اخبار السياسه نقل مريضة على جرار زراعي بكفر الشيخ: «الطريق طين ومفيش مواصلات»

اخبار السياسه نقل مريضة على جرار زراعي بكفر الشيخ: «الطريق طين ومفيش مواصلات»
اخبار السياسه نقل مريضة على جرار زراعي بكفر الشيخ: «الطريق طين ومفيش مواصلات»

نقل مريضة على جرار زراعي بكفر الشيخ: «الطريق طين ومفيش مواصلات»

سيدة مسنة تجلس على مقطورة جرار زراعي، مُغطاه بملاءة سرير، لم تجد وسيلة مواصلات سوى الجرار لينقلها من التجمع السكني الذي تقطن به، في منطقة «سكنة البرانسة»، التابعة للوحدة المحلية بقرية «التفتيش»، التابعة لمركز الحامول، في محافظة كفر الشيخ، إلى أول الطريق الرئيسي، الذي يبعد عن المنطقة بضعة كيلومترات، حتى يمكنها استكمال رحلتها الشاقة إلى مستشفى جامعة ، لإجراء الكشف الطبي عليها.

وأثناء استقلالها الجرار الزراعي، الذي خصصه «جلال محمد»، أحد أهالي التجمع السكني لنقل المرضى والأهالي إلى بداية الطريق، التقط لها «محمد سعد حجاج»، أحد الأهالي، مقطع فيديو يوضح معاناتها، ونشره على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، ليطالب المسئولين برصف الطريق المؤدي إلى التجمع السكني.

1e073812b2.jpg

«دول ناس جايين من النهارده، وحرام والله اللي بيحصل، بننقل مرضانا على الجرارات الزراعية»، بهذه الكلمات علق «محمد سعد» على الفيديو الخاص به، مؤكداً أن الأهالي سبق وتقدموا بطلب للمسئولين لرصف الطريق المؤدي إلى التجمع السكني، ولكن دون جدوى، مشيراً إلى أن أحد الأهالي قام بتخصيص جراره الزراعي لنقل المواطنين حتى بداية الطريق في فصل الشتاء، نظراً لتهالك الطريق وغمره بالمياه، وتحوله إلى بركة من الطين، يصعب سير السيارات عليه.

المريضة: «مش بيقدروا يشيلوني»

«أنا عاملة عملية غدة، وبأتابع في مستشفيات جامعة ، وبتبهدل ومش بنهض أطلع الطريق، فبنضطر نلجأ لجرار الحاج جلال علشان يطلعنا، وأهلي بيتبهدلوا وهما بيطلعوني على الجرار»، بهذه العبارة بدأت «فاطمة محمد بدير»، السيدة التي ظهرت أعلى مقطورة الجرار حديثها.

3249055481613674610.jpg

وتابعت بقولها: «أنا جاية لجامعة ، لأني عملت عملية الغدة، وواخدين مني عينة من الكلى»، وناشدت المسؤولين في الوحدة المحلية قائلة: «يا ريت بس لو يجيبوا شوية زلط سن ويرموها على الطريق، بنتبهدل والله».

أما «جلال محمد»، صاحب وسائق الجرار، فقال إنه خصص الجرار لنقل الأهالي في فصل الشتاء من التجمع إلى أول الطريق، منذ 4 سنوات، وأضاف: «اشتغلت شوية تبرع، لكن بقيت أخد من كل بيت 10 جنيهات من أجل توصيلهم لأول الطريق، لأن مفيش عربيات بتعرف تدخل المكان، ومعنديش غير الجرار ده بأشتغل عليه لحرث الأراضي، ونقل الناس في الشتاء».

12841917831613674585.jpg

«رضا الشربيني»، رئيس قرية «التفتيش»، أكد لـ«الوطن»، أن المكان عبارة عن تجمع سكني مكون من قرابة 50 منزل، وبعضها مخالف، مشيراً إلى أن الأهالي قاموا ببناء منازلهم على أرض زراعية، في تجمع سكني بعيد عن القرية، وأضاف: «طبعاً الطريق زي مئات الطرق غير مؤهل، لكن التوجه أن الأولوية لرصف طرق القرى الرئيسية أولاً، ودا اللي بيحصل في اختيار الطرق التي سيتم رصفها في الخطط الاستثمارية».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه شيماء البرديني: تشريعاتنا تتضمن أن العمل الصحفي لا ينافي القانون