اخبار السياسه أستاذ مناعة للمتخوفين من أعراض اللقاح: أخف وطأة من كورونا

أستاذ مناعة للمتخوفين من أعراض اللقاح: أخف وطأة من كورونا

قال الدكتور عبد الهادي مصباح، أستاذ المناعة والتحاليل الطبية، إن هناك عددا من الأخبار التي تم تداولها من قبل البعض، بشأن تشكيك عدد من البشر حول العالم من تلقي لقاحات كورونا، لافتا إلى أنه لا يستطيع توجيه الناس بأخذ اللقاح من عدمه، ولكن وفي حال ترك ذلك اللقاح، فستزيد أعداد مصابي فيروس كورونا وهو ما سيضر بالاقتصاد.

وأضاف «مصباح»، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «مساء DMC» والذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان والمذاع على فضائية «DMC»، أنه لا يوجد من يضمن بأن الشخص وعندما يصاب بفيروس كورونا فسيعاني من أعراض جانبية خفيفة له، وهو ما دفع عدد كبير من المواطنين بدول العالم لتلقي اللقاح من أجل عدم تفاقم الأعراض الجانبية للحالة الصحية حال أصيب الشخص بالفيروس.

وأوضح أن النوعية الخاصة بلقاح «فايزر بايونتك» و«موديرنا» اعتمد في تصنيعه على تتبع الـRNA الخاص بالخلية، الذي يعطي الأمر لتكوين الفيروس كإنذار كاذب بتواجد الفيروس في الجسد، ما يؤدي ليقظة الجهاز المناعي وإصدار أوامره بتكوين أجسام مناعية مضاده للبروتين المشابهة لفيروس كورونا في تركيبته.

وأكد أن الجرعة المنشطة للجرعة الأولى من فيروس كورونا، تعطى بعد مرور 21 يوما من تلقي المواطن للجرعة الأولي من اللقاح، لافتا إلى أن السمنة التي يعاني منها بعض الأفراد تم تصنيفها كأحد الأمراض التي تسبب الموت، وهو ما يؤكد زيادة أعداد وفيات الأشخاص الذين يعانوا من السمنة بعد إصابتهم بفيروس كورونا: «الولايات المتحدة الأمريكية أعلي نسبة وفيات بين مواطنيها بسبب زيادة عدد ممن يعانوا السمنة ما بين مواطنيها».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي