اخبار السياسه «أفريقية النواب»: أنقذ ليبيا ومصر تحركت بحكمة وصبر

«أفريقية النواب»: أنقذ ليبيا ومصر تحركت بحكمة وصبر

أشادت لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب باستقبال الرئيس عبدالفتاح ، اليوم الخميس، رئيس الليبية الجديدة، عبدالحميد الدبيبة، حيث أكد الرئيس استعداد مصر لنقل خبراتها إلى ليبيا، دعما للأشقاء لتأهيلهم ودفعهم نحو آفاق البناء والتنمية.

وأكد النائب مجدي الوليلي، عضو لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، أن حديث الرئيس إلى رئيس الليبية الجديدة، عبدالحميد الدبيبة، خلال لقاء اليوم حول استعداد مصر لنقل خبراتها إلى ليبيا، لتأهيلهم ودفعهم نحو آفاق البناء والتنمية، هو الدور المتوقع والمنتظر من الدولة الرائدة في المنطقة والجارة والشقيقة لليبيا، خاصة بعد أن استطاع الرئيس فرض كلمته بالخيار السلمي والحل السياسي ثم طريق البناء والتنمية.

وقال الوليلي لـ«الوطن»، إن الرئيس رغم الدسائس والمخططات ومحاولات النيل من مصر وليبيا ومحاولات جر «» لمستنقع في ليبيا، لكنه اختار طريق البناء والتنمية، وهو ما يحدث في مصر وما سيحدث في ليبيا، مؤكدًا أن تلك المواقف أنقذت ليبيا من الدمار.

وأكد النائب مجدي الوليلي، أن تأكيد الرئيس   استعداد مصر الكامل لتقديم خبراتها وتجربتها في خدمة الأشقاء الليبيين في التنمية، هو خيار مصري واضح شعبا وقيادة، للوقوف الى جانب الاشقاء بما يسهم وضع ليبيا على الطريق الصحيح، وإعادة الحياة الطبيعية والاستقرار من خلال البناء والتنمية.

واشار «الوليلي» إلى أن مسار الأحداث يعكس صحة الرؤية المصرية وإصرار الرئيس على دعم الخيار السلمي وفرض كلمته، خاصة أن زيارة رئيس الليبية الجديدة، تأتي بعد زيارة الوفد المصري إلى العاصمة الليبية طرابلس قبل بضعة أيام، لإعادة فتح السفارة المصرية في طرابلس، ما يعكس قدرة الدبلوماسية المصرية والقيادة السياسية في لعب دور حقيقي وفاعل في ليبيا.

وأكد عضو لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، أن القيادة السياسية المصرية تحركت في الملف الليبي بصبر وبحكمة، ونجحت في إفشال محاولات الوقيعة بين مصر وليبيا، وتصدت «» بكل قوة لمحاولات جر ليبيا إلى حرب أهلية، وكان تدخل الرئيس بقوة ووضوح وصراحة محل إقناع واحترام القوى الدولية.

وذكر «الوليلي»، أن الجوار والعلاقات المصرية الليبية والأمن القومي المشترك موجبات للدور المصري المتوقع في إعادة إعمار وبناء ليبيا، لافتًا إلى أن مصر التي وقفت إلى جانب ليبيا في الحرب هي من تقف أيضًا معها في البناء والتنمية، لأن هذا هو دائمًا دور الشقيقة الكبرى.

وأشاد النائب بالدور المصري المتزايد في أفريقيا مؤخرًا، وهو ما أعاد لمصر رونقها وتواجدها الأفريقي الذي غاب طويلًا، خاصة على مستوى القيادة السياسية من خلال تحركات الرئيس والتي وضحت بجلاء في تحركه في الملف الليبي، وهو ملف شائك له بعد عربي وأفريقي وإقليمي ودولي معقد.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه 55551 طن رصيد القمح في مخازن القطاع الخاص بميناء دمياط
التالى اخبار السياسه أستاذ طرق: خطة تطوير منطقة «السيدة عائشة» قديمة وضرورية