اخبار السياسه «المهندسين» ترد على شكاوى أعضائها ضد مشروع الرعاية الصحية: تحول رقمي

«المهندسين» ترد على شكاوى أعضائها ضد مشروع الرعاية الصحية: تحول رقمي

قال المهندس محمد عبد العظيم، وكيل نقابة المهندسين، رئيس لجنة الرعاية الصحية، إن التحول الرقمي، هو أحد أهداف التنمية المستدامة، وأحد محددات الشفافية والنزاهة، ومحاربة الفساد، وهو توجه الدولة بكل مؤسساتها، وتم عرضه ومناقشته على لجنة الشفافية ومحاربة الفساد، في ندوة اجتماع المهندسين الأفارقة بتاريخ 9/9/2020، موضحا أنه لاقى استحسان الجميع لتطبيق هذه المنظومة.

انتقادت للمشروع

ورد عبد العظيم، في بيان، عن النقابة اليوم على انتقادات وُجهت لمشروع الرعاية الصحية بنقابة المهندسين، وشكاوى عددا من الأعضاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقال وكيل النقابة، إن الإدعاء بإسناد مشروع الرعاية الصحية والتحول الرقمي بالأمر المباشر بعشرات الملايين، دون إجراء مناقصة عامة أو محدودة، هو أمر مغاير للحقيقة، حيث تم عرض تقديمي للمشروع وفكرته وخطة التنفيذ، كاقتراح على هيئة المكتب ثم العرض على المجلس الأعلى رقم (23) بتاريخ 31 /8/2020 حيث تم الموافقة على المضى قدما فى المشروع.

مناقصة محدودة

وتابع: «ومن ثم تم عمل مناقصة محدودة، وتم استدعاء 5 شركات من العاملين في هذا المجال ثم دراسة العروض الفنية من خلال اللجنة الإليكترونية بالنقابة، مع إدارة الحاسب الآلي والتي أوصت 3 شركات متوافقة فنيا، ثم دراسة العروض المالية من خلال لجنة البت، التي أوصت بإسناد المشروع للشركة الأقل سعرا والأفضل فنيا».

وأضاف، «ثم (تأتي) مرحلة التفاوض مع الشركة، لتحسين بعض بنود العقد وتخفيض الاسعار بمعدل 50% عن العرض الاول المقدم، سواء كان في سعر الكارت اللاتلامسي أو المنظومة الإلكترونية عن طريق (الموبايل أبليكيشن) أو (البورتال الطبي) لدى مقدمي الخدمة، حيث تمت الموافقه على المشروع والتكاليف من المجلس الأعلى بجلسته رقم (25) بتاريخ 31-10-2020.

رسوم الاشتراك

وأشار عبد العظيم إلى أنه بتاريخ 28- 11- 2020، تم العرض على المجلس الأعلى بجلستة رقم ( 27) للموافقة على الرسوم المقررة للاشتراك 50 جنيه للكارت اللاتلامسي نظير الخدمات الطبية التالية:

1. بطاقة ذكية لاتلامسية بخاصية FCN, QR ومطبوعة بتكنولوجيا DOD صالحة لمدة 5 سنوات.

2. البورتال الطبي لدى مقدمي الخدمة وأحكام السيطرة المالية على الجهات العلاجية لضمان مستحقات المشترك (المهندس).

3. الحصول على الموافقات الطبية اللحظية لكل من خدمات (الأشعة والتحاليل ومقدمي الخدمة).

4. مركز الاتصال الموحد للتواصل مع السادة المهندسين طوال العام من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة العاشرة مساء.

5. تطبيق الموبايل أبليكيشن لتقديم كافة خدمات المهندس عن بُعد.

6. تحويل الكوبونات الورقية إلى نقاط إلكترونية ليتم تفعيلها ابتداء من 1-1-2022.

وتم مراجعة العقد المبرم مع الشركة المنفذة وإدارات النقابة المختلفة والمتمثلة في الرعاية الصحية والمالية والقانونية والحاسب الآلي تحت إشراف وكيل النقابة، ورئيس لجنة الرعاية الطبية، وما تم من تحسين مستوى الخدمة ( SLA) تتضمن حقوق المهندس والنقابة وتلتزم الشركة بتقديم أفضل خدمة.

