اخبار السياسه أول تحرك برلماني بشأن « الدائري».. إزالة فورية للعقار

أول تحرك برلماني بشأن « الدائري».. إزالة فورية للعقار

ضخم شبّ قبل أيام في أحد العقارات المطلة على الطريق الدائري بمحافظة الجيزة، حاولت قوات الحماية المدنية إخماده حتى نجحت بعد 3 أيام، ما استدعى معه تحويلات مرورية لمنع الكثافات وتقليل حدة الأزمة التي ما زالت قائمة، واليوم، قررت لجنة الإسكان والمرافق العامة في مجلس النواب، برئاسة عماد سعد حمودة، فتح ملفات البناء العشوائي في مصر، والتحقيق في تقاعس الجهات التنفيذية المختصة بتطبيق قانون البناء على المخالفين، على خلفية كارثة عقار الدائري المحترق، بعد أن كشفت التحقيقات عن مخالفات ارتكبها مالك العقار، الذي يضم 108 شقق سكنية، حيث طالبت اللجنة بـ«إزالة فورية» للعقار، مؤكدة أنّها «الحل الوحيد».

«إسكان النواب» تفتح ملف السلامة الإنشائية

وجّهت لجنة الإسكان بمجلس النواب، عدة مخاطبات إلى الجهات التنفيذية المختصة في ، كما دعت وزيري الإسكان، والتنمية المحلية، لتوضيح الإجراءات الواجب اتخاذها في ضوء التأكد من السلامة البنائية للعقارات المخالفة في مصر قبل إتمام عملية التصالح.

طارق شكري، وكيل لجنة الإسكان في ، قال إنّ القانون الحالي للبناء الموحد يضم العديد من المواد التي تنظم عملية التأكد من السلامة البنائية للعقارات المخالفة في مصر، وتكمن المشكلة في عدم إتمام عملية التطبيق، وغياب الجهات المنفذة للقانون.

امتلكت القيادة السياسية «حس كبير» في التصدي لمخالفات البناء في مصر، حسب ما أكد «شكري»، قائلا إنّه من غير المعقول التصالح في أبنية لم تعتد بمعايير السلامة الإنشائية، كما حددت اللجنة الأسبوع المقبل موعدا لفتح ملف البناء العشوائي.

رفض التصالح في المنشآت الخطرة

وطالب وكيل لجنة الإسكان، الجهات التنفيذية بالتدقيق في أوراق تقنين المنشآت، ورفض أي تصالح في المنشآت التي تمثل خطورة على سكانها، وهو ما ينطبق على عقار فيصل أو الدائري: «مالك عقار فيصل أو المعروف إعلاميا بالدائري، يواجه عدد من التهم، أبرزها استخدام المنشآت السكنية في غير أغراضها، وتهديد سلامة المواطنين، خاصة في ظل وجود مواد قابلة للاشتعال بالأدوار الأولى من العقار».

«الإزالة الفورية هي الحل في هذه الحالة» حسب ما قال «شكري»، متسائلا عن مدى تفعيل آليات الرقابة في المحليات، ودور اللجان الاستشارية لتقييم حالة العقار المخالف قبل إتمام عملية التصالح، مطالبا بزيادة عدد المهندسين لتتبع المنشآت المرخصة وحالتها، والتعرف على النشاط الذي يتم بها، في ظل انتشار البناء العشوائي، واضطرار بعض الأفراد إلى شراء هذه الواحدات لانخفاض سعرها عن الوحدات السكنية المرخصة بالمنطقة.

وكان المستشار عصام المنشاوي، رئيس هيئة النيابة الإدارية، قرر فتح تحقيق عاجل أمام المكتب الفني لرئيس الهيئة للتحقيقات، في أعقاب نشوب بمخزن أحذية غير مرخص بإحدى العقارات بمحافظة الجيزة، لبيان مدى سلامة الإجراءات التي شابت إنشاء العقار والمخزن سالفي الذكر، والوقوف على المخالفات والمسؤولين عنها من الجهات الإدارية المختصة، وعرض الأوراق عليه للتصرف في ضوء ما تنتهي إليه التحقيقات، حسب ما صرح المستشار محمد سمير، مدير إدارة الإعلام والمتحدث باسم النيابة الإدارية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه مستشار وزارة التضامن: «نؤمن أن التنمية يجب أن توثق سينمائيا»
التالى اخبار السياسه أستاذ طرق: خطة تطوير منطقة «السيدة عائشة» قديمة وضرورية