اخبار السياسه «حياة كريمة»: تطوير 1443 قرية بـ20 محافظة ومدها بمشاريع البنية التحتية

«حياة كريمة»: تطوير 1443 قرية بـ20 محافظة ومدها بمشاريع البنية التحتية

أكد الدكتور خالد عبدالفتاح، مدير مبادرة «حياة كريمة» بوزارة التضامن، أن الرئيس كلف بتطوير جميع القرى المصرية.

وأضاف «عبدالفتاح» خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو خليل، في برنامج «من مصر» المذاع عبر فضائية «cbc»، أن المنازل التي طورتها المبادرة يعمل لها أرضيات بـ«السيراميك»، مشيرا إلى أن هذه هي التدخلات التي حددتها وزارة التضامن للجمعيات والمؤسسات الأهلية، التي تعمل في النطاق الجغرافي للمبادرة، لافتا إلى أن النطاق الجغرافي للمبادرة امتد لكل قرى مصر.

وأكد مدير المبادرة، وجود تطور للتدخلات فيها، وزيادة عدد الوزرات الشريكة والهيئات المعنية، مشددا على أن كل تشارك بها، لافتا إلى أن رئيس الوزراء أصدر قرارا بتشكيل لجنة لتنفيذها، والتي أصبحت لتطوير كل الريف المصري.

وأشار الدكتور خالد عبدالفتاح، إلى أن وزارة التنمية المحلية تنسق مشروعات جهود إنشاء مشروعات البنية التحتية، وجهود كل الوزرات، بما فيها خدمات الصرف الصحي والمياه والاتصالات والغاز الطبيعي والإناراة والمؤسسات الخدمية من مدارس ووحدات صحية، وفق معايير التأمين الصحي الشامل ووحدات بيطرية، مشددا على أن كل القطاعات مشاركة في المبادرة.

وأضاف مدير مبادرة «حياة كريمة»، أنه على مستوى التنمية الصناعية بجهاز تنمية المشروعات، يشارك ويدير ملف التنمية الاقتصادية على مستوى المراكز الإدارية، وتوفير فرص عمل بادماج قطاعات كثيرة من الشباب والمرأة والفئات الراغبة بالعمل، معتبرا أن هذا الملف يعتبر ملف ضخم وغاية في الأهمية.

وأشار مدير المبادرة، إلى أن هناك مستوى ثالث خاص بالتدخلات الاجتماعية التي تستهدف تحسين خصائص السكان في الصحة والعمل، وتقليل معدلات البطالة والأمية، ومد مظلة الحماية الاجتماعية والاهتمام بالمرأة والطفولة المبكرة.

وأوضح «عبدالفتاح» أن هناك قرى بحكم وضعها الجغرافي لم تذهب إليها يد خدمات من قبل، متابعا: «اشتغلنا في قرى جنوب أسوان بـ180 كيلو، ولا يوجد فيها أي شكل من أشكال الخدمات على الإطلاق، ومجرد المبادرة تلفت الاهتمام لهذه المناطق وتقدم خدمات للسكان القاطنين هناك، بغض النظر أن عدد الأسر المستقرة هناك كبير أو صغير، وعددها ضخم أو قليل».

ونوه الدكتور خالد عبد الفتاح، إلى أن المرحلة التانية من «حياة كريمة» التي أطلقت مع بداية هذا العام تستهدف تطوير كل ريف مصر، والسنة الأولى منها تم التوافق في اللجنة المشكلة برئاسة مساعد أول رئيس الوزراء على اختيار 51 مركزا على مستوى 20 محافظة، يتم العمل فيهم خلال السنة الأولى، ويشمل التطوير كل القرى التابعة لهذه المراكز، وعددها 1443 قرية: «يعني تقريبا 10 أضعاف اللي تم العمل به خلال المرحلة الأولى من المبادرة اشتغلنا في 143 قرية والنهاردة هنشتغل في 1443، وهنشتغل في المراكز الإدارية بكل القرى التابعين ليها، وأغلبهم مركزين في محافظات الوجه القبلي».

وتابع مدير المباردة: «معانا شراكة في المبادرة شقين، وفيه شق تطوع من مؤسسة حياة كريمة ودي من المؤسسات الأهلية، وبيقودها مجموعة متحمسة من شباب البرنامج الرئاسي وبيديرو ملف المتطوعين، وأتاحوا الفرصة لشباب المتطوعين أنهم يشاركوا في المبادرة، وبالنسبة لتلقى التبرعات من القطاع الخاص قائم عليها وزارة التخطيط بالتعاون مع وزارة التضامن، ومؤسسة حياة كريمة».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه بسبب كورونا.. «عمومية الصحفيين» دون سرادق لأول مرة
التالى اخبار السياسه شيماء البرديني: تشريعاتنا تتضمن أن العمل الصحفي لا ينافي القانون