنتج للمواصفات والأوزان والأسعار المقررة.

- متابعة وفرة المعروض من السلع الغذائية بفروع المجمعات الاستهلاكية التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية وفروع شركتي الجملة (العامة ــ المصرية)، بكل المحافظات.

- متابعة صرف السلع الغذائية من خلال شركتي الجملة والبدالين التموينيين والتى تصرف شهرياً على البطاقات التموينية.

- تشكيل غرفة عمليات رئيسية بالديوان العام للمديرية وأخرى فرعية بالإدارات التموينية لمداومة المرور ومتابعة الحالة التموينية والعمل على ضبط الأسعار وتلقى شكاوى المواطنين تضم قطاعى (الرقابة والتوزيع ـ التجارة الداخلية).

- إخطار قطاع الرقابة والتوزيع بتقرير يومى عن الحالة التموينية خلال شهر رمضان المبارك يومياً على الفاكس أرقام 27948629 ، 27926574 .

نظراً للظروف والاحتياطات التي تمر بها البلاد وبالتنسيق مع قطاع التجارة الداخلية فقد تم الاتفاق مع السلاسل التجارية لإقامة أجنحة بداخلها بفئات (A+ B) وعددها (1663) جناح، مع وضع اللافتة التي تشير إلى هذا الجناح خاص بمستلزمات معرض أهلاً رمضان

5- في مجال أعمال قطاع التجارة الداخلية :

- دراسة الأسواق بهدف التنبؤ المبكر بالاختناقات والأزمات المتوقع حدوثها مع دراسة كيفية التغلب عليها بالتنسيق مع الأجهزة المعنية.

- أحكام ضبط الأسواق (جملة ــ نصف جملة ــ قطاعي) من خلال متابعة سلاسل الإمداد والمحلات العامة، بهدف التأكد من صلاحية السلع ومصدرها ومطابقتها للمواصفات القياسية ومتابعة الإعلان عن أسعار السلع مع اتخاذ الإجراءات القانونية فى حالة عدم وجودها فى ظل تطبيق القرار الوزاري رقم 330 لسنة 2017.

- رصد مدى توافر السلع خلال الشهر المبارك وخاصة السلع الأساسية (الأسماك ــ اللحوم ــ منتجات الألبان ــ الدواجن ــ الدقيق ــ السكر ــ الأرز).

- مكافحة ظاهرة التدليس والغش التجاري والسلع مجهولة المصدر والمنتهية الصلاحية وغير المطابقة للمواصفات القياسية.

- التفتيش على مستوردي الياميش ومخازنهم ومحلاتهم ومحلات بيع الياميش والسوبر ماركت وسحب عينات وإرسالها إلى معامل وتحليلها لبيان مدى صلاحيتها للاستخدام الآدمي من عدمه واتخاذ الإجراءات القانونية وفقاً لنتائج التحليل.

- التفتيش على مصانع ومحلات صناعة وبيع المخللات وكذا مصانع ومحلات صناعة بيع الحلوي والبسكويت وكعك العيد وكافة الأنشطة الأخرى وضبط المخالفين وإحالتهم إلى النيابة العامة .

- تشديد الرقابة على السلع الخاصة بالمنتجات الحيوانية من خلال مراقبة الثلاجات ومعارض بيع اللحوم ومصنعاتها للتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات القياسية من عدمه.

ويتم تنفيذها من خلال:

- تقسيم الكبرى إلى دوائر وأقسام وأعداد مجموعات عمل للمرور يومياً.

- التنسيق مع الغرف التجارية بالمحافظات لإقامة معارض للسلع الغذائية والغير غذائية بالجودة المطلوبة وبأسعار تنافسية وبأقل من مثيلاتها بالسوق المحلي.

- التنسيق مع مفتشي الأغذية بوزارة الصحة وعمل مجموعات عمل مشتركة لتشديد الرقابة على الأسواق.

- خطة الشركة القابضة للصناعات الغذائية لتوفير احتياجات المواطنين خلال شهر رمضان المبارك، موزعة على شركات السلع الغذائية «بيان رقم 1، 2، 3».

- نماذج مقترحة لعمل شنطة شهر رمضان.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه سيارات «فاكيوم» لتطهير بيارات الصرف الصحي بأسيوط ضمن «حياة كريمة»
التالى اخبار السياسه الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي