اخبار السياسه المنطقة الصناعية بالغربية: 34 فدانا في المحلة لمساعدة صغار المستثمرين

اخبار السياسه المنطقة الصناعية بالغربية: 34 فدانا في المحلة لمساعدة صغار المستثمرين
اخبار السياسه المنطقة الصناعية بالغربية: 34 فدانا في المحلة لمساعدة صغار المستثمرين

المنطقة الصناعية بالغربية: 34 فدانا في المحلة لمساعدة صغار المستثمرين

سلم الدكتور طارق رحمي، محافظ الغربية، عقود تخصيص 168 وحدة بالمجمع الصناعي بالمحلة الكبرى.

جاء ذلك بحضور النائب محمد كمال مرعي، رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، واللواء أركان حرب محمد السيد فاضل الزلاط، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، والمهندس محمد أنور، رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية، والوفد المرافق لهما.

كما وجه محافظ الغربية الشكر  للنائب محمد مرعي، لجهوده النيابية في دعم المحافظة لخروج المجمع الصناعي بهذا الشكل المتميز، مشيرا أن اقتران اسم المحلة الكبرى بالصناعة جعل محافظة الغربية محل اهتمام الرئيس عبدالفتاح ، إيمانا منه بأهمية الصناعات التي يجب أن تعود لعهد ازدهارها.

وأشار المحافظ، إلى أن مدينة المحلة الكبرى بها صناعات متعددة، على رأسها الغزل والنسيج، مؤكدا أن المجمع الصناعي سيعيد المحلة إلى رونقها الصناعي السابق، منوها إلى دعم المحافظة للمستثمرين ومشاريعهم بالإمكانيات كافة.

وأكد النائب محمد مرعي، أنه في ظل اهتمام القيادة السياسية بتشجيع الشباب على العمل، ستكون هذه المجمعات فرصة ذهبية كنواة قاطرة الاقتصاد، وستعطى قيمة مضافة للاقتصاد المصري، موجها الشكر لمحافظ الغربية لجهوده المبذولة لخروج المجمع على أكمل وجه، مطالبا هيئة التنمية الصناعية، بالتعاون مع جهاز خدمات المشروعات في تقديم تسهيلات أكثر لشباب المحلة خاصة، والغربية عامة.

وأشار اللواء محمد الزلاط، رئيس هيئة التنمية الصناعية إلى أن محافظة الغربية كانت من أوائل المحافظات التي طرحت الوحدات الصناعية بها على مستوى 7 مجمعات بمختلف المحافظات، لكونها قلعة من قلاع الصناعة، مؤكدا أن هيئة التنمية الصناعية بوزارة الصناعة هي شريك أساسي مع المستثمرين لإنجاح المشروع، وسوف توفر كل الإمكانيات المتاحة من رخص بناء وتشغيل وقروض مختلفة، منوها إلى أن زيادة الإيجار ستكون 10% كل 3 سنوات، بدلا من كل سنة بشكل خاص لمحافظة الغربية. 

وعلى هامش اللقاء، تباحث الدكتور طارق رحمي، مع اللواء الزلاط آليات تقديم التسهيلات كافة، لجذب المزيد من الاستثمارات، وتشجيع شباب رجال الأعمال على حجز المزيد من الوحدات، وكذلك حاجة المحافظة إلى إنشاء مناطق صناعية، خاصة في ظل وجود صناعات متعددة بها، كصناعة الأثاث، والكتان، والكيماويات، والعطور، والزبيب، وعسل النحل والبويات.

كما وجه المحافظ بدراسة إنشاء فروع للهيئة بالمحلة وطنطا، لتسهيل الإجراءات على المتقدمين.

واختتم المحافظ وضيوفه اللقاء بتفقد المنطقة الصناعية بمدينة المحلة الكبرى، التي تُعَد إحدى أكبر المشاريع الاقتصادية بالمحافظة؛ إذ تقع على مساحة 34 فدانا، وتتكون من 3 مناطق (منطقة مصانع صغيرة للصناعات النسيجية، منطقة صناعات متطورة ومنطقة متنوعة الأنشطة)، ويقع المجمع الصناعي على مساحة 11 فدانا، ويضم 615 ورشة (48م2).

من ناحية أخرى، حرص «رحمي» علي عقد اجتماعا مع وفد هيئة الاستثمار، وجهاز المجتمعات العمرانية بالغربية، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة، بحضور الدكتور أحمد عطا، نائب المحافظ، رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، لوضع خريطة استثمارية للمحافظة، تتفق مع واقعها، بهدف تنشيط الاستثمار، خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

جاء ذلك في إطار اهتمام الدولة بتنشيط الاستثمار بـ5 محافظات، هي (، الجيزة، ، الغربية، المنوفية).

كما بدأ المحافظ الاجتماع بشكر النائب محمد مرعي، على دعمه الدائم للمشروعات الاستثمارية بالمحافظة، موضحا أن الغربية بها العديد من الموارد (الصناعية، الزراعية ، السياحية والبيئية)، التي تشكل عوامل جذب للمستثمرين.

وأشار الدكتور طارق رحمي، إلى أن المحافظة لا تهدف فقط لتطوير صناعة الغزل والنسيج بالمحلة والزيوت والصابون بكفر الزيات، ولكن هناك 23 قرية متخصصة في صناعات مختلفة (العطور، الأخشاب، العنب والزبيب، الألبان، اللحوم، البلاستيك، السجاد الشرقي، إعادة تدوير الكاوتش، الأثاث وغيرها من الصناعات)، لذلك أطلقت المحافظة مبادرة «نحن الأكثر إنتاجا»، بهدف رفع كفاءة تلك القرى في البنية التحتية والخدمات، واستخدام التكنولوجيا الحديثة في الصناعة.

كما أشار المحافظ إلى المشاريع التي يمكن إقامتها بالمحافظة في المحور الزراعي والحيواني، مثل مصانع حفظ اللحوم، وصناعات تجميد اللحوم ومشروعات «إنتاج البيض، وتربية الماشية، وإنتاج البايوجاز من روث الحيوانات»، أقفاص الاستزراع السمكي على فرعي النيل، ومصانع لمنتجات الألبان المختلفة.

واختتم «رحمي» كلمته بالتأكيد على ضرورة الاستفادة من وجود العديد من المناطق الأثرية والسياحية بالمحافظة، من خلال تنفيذ زيارات اليوم الواحد، وإنشاء الفنادق، والحدائق العامة، والمطاعم، وكذلك استغلال نهر النيل، خاصة قناطر دهتورة بزفتى ذات الطراز المعماري المتميز، وتشغيل مراكب نيلية وألعاب مائية.

8b2d33b1c0.jpg15797751711613593303.jpg15019304001613593295.jpg836768361613593289.jpg15019304001613593295.jpg4257045281613593269.jpg11156700051613593266.jpg5595166291613593263.jpg

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه شيماء البرديني: تشريعاتنا تتضمن أن العمل الصحفي لا ينافي القانون