اخبار السياسه «المناورة».. خطة في التعامل مع كورونا

«المناورة».. خطة في التعامل مع كورونا

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن مصر تعيش انخفاضًا ملحوظًا فيما يتعلق بإصابات فيروس كورونا، بالرغم من أن بعض الدول المحيطة بها تشهد ارتفاعًا كبيرًا، بسبب انتهاجها سياسة وسطًا على غرار غلق بعض الأنشطة بعض الوقت، وهو ما كان يعني أنها كانت تتعامل بطريقة «المناورة»، إذ منحت المصرية المدارس والجامعات عطلة منتصف العام بشكل مبكر، كما أنها خفضت العمالة في المؤسسات الحكومية، وفرضت غرامات على غير الملتزمين بارتداء الكمامة، ومن ثم فإن منحنى الإصابات لا يرتفع على غرار ما يحدث في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

العالم لا يوثق إلا 15% من إصابات كورونا على الأكثر

وأضافت «زايد»، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي إبراهيم عيسى مقدم برنامج «حديث » الذي يعرض عبر شاشة « والناس»، أن الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد التي جرى توثيقها في أي نظامها لا يزيد عن 10% إلى 15% في الواقع، لافتةً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت أنها تشخص حالة من كل 24 حالة على الأرض، أما فرنسا فقد أعلنت أنها تشخص حالة من كل 10 حالات.

مفيش كتالوج لكورونا

وتابعت، أن المجتمع المصري يلمس انخفاض أعداد الإصابات، نتيجة سياسة تسطيح المنحنى التي تنتهجها القيادة المصرية: «مفيش كتالوج لكورونا، لكن على الأنظمة الصحية استحداث نماذج إدارة تكون واقعية ولا تؤدي إلى كوارث صحية أو اقتصادية».

وأردفت، أنه منذ أول حالة جرى تشخيصها في ديسمبر 2019 حتى يوم 3 نوفمبر من عام 2020 كان العالم قد رصد نحو 46 مليون إصابة، لكن العالم رصد نحو 60 مليون إصابة من 3 نوفمبر إلى اليوم، وهو ارتفاع هائل في وقت قياسي، كما أن أعداد الوفيات في ازدياد.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه شيماء البرديني: تشريعاتنا تتضمن أن العمل الصحفي لا ينافي القانون