اخبار السياسه «بكيت قدامها علشان تبعد عن الحرام».. اعترافات أب ذبح ابنته وسلخ وجهها

«بكيت قدامها علشان تبعد عن الحرام».. اعترافات أب ذبح ابنته وسلخ وجهها

شرح بائع متجول بإحدى قرى مركز قليوب بمحافظة تفاصيل قتله لابنته، والتي تبلغ من العمر 21 عاما، حيث اعترف المتهم أمام فريق من مفتشي قطاع الأمن العام تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية للقطاع، أن ابنته جلبت العار له ولأسرته بسبب علاقتها بشاب عاطل في قرية مجاورة كانت تهرب من المنزل وتقيم معه في مسكن بقريته.

وقال المتهم إن ابنته مطلقة منذ أكثر من عام، لكنها عقب طلاقها رفضت الإستجابة له وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى، وكانت تخرج من المنزل وتلتقى شباب بالقرية حتى ساءت سمعتها فقرر حبسها في غرفة بمفردها وأغلق عليها الباب بقفل من الخارج.

الأب: بكيت قدامها عشان تبعد عن الحرام

وأوضح المتهم بأن ابنته كانت تأتي بحركات غريبة وأصيبت بحالة نفسية سيئة ما دفعه إلى إطلاق سراحها بعد حصوله على وعد منها بالابتعاد عن الحرام: «بكيت لها وقلت لها إمشى كويس وهيجيلك عدلك تاني، ومتبوظيش سمعتي أنا وأمك واخواتك»، فتظاهرت أمامه بالإستجابة لنصيحته.

وأضاف الأب أن ابنته كانت تخرج وتعود بحرية وخلال ذلك تعرفت على شاب من قرية مجاورة سيء السلوك والسمعة وتوطدت العلاقة بينهما ومارست الرذيلة معه حتى تعدى الأمر نطاق قريته وصارت سمعة ابنته السيئة على كل لسان فاضطر لحبسها مجددًا والإعتداء عليها بالضرب، لكنها لم تكن تتراجع وكانت تهرب من المنزل وتذهب لعشيقها وتغيب لديه بالأيام.

الناس بتعايرني في كل مكان

«زهقت والناس كانت بتعايرنى لدرجة انى فكرت أسيب البلد كلها وامشى»، مشيرًا الى أن ابنته عادت فى إحدى المرات وخرجت عن زمام السيطرة وأبلغته أنه لن يفرق بينها وبين عشيقها سوى الموت: «حسيت أنه ساحر لها، وإنها حابة تعيش معاه فى الحرام، وبعدين هربت من البيت وغابت 3 ايام».

وتابع الأب أن ابنته عادت ففكر مليا فى الأمر وقال لنفسه: «هى إللى حكمت على روحها»، وفى ليل اليوم التالى طلب منها الخروج معه: «قلت لها هنتمشى شوية ونتصافى»، وبالفعل خرجت ابنته معه وخلال سيرهما أخرج سكينا من ملابسه ثم أمسك بها وطرحها أرضا ثم ذبح وسلخ وجهها حتى لا يتعرف عليها أحد وألقى بجثتها بجانب الطريق ثم ألقى بالسكين فى مصرف زراعى.

العثور على الجثة

وفى اليوم التالى تم العثور على الجثة وتبين أنها لربة منزل، مُقيمة دائرة المركز ملقاة بأحد الطرق الزراعية بقرية فى قليوب وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة والدها بائع متجول يبلغ من العمر 48 عامًا فتم إستهدافه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطه.

وبمواجهته بما توصلت إليه التحريات أقر بها وإعترف تفصيلياً بإرتكابه الواقعة لإعتيادها الغياب عن المنزل.

وأمام النيابة إعترف المتهم باصطحاب المجنى عليها إلى خارج المنزل بزعم التحدث معها وعقب وصولهما لمكان العثور على الجثة قام بالإجهاز عليها وطرحها أرضاً والتعدي عليها بسلاح أبيض «سكين» أعده مسبقاً مُحدثاً إصابتها التي أودت بحياتها وتخلص من السكين بإلقائه بأحد المصارف المائية فقررت النيابة حبسه 4 ايام على ذمة التحقيقات.  

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه شيماء البرديني: تشريعاتنا تتضمن أن العمل الصحفي لا ينافي القانون