اخبار السياسه علي جمعة: الزيادة السكانية في مصر «مذمومة» والشرع لم يأمرنا بعدد معين

علي جمعة: الزيادة السكانية في مصر «مذمومة» والشرع لم يأمرنا بعدد معين

قال فضيلة الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، إن الشرع الشريف جاء لكل العالمين في كل زمان ومكان ولكل الأشخاص، والشرع الشريف لم يأمرنا بعدد معين من أفراد الأسرة، فعندما جاء محمد علي باشا في عام 1810 قام بأول إحصاء للقطر المصري والساكنين فيه فوجد عدد السكان حينئذ 2 مليون ونصف، وكنا نحتاج حينها لعدد كبير للسكان نحو 40 مليونا.

وأضاف «جمعة»، خلال لقاء ببرنامج «من مصر»، المذاع على شاشة قناة «cbc»، ويقدمه الإعلامي عمرو خليل، وعندما قامت ثورة يوليو عام 1952 كان المفكرون الكبار يعتبرون أن مشكلة مصر الأولى هي قلة النسل، وكان عدد سكانها حينها 17 مليونا فدعا الزعيم جمال عبدالناصر لزيادة النسل، فنصحه الخبراء بأن النسل يزداد بالفعل، ولا حاجة لدعوة الناس للزيادة، خاصة أنه ذلك سيحدث مشكلة فيما بعد.

ولفت إلى أن الشرع الشريف لم يأتِ ويحدد لنا صورة معينة بشأن السكان، ففي بعض البلدان تحتاج إلى زيادة السكان والبعض الآخر تحتاج لنقص، وأخرى تحتاج للثبات، فالزيادة السكانية في أمريكا وإنجلترا وألمانيا ثابتة منذ 30 عاما ووصلت للحد المعتاد، بينما عدد السكان في اليابان 140 مليونا فأصبحت 120 مليونا، فهي تتناقص حتى 2050 لتصل 90 مليونا، في حين أن الرقم القياسي لها 110 ملايين.

وأكد أن الحالة المصرية واضحة، وأن الرقم القياسي لها 40 مليون نسمة، ما يعني أن عدد السكان الحالي مرتين ونصف، متابعا: «عامل زي الإنسان اللي وزنه 100 كيلو شايل 259 كيلو على كتفه، وهذه كثرة مذمومة»، مشددا على أن الشرع الشريف بيَّن لنا أن هناك كثرة محمودة وأخرى مذمومة.

واستشهد بقول الرسول صلى الله عليه وسلم في وقت معين وهم يقولون له «أمن قلت نحن يومئذ يا رسول الله؟ فيقول أنتم يومئذ كثير، ولكن غثاء كغثاء السيل، معلقا بأن الرسول علمنا بأن نتكاثر إلى حد معين نستطيع فيه تربية الأطفال والعيش في سعادة ورفاهه وقوة، هذا الدين جاء لبناء الإنسان وليس لهدمه».

وأوضح أن حديث الرسول «تناكحوا تناسلوا فإني مباهي بكم الأمم يوم القيامة» كان عددنا حينها لا يتجاوز 114 ألف شخص، في حين أنهم كانوا يحتاجون مليون شخص زيادة، وعندما حدث وأن تكاثر المسلمون فعلا إلى حد يجب عليهم بعد ذلك أن يقفوا مع أنفسهم ومع العالم وألا يزيدوا عن هذا الحد، وعدد المسلمون في العالم مليار ونصف والمسألة أصبحت ثقيلة والدول المسلمة في أغلبها فقيرة ونامية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه شيماء البرديني: تشريعاتنا تتضمن أن العمل الصحفي لا ينافي القانون