اخبار السياسه أم كلثوم ومحمود الشريف.. قصة زواج سري بدأ بـ«عشوة» وانتهى بـ«جنازة حب»

اخبار السياسه أم كلثوم ومحمود الشريف.. قصة زواج سري بدأ بـ«عشوة» وانتهى بـ«جنازة حب»
اخبار السياسه أم كلثوم ومحمود الشريف.. قصة زواج سري بدأ بـ«عشوة» وانتهى بـ«جنازة حب»

أم كلثوم ومحمود الشريف.. قصة زواج سري بدأ بـ«عشوة» وانتهى بـ«جنازة حب»

«وُلدت مرتين.. مرة يوم ولدتني أمي، والثانية يوم أحببتها» عبارة قالها الملحن محمود الشريف متغزلًا في أم كلثوم خلال حوار صحفي له، متحدثًا عن تدابير القدر الذي جمعه بـ«كوكب الشرق» وكيف اندلعت شرارة الحب بينهما.

72c2301a1f.jpg

اللقاء الأول في الإذاعة

كانت قصة حب أم كلثوم التي يمر 46 عامًا على رحيلها في مثل هذا اليوم 3 فبراير عام 1975 مع الملحن محمود الشريف، حديث الصحافة والشارع المصري، وبالرغم من إعلان خطبتهما إلا أن الزواج كان عرفيًا وليس موثقًا، وهو ما أصاب «حبيبة» أم كلثوم بـ«صدمة نفسية» دفعت أحدهم وهو الموسيقار محمد القصبجي لأن يذهب لمنزل كوكب الشرق أثناء تواجد «الشريف» مخبئًا مسدسًا يسقط من بين يديه من «ربكته» وحرر وقتها الشريف محضرًا ضد القصبجي، ولكن تم التنازل منعًا لتضخيم الأمور وتقديرًا للظروف التي أدت لذلك.

21196548251612344837.jpg

القصبجي كاد يرتكب جريمة قتل بسبب حبهما

خلال الحوار الصحفي في منتصف الستينيات، حكى محمود الشريف أن لقاءه الأول بأم كلثوم كان في مكتب كروان الإذاعة محمد فتحي، الذي اقترح عليهما أن يتعاونا سويًا، والمرة الثانية كانت في نقابة الموسيقيين التي ترأستها أم كلثوم، وكان «الشريف» سكرتيرًا للنقابة في أربعينيات القرن الماضي، ووجهت لهم الدعوة بتناول العشاء في منزلها، وذهب بصحبتها بسيارتها وركب إلى جوارها في المقعد الخلفي، فيما ركب «القصبجي» محتضنًا العود بجوار السائق.

20303682251458983991.jpg

وداخل منزل أم كلثوم -حسبما قاله محمود الشريف- أقيمت مأدبة من العشاء الفاخر، وبدأ محمد القصبجي في العزف على العود، وخرج «الشريف» إلى «البلكونة» مع اقتراب ساعات الصباح الأولى من اليوم التالي، وتبعته أم كلثوم «اشتعلت شرارة الحب وربطت على كتفي وقالت لي هنتغدى سوا بكرة»، وهو المشهد الذي تطرق إليه محفوظ عبدالرحمن، والمخرجة إنعام محمد علي خلال أحداث مسلسل «أم كلثوم» التي جسدت دورها الفنانة صابرين، وقام الفنان إسماعيل محمود بدور محمود الشريف.

9476185571612344742.jpg

الخطبة المعلنة استمرت أسبوعًا واحدًا

علاقة أم كلثوم بالموسيقار محمود الشريف لم تلق ترحيبًا من محبيها ومعجبيها إزاء قلقهم من أن تتزوج أم كلثوم وتترك الغناء، حتى وقع الانفصال بين الطرفين بحزن شديد وبأمر ملكي بعد تهديد «الشريف» بالقتل، وتوجيه كلام مسئ له عبر صفحات الجرائد، وكتب عنهما الكاتب مصطفى أمين بعد انفصالهما مقالًا يحمل عنوان «جنازة حب» خصوصًا وأن الخطبة المعلنة لم تدم إلا أسبوع واحد فيما استمر الزواج السري غير المعلن نحو عامين.

13285771561577775879.jpg

وقبل أن تنقطع أواصر الود والمحبة بين أم كلثوم ومحمود الشريف، كان يعمل الأخير على تلحين أغنية «شمس الأصيل» وأجريا بروفات عدة، وبعد الانفصال العاطفي وقع انفصال فني ولم يجمعهما لحنا واحدا بعدها، وذهبت الأغنية للموسيقار رياض السنباطي.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه شيماء البرديني: تشريعاتنا تتضمن أن العمل الصحفي لا ينافي القانون