وردا على طباعة البطاقات اللاتلامسية خارج النقابة، وخروج بيانات المهندسين وبياناتهم خارج أسوار النقابة، قال إنه «لزم التنويه إلى أن البطاقة اللاتلامسية بها شريحة الكترونية بخاصية NFC,QR مع تكنولوجيا طباعة DOD والتي تحتاج إلى طابعات ذات مواصفات خاصة باهظة الثمن بطاقة استيعابية تصل إلى 20 ألف بطاقة يوميا وتستخدم أيضا لطباعة البطاقات الائتمانية بالبنوك، ومثل هذة البطاقة صالحة لمدة 5 سنوات، ومن ضمن بنود العقد؛ اتفاقية سرية البيانات، التي لا يمكن تداولها من بيانات خاصة بالمهندس أو تابعيه، والعقد يشتمل على بنود إلزامية للشركة المنفذة، وضمانات لحسن أداء الخدمة، وفي حالة عدم الالتزام، يحق للنقابة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية المنصوص عليها.

تأخير تسلم الكارنيهات

ونظرا لاحتقان بعض المهندسين لتأخير كارنيهات العلاج الطبي، لفت عبد العظيم إلى أنه أثناء تطبيق المنظومة الجديدة، اتضح ظهور بعض البيانات غير المكتملة للسادة المهندسين، مثل صور تابعين أو عنوان غير مكتمل أو عدم ذكر رقم التليفون الخاص بالمهندس.

وواصل: «ومع ذلك تم تدارك كل هذه المشاكل عن طريق تجميع كل الكروت ليتم استلامها من النقابة العامة أو النقابات الفرعية، لكل من تعذر التوصل إليه عن طريق شركات الشحن، وتم تشكيل لجان معاونة من بعض المهندسين المتطوعين لمتابعة إدارات المنظومة المختلفة، ورصد كل المشاكل وتحليلها، واتخاذ الإجراءات اللازمة للتغلب عليها، مؤكدا على أن كروت العلاج الطبي متاحة الآن لكل المهندسين، التي لم يستدل على العنوان الخاص بهم من خلال شركات الشحن وتم إبلاغ المهندسين عبر الصفحات الرسمية للنقابة».

وأشار عبد العظيم، إلى أنه تسهيلا علي المهندسين مستخدمي الخدمة، ثم التاكيد أن إيصالات السداد صالحة لتلقي الخدمة والتعامل مع المستشفيات والمعامل بدون الاحتياج لكارنيهات لمدة شهر، موضحا أنه تم تجربة تطبيق المنظومة قبل بدء التشغيل داخليا وكيفية الربط بين المنظومة وكارت التكلفة في مبنى النقابة لكل مشترك، وذلك على مدار شهرين عن طريق الحاسب الآلي، ومنذ انطلاق المشروع وبدء فتح باب الاشتراك بتاريخ 12-12-2020 مع التاكيد على أن تطبيق المنظومة الطبية سوف يحكم السيطرة على الأداء أثناء تلقي الخدمة ومراقبة التكاليف.

وكشف المشرف على مشروع الرعاية الصحية أن إجمالي عدد الاشتراكات للمهندسين منذ بدء الاشتراك 153655 مهندسا بواقع 390211 مستفيدا، موزعين كالتالي:

1. من خلال النقابة العامة 61886 مهندس(149060) مستفيد.

2. من خلال النقابات الفرعية 56008 مهندس ( 142305) مستفيد.

3. من خلال تطبيق الموبايل ابليكيشن 35761 مهندس( 98851) مستفيد.

وأشار إلى أن اجمالى ما تم استلامة من البطاقات العلاجية من اظرف مغلقة للمهندسين وتابعيهم كالتالي:

1. نقابة عامة 18462 مظروف ( أسرة )

2. نقابات فرعية 20482 مظروف ( أسرة )

3. توصيل للمنازل 76615 مظروف ( أسرة )

4. وعدد المشتركين تحت الطباعة والتسليم عدد 38096 ظرف

5. عدد 10482 مظروف متاحة بالنقابة العامة للسادة المهندسين لتعذر الوصول الى العنوان المدرج بالاستمارة.

واختتم بقوله، «وأخير لكل من له نقد بناء يساهم في تحسين المنظومة ترحب به النقابة العامة للعرض والمناقشة من أجل الهدف الأسمى، وهو تحسين الخدمات النقابية للمهندس دون أي أهداف أخرى، حيث يتطلب العمل العام هو الخدمة العامة والمجردة من أي مصالح أخرى».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه شيرين رضا عن فترة إصابتها بكورونا: «اتعزلت في البيت مع البغبغان»
التالى اخبار السياسه أستاذ طرق: خطة تطوير منطقة «السيدة عائشة» قديمة وضرورية