اخبار السياسه «التعليم» تبدأ تنفيذ تدابير احترازية ضد كورونا لعودة مجموعات التقوية

«التعليم» تبدأ تنفيذ تدابير احترازية ضد كورونا لعودة مجموعات التقوية

تواصل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بالتنسيق مع المديريات التعليمية بمختلف محافظات الجمهورية، تنفيذ تدابير وإجراءات احترازية مشددة بالمدارس لمواجهة فيروس كورونا، استعدادا لعودة مجموعات التقوية بالمدارس مرة أخرى، تزامنا مع بداية الفصل الدراسي الثاني في 13 مارس المقبل، بعد تعليقها في 3 يناير الماضي بسبب ذروة كورونا، من حيث تعقيم الفصول الدراسية، وتخفيض أعداد الطلاب داخل المجموعة الواحدة لتحقيق التباعد الاجتماعي والجسدي بين الطلاب للحد من كورونا.

تدابير احترازية

وترصد «الوطن»، 9 تدابير احترازية لـ«التعليم» سيتم تنفيذها في المدارس مع عودة مجموعات التقوية، وهي كالتالي:

1- تعقيم المدرسة كل ساعتين وفناء المدارس، لتقديم الدعم لجميع الطلاب أثناء مجموعات التقوية.

2- حال كانت حرارة الطالب مرتفعة فلن يسمح له بحضور مجموعات التقوية، للحفاظ على سلامته وسلامة زملائه من الطلاب.

3- قياس حرارة الطلاب قبل السماح لهم بحضور مجموعات التقوية.

4- تقليل عدد المجموعة الواحدة إلى 15 طالبا بحد أقصى لتحقيق التباعد الجسدي والاجتماعي بين التلاميذ داخل الفصل للحد من انتشار كورونا.

5- تعقيم الفصول الدراسية بالمدارس المخصصة لعقد مجموعات التقوية بها.

6- إلزام الطلاب والمعلمين بارتداء الكمامات الطبية داخل المجموعة المدرسية، للحفاظ على أرواحهم وسلامتهم من خطر كورونا.

7- عدم السماح للطلاب داخل المجموعة بتبديل الأدوات المدرسية مع بعضهم البعض، للحد من تفشي كورونا.

8- مطالبة الطلاب بتنفيذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من كورونا من خلال استخدام الحكول وارتداء الكمامات.

9- على المعلم الذي يشرح المواد داخل مجموعات التقوية، الالتزام بالإجراءات اللازمة للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قد أكد أمس، أن مشكلة الدروس الخصوصية لما تكن موجودة قبل الثمانينيات، منوها إلى أن هناك فرق بين التقوية والدروس فالدروس الخصوصية التي تستبدل شكل التعليم تمثل مافيا كبيرة وبيزنس وتمثل قوة عتيدة أمام التطوير، قائلاً: «في النظام الجديد مش عاملين امتحانات، والأهالي هاجمونا والمقاومة الكبيرة من البعض، وده معطلنا لازم نسيب أولادنا يتعلموا براحتهم، وبشكل صحيح ولازم يكون هناك طالب له شخصية لأن كل البيئة تؤثر على شخصية الطفل».

وصرح وزير التربية والتعليم، بأنه لا يوجد أي قرار بعودة الدروس الخصوصية مرة أخرى، موضحا أن مجموعات التقوية بديل قوي ومناسب لجميع الطلاب بدلا من حضور الطلاب بمراكز الدروس الخصوصية، قائلا: «لن نسمح بعودة الدروس الخصوصية مرة أخرى».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه جامعة الملك سلمان تنهي استعدادات امتحانات «الترم الأول»
التالى اخبار السياسه أستاذ طرق: خطة تطوير منطقة «السيدة عائشة» قديمة وضرورية