اخبار السياسه قبل وفاته.. الفريق كمال عامر يجيب على سؤال: من هم «أهل الشر»؟

قبل وفاته.. الفريق كمال عامر يجيب على سؤال: من هم «أهل الشر»؟

بعد تاريخ حافل عسكرياً وسياسياً، رحل النائب كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي، صباح اليوم، وسط حزن واسع من محبيه وأقاربه والشخصيات العامة، وأصدر الرئيس عبدالفتاح قرارا بترقيته، عقب الوفاة، إلى رتبة فريق فخري، ومنحه وشاح النيل، وإطلاق اسمه على أحد المحاور أو الميادين الرئيسية في مصر.

في حوار سابق لـ«الوطن»، ضمن سلسلة حوارات تحت عنوان: ملفات الولاية الثانية على طاولة الرئيس، في أبريل 2018، أجاب كمال عامر، عن سؤال: من هم «أهل الشر»؟، وهو الوصف الذي يستخدمه الرئيس ، في عدد من خطاباته أمام المواطنين.

كمال عامر: أهل الشر «وصف مهذب»

وقال كمال عامر، إن كلمة أهل الشر «وصف مهذب» من رئيس مصر الذى تربى على التقاليد والقيم المصرية، وابن المدرسة الوطنية للقوات المسلحة، واصفاً الرئيس بأنه «رجل ذو خلق رفيع وعفيف اللسان ولا يحب أن يعيب فى أحد ولا يحرج أحداً»، وأضاف عامر: «بوضوح شديد.. أهل الشر كل من اتفقت مصالحهم على إضعاف مصر، وأهل الشر فى الداخل هم الإخوان، وإقليمياً دول معروفة تتعارض مصالحها مع مصر».

وأضاف كمال عامر أنه  بعد أحداث ثورة 2011، ثم عام حكم جماعة الإخوان الإرهابية منتصف 2012 إلى منتصف 2013، زاد الإرهاب بشكل كبير، واتفقت مصالح القوة الكارهة فى مصر، مع الجماعات الإرهابية من جانب، وبعض الحكومات من جانب آخر، وهؤلاء جميعا «أهل الشر».

يذكر أن الرئيس عبدالفتاح ، نعى قبل قليل، الراحل كمال عامر، قائلًا: «لقد فقدت مصر اليوم واحدًا من أغلى رجالها، معلمي وأستاذي وقائدي اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب».

في رثاء كمال عامر: كان مخلصًا وأمينًا لتراب هذا الوطن

وتابع الرئيس ، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» في رثاء الراحل قائلاً: «كان الفقيد خير معلم وقائد، مخلصًا وأمينًا لتراب هذا الوطن حتى آخر لحظة في حياته، اللهم ارحم الفقيد الغالي، وألهم أسرته وذويه الصبر والسلوان».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه أسامة ربيع: أزمة السفينة الجانحة أثبتت أهمية قناة السويس
التالى اخبار السياسه الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي