اخبار السياسه الجيش الوطني اليمني: الشعب على موعد مع النصر على الحوثيين

الجيش الوطني اليمني: الشعب على موعد مع النصر على الحوثيين

قال الجيش الوطني اليمني، اليوم، إن شعب بلاده على موعد مع النصر، والقضاء على الحوثيين المدعومين من إيران بشكل نهائي في هذه المعركة، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

وأوضح رئيس أركان الجيش الوطني اليمني، الفريق الركن صغير بن عزيز، في  تصريحات لقناة «اليمن» الفضائية، أن القائد الحقيقي لمعركة الحوثيين هو الإرهابي المدعو حسن إيرلو «سفير إيران لدى الحوثيين»، مؤكدا أن الحوثيين ما هم إلا أداة لتنفيذ مشروع إيران التدميري في اليمن والوطن العربي.

وجدد «بن عزيز»، أنه لا قلق على اليمن من الحوثيين فالجيش الوطني اليمني، لهم بالمرصاد وسيحقق الانتصار، مشيرا إلى أن الجيش الوطني نجح في إخراج الفئران الحوثية من مخابئها إلى معركة مفتوحة للقضاء عليها.

وأشار بن عزيز، إلى أن المعركة اليوم ليست معركة فئة من الشعب أو حزب أو جماعة أو منطقة؛ بل هي معركة كل اليمنيين ضد الحركة الحوثية الإرهابية الإيرانية التي تريد إخراج اليمنيين عن هويتهم اليمنية العربية.

ودعا رئيس أركان الجيش الوطني اليمني، قبائل بلاده التي أدركت حقيقة الحوثي من مأرب إلى شبوة وأبين وتعز وعدن والحديدة وصعدة والجوف وكل أحرار اليمن إلى الوقوف صفاً واحداً للمشاركة في تحقيق النصر.

وخاطب القبائل في مناطق سيطرة الحوثي، قائلا: «إلى الاهالي في مناطق سيطرة الحوثي لا تشاركوا في تدمير اليمن وقتال اليمنيين لأجل الحوثي الذي يريدكم عبيدًا له وخدماً للمشروع الإيراني».

وأكد بن عزيز، أن الشعب اليمني لن يقبل أن تجعله الميليشيات الحوثية تابعاً لإيران، مشيرا إلى أن الحركة الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران دأبت على بث الشائعات والتضليل والكذب على الشعب اليمني منذ نشأتها.

وكان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، قال في وقت سابق، إن الحوثيين يواصلون حشد المغرر بهم من أبناء القبائل والأطفال والمهمشين بالقوة والإكراه إلى محرقة مفتوحة في صحاري وجبال ووديان محافظة مأرب.

وأثارت أنشطة إيران في المنطقة ودعمها للميليشيات فضلا عن مسألة الصواريخ الباليستية، قلق العديد من الدول الإقليمية والغربية ومن ضمنها الولايات المتحدة.

من جانبه، أشار وزير الخارجية الامريكي، أنتوني بلينكين، في أحدث تصريحات إلى أن الولايات المتحدة وأوروبا لديهما مرة أخرى موقفا مشتركا بشأن إيران.

وأضاف بلينكين، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» مساء أمس الجمعة، أن بلاده ستبحث مع الحلفاء في قضايا أخرى، مثل النفوذ الإقليمي الإيراني وبرنامج الصواريخ الباليستية.

واعتبر بلينكين، بأن سياسة إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المتمثلة في الضغط الأقصى على إيران كانت غير فعالة، وأدت إلى تفاقم المشكلة.

أوضح وزير الخارجية الأمريكي، أن إيران اليوم أقرب إلى إنتاج وقود يكفي لصنع أسلحة نووية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه شيماء البرديني: تشريعاتنا تتضمن أن العمل الصحفي لا ينافي القانون