اخبار السياسه جراء العقوبات.. حرب «طرد سفراء» بين الاتحاد الأوروبي وفنزويلا

جراء العقوبات.. حرب «طرد سفراء» بين الاتحاد الأوروبي وفنزويلا

تصاعد التوتر بين الاتحاد الأوروبي وفنزويلا، على خلفية توسيع الاتحاد الأوروبي عقوباته ضد مسؤولين فنزويليين، اتهمتهم بروكسل (عاصمة الاتحاد غير الرسمية) بتقويض الديمقراطية في فنزويلا.

وطرد الاتحاد الأوروبي، سفير فنزويلا لديه، ردا على خطوة مماثلة من قبل كاراكاس، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وقال «الاتحاد» في بيان، إن القرار اتخذ بمبادرة من المفوض الأعلى للشؤون الخارجية والأمن جوزيب بوريل.

وكان الاتحاد الأوروبي، طالب امس الأول الأربعاء،  حكومة فنزويلا بالعودة عن قرارها طرد سفيرته لدى كراكاس.

وقالت نبيلة مصرالي، المتحدثة باسم مفوضة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، لوكالة الانباء الفرنسية «فرانس برس»، إن القرار سيزيد من عزلة فنزويلا.

وأشارت مصرالي، إلى أن فنزويلا لن تتجاوز الأزمة الحالية إلا بالتفاوض والحوار، موضحة أن الاتحاد مستعد لتسهيل ذلك، إلا أن قرارا كهذا لن يساعد، وفقا لما ذكرته إذاعة صوت المانية «دويتشه فيله».

للمرة الثانية.. حكومة فنزويلا تطرد سفيرة الاتحاد الأوروبي من البلاد

وكانت فنزويلا، أعلنت طرد سفيرة الاتحاد الأوروبي في كاراكاس، إيزابيل بريلانتي، أمس الأول الأربعاء، وأعلنت كاراكاس، أن رئيس البلاد، نيكولاس مادورو، أمر بتسليم ممثلة الاتحاد الأوروبي مذكرة تعلنها شخصية غير مرغوب فيها، ردا على العقوبات الأوروبية ضد البلاد.

وهذه هي المرة الثانية التي تطرد حكومة فنزويلا، بريلانتي، من البلاد بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وحذر مادورو، الاتحاد الأوروبي، من أن فنزويلا، لن تعقد أي صفقات مع الاتحاد إن لم يعد النظر في سياسة العقوبات تجاه كاراكاس.

من جانبه، أعلن وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا، أن بلاده قررت طرد سفيرة الاتحاد الأوروبي إلى كراكاس، وأمهلتها 72 ساعة لمغادرة البلاد.

وفرض الاتحاد الأوروبي، في وقت سابق، عقوبات على 19 موظفا رفيع المستوى في حكومة نيكولاس مادورو، لدورهم في ممارسات وقرارات، اعتبر أنها تقوض الديموقراطية ودولة القانون في البلاد.

وارتفع العدد الإجمالي للمسؤولين والموظفين الكبار في حكومة فنزويلا، الذين فرضت عليهم عقوبات أوروبية، من بينها منع السفر إلى بلدان الاتحاد وتجميد أصولهم فيها إلى 55 شخص.

وفرض الاتحاد الأوروبي، عقوبات على  حاكم «ولاية سوليا» عمر خوسيه برييتو،  و3 مسؤولين في المجلس الانتخابي من بينهم رئيسته، إنديرا مايرا الفونسو إيزاجيري، فضلا عن نائبين، وقائد ، ريميخيو سيبايوس إيتشاسو.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه المتهمون بقتل مدمن حلوان: هددنا بإبلاغ الشرطة.. وكان عاوز يشم «ببلاش»
التالى اخبار السياسه عاجل.. إصابة الملحن وليد سعد وابنته «لؤلؤة» بفيروس كورونا