اخبار السياسه : الطلاب بيقولوا لنا هاتوا نماذج استرشادية ويغشوا في الآخر

: الطلاب بيقولوا لنا هاتوا نماذج استرشادية ويغشوا في الآخر

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن حالات الغش ترجع إلى ثقافة النجاح دون تربية الطلاب على ضرورة التعلم، موضحًا: «مفيش حاجة نفرح بيها في الحالة دي، لأنه متعلمش حاجة خالص وفقد فرصة التدريب».

وأضاف «شوقي»، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، مقدم برنامج «الحكاية»، الذي يعرض عبر شاشة «MBC مصر»: «الطلاب بيقولوا لنا هاتوا نماذج استرشادية، وبنعمل كل ده وفي الآخر بيغشوا باختيارهم».

وتابع وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الثانوية العامة لن تعتمد على الأساليب التي اعتمدت عليها امتحانات التيرم الأول: «لن تستخدم نفس التكنولوجيا أو التوقيتات المختلفة للامتحانات، وبالتالي لن يكون أي ربط بين ما يحدث في امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي وامتحانات شهادة الثانوية العامة للصف الثالث».

وأردف الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني: «بالنسبة لأولياء الأمور اللي بيقولوا مجهود ابني ضاع، الكلام ده لو في شئ تنافسي، لكن الامتحانات دي مجرد فرصة للتدريب على الامتحانات يعني نجاح ورسوب فقط».

وفي وقت سابق، أعلن الدكتور طارق شوقي، إمكانية إعادة اختبار الطلاب الذين لم يتمكنوا أن يؤدوا امتحانات الصف الأول والثاني الثانوي اليوم بسبب تعطل النظام «السيستم»، مشيرًا إلى أن الطالب لن يجرى معاقبته على هذا الأمر لأنه خارج عن إرادته، لكن سيجرى إعادة الامتحان للمصلحة التعليمية. 

وحول مشكلة السيستم، قال الوزير: «أنا لست مختصا بالاتصالات لكنني سأحاول أن أجتهد لكي أطمئن الناس، غدا سيمر اليوم بسلام وعرفنا الطاقة الاستيعابية للشبكات، فالطاقة الاستيعابية للشبكات ليست لها علاقة بالبنية التحتية لوزارة التعليم، ما فيه ناس وقت النتيجة الخاصة بالثانوية الموقع بيقع بسبب الضغط».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه «الإحصاء»: زيادة أعداد الممرضين بنسبة 4.3%.. وانخفاض المستشفيات 5.6%
التالى اخبار السياسه الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي