اخبار السياسه الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي

اخبار السياسه الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي
اخبار السياسه الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي

الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي

ترك مكتبه وخرج على رأس قواته لتطبيق القانون، وصل الموقع الذي سينفذ فيه خطة عمله التي تحرك من أجلها، يوجه جنوده هنا وهناك، يتحرك لإزالة المخالفات ويفرض قوة القانون، حتى استقرت عينه على شيءٍ آخر، حركه من داخله ليطبق قوة الإنسانية والرحمة، ليظهر جانبا آخر من مهام شخصية الضابط.

في النصف الآخر من المشهد، تسير بجانبه سيدة بسيطة مرتدية عباءة سوداء تستند على يده، حاملا حقائبها يساعدها في سيرها، لتكتمل الهيئة التي ظهر عليها النقيب رمضان هشام، من قسم بولاق الدكرور، لترصد صورة ذلك المشهد وانتشرت على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، مع إشادة الكثيرين بها.

496a306101.jpg

النقيب هشام رمضان، يروي لـ«الوطن»، أن تلك الواقعة حدثت عصر يوم الثلاثاء، عند الساعة الثالثة مساءً، حين توجه على رأس قوة لإزالة الإشغالات بجانب محطة مترو فيصل والتي أصبح المواطنون عاجزين عن السير بسببها، استقرت عينه على تلك السيدة التي كانت جالسة على أحد الأرصفة، ومعها حقائب عديدة.

تلك السيدة الخمسينية، كانت مريضة وليست لديها المقدرة على السير بمفردها، تبحث عمن يساعدها، «كان فيه شاب معدي طلبت منه يساعدها عشان تقدر تروح ومتبهدلش في الشارع وسط الزحام وإزالة الإشغالات»، إلا أن الشاب نظر إليها وتركها وسار في طريقه، لتظل دون أي مساعدة ممن حولها.

7703637591617223620.jpg

بدافع إنساني، تحرك النقيب «رمضان» لمساعدتها، فحمل حقائبها وسارت وهي تسنتد عليه، حتى أوصلها لأقرب وسيلة مواصلات لها، «من واجبي إني أساعد أي مواطن في أي ظرف مهما كان، ومقدرش أسيب سيدة كبيرة في السن لوحدها»، وبعد موقف الشاب الذي لم يتوقف لها قرر أن يساعدها بنفسه حفاظا عليها من أي مكروه.

لم يكن يعلم الشاب الثلاثيني أن هناك من يلتقط له تلك الصورة  وتفاجأ بحديث بعض أصدقائه ومعارفه معه عنها، إلا أنه لم يرد سوي بعبارة: «ده واجبي تجاه أي مواطن».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه المسحراتي والعرقسوس والكنافة.. «أتوبيس السعادة» يرصد مظاهر رمضان