اخبار السياسه نوار: أتوقع انتهاء الصحافة الورقية وبقاء الإذاعة

نوار: أتوقع انتهاء الصحافة الورقية وبقاء الإذاعة

أكد الإذاعي محمد نوار رئيس الإذاعة المصرية، أن الإذاعة المصرية تاريخ ممتد من العطاء وقدمت للشعب القرآن الكريم والبرنامج الثقافي والأغاني، مشيرًا إلى أن التحول في تاريخ الإذاعة حدث بعد ثورة يوليو 1952 حيث أدرك عبدالناصر ورفاقه أهمية الإذاعة ودورها وبدأت رحلة دعم الإذاعة حتى وصلت لـ8 شبكات إذاعية ومحطة منفردة «إذاعة الأغاني».

وأضاف نوار خلال لقائه مع الإعلامية ريهام إبراهيم في برنامج «من مصر» المذاع عبر فضائية «cbc» أن الإذاعة المصرية ساهمت في تحرر عدد من الدول العربية منها الجزائر وتونس واليمن وسوريا وحركات التحرر في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا.

وتحدث نوار عن إذاعة شبكة القرآن الكريم ودورها في المجتمع، معتبرًا أنها الشبكة الأهم في هذه المنظومة والتي بدأت البث عام 1964 حتى اليوم وتجاوز عدد مستمعيها 40 مليون شخص، مشيرًا إلى أنه بدأ خطة لتطويرها وتقرر تقليص البرامج من 60 لـ40 برنامجا بعد إلغاء البرامج المكررة والمتشابهة وأنه تم زيادة نسبة القرآن الكريم فيها من 60 لـ80%، مشيدًا بالنجاح المستمر لإذاعة القرآن الكريم.

وذكر نوار دور إذاعة الشباب والرياضة واستماع المواطنين إليها، مشيرًا إلى أن المستقبل للإذاعة والسوشيال ميديا والمواقع الإلكترونية وأن التلفزيون سيتحول لأداة لمشاهدة الأفلام متوقعًا انتهاء الصحافة الورقية وأن الإذاعة ستظل باقية.

وأشاد نوار بدور الإذاعة في ظل جائحة كورونا، مشيرة إلى أنها كانت توصل المعلومة بشكل اسرع للمواطنين وأنها ساهمت في الحفاظ على حياة مئات الآلاف من الموت بسبب نقل المعلومات الصحيحة للناس.

وأشار لوجود شبكة الإذاعات الموجهة بـ23 لغة و35 خدمة وتغطي الكرة الأرضية بالكامل، مشيرًا إلى أنه جارٍ العمل مع دول شرق وغرب أفريقيا لإعادة بث الإذاعات الموجهة عن طريق النايل سات والعرب سات، لافتًا إلى أنهم سيبحثون الوجهة القادمة بعد ذلك سواء أوروبا أو أمريكا أو أمريكا الجنوبية للتحرك لها.

وأوضح أن الإذاعة أهدت لوزير خارجية جامبيا تفسير القرأن الكريم باللغة الفرنسية وأنها مستعدة للتعاون في مجال الإذاعة مع كل الدول.

وأكد نوار أن الصناعة الثقيلة هي صناعة الاستقرار وأن ذلك ما يفعله الرئيس عبدالفتاح ، مشددًا على أهمية إيصال الإنجازات للمواطنين وقدرة الصوت الإذاعي على توصيل هذا الصوت.

وشدد رئيس الإذاعة على ضرورة تضافر الجهود بين عدد من الوزارات والهيئات لتطوير وتجديد الخطاب الديني بالتعاون مع الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية والأوقاف والتربية والتعليم والتعليم العالي والشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي والهيئة الوطنية للإعلام، مقترحًا وجود مجلس أعلى لهذا الغرض ليصل الخطاب الديني للشباب.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه شيماء البرديني: تشريعاتنا تتضمن أن العمل الصحفي لا ينافي القانون