اخبار السياسه يقترب من نهايته.. 4 أسباب لتوقعات اختفاء كورونا خلال شهرين

يقترب من نهايته.. 4 أسباب لتوقعات اختفاء كورونا خلال شهرين

منذ ظهوره الأول في أواخر عام 2019، في «ووهان» الصينية، نشر فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» الخوف والهلع على مستوى العالم، وبلغ إجمالي إصاباته حول العالم، 94.790.933 فيما بلغ إجمالي حالات الوفيات نتيجة الإصابة بالفيروس، 2.027.485، بينما وصلت الحصيلة الإجمالية لحالات التعافي من كورونا 67.671.181.

وفي ظل هذا المناخ القاتم لتفشي الفيروس، ظهر ضوء في الآفق، وقال خبراء بجمعية المهندسين الوراثيين الأردنية إن الفيروس تبقى من عمره شهرين، اعتمادا على فرضية بوجود مؤشرات تقنية داخل الخلايا البشرية التي تسلل إليها كورونا في أجساد المصابين، أوضحت ذلك، وفق معدل طفرات الحذف.

ونرصد أهم الأسباب وراء ما قالته الجمعية الأردنية:

-اعتمد الباحثون الأردنيون على معدلات الحذف التلقائي في الفيروس وعلى دراسة لمنطقة أو آر إف في كورونا، أهم المناطق في آر إن أيه الفيروس فهي المسؤولة عن درجة خطورته وفتكه.

- عند حدوث طفرات حذف في منطقة أو آر إف 8 في الفيروس يجعل مهمة جهاز المناعة سهلة جدا للسيطرة على الفيروس فيفقد سلاح التمويه والتخفي من الجهاز المناعي.

- السلالات الجديدة المكتشفة في بريطانيا والدنمارك والبرازيل وجنوب أفريقيا واليابان، أزيحت منطقة أو آر إف 8 بالكامل في هذه السلالات وفقدت 382 نيوكليوتايد من مادتها الوراثية.

-عدد الأحماض الأمينية في منطقة أو آر إف 8 هي 121 حمضا أمينيا ولوحظ في جميع السلالات الجديدة أن الـstop codon أصبح في الحمض الأميني رقم 27 وهذا دليل على تلف المنطقة كاملةً.

وكانت شركة «فايزر» الأمريكية، و«بيونتيك» الألمانية، أعلنتا في بيان مشترك، إنهما وضعتا خطة لزيادة إنتاج اللقاحات ضد كورونا، فيما حذرت السلطات الصحية الأمريكية من خطر تفشي طفرة  كورونا التي تم اكتشافها في ديسمبر الماضي في بريطانيا على نطاق واسع في الأراضي الأمريكية خلال فترة قصيرة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه شيرين رضا عن فترة إصابتها بكورونا: «اتعزلت في البيت مع البغبغان»
التالى اخبار السياسه أستاذ طرق: خطة تطوير منطقة «السيدة عائشة» قديمة وضرورية