اخبار السياسه شركة صينية تنافس «تسلا» الأمريكية في صناعة السيارات الكهربائية

شركة صينية تنافس «تسلا» الأمريكية في صناعة السيارات الكهربائية

أصبح العالم كليه يتجه نحو السيارات الكهربائية تصنيعها، وخصصت العديد من الشركات الكبيرة أموالاً طائلة لتطوير الجناح الكهربائي للشركة، الأمر الذي وصل إلى أن هناك بعض الشركات وضعت خطط للقضاء على السيارات التي تعمل بالوقود.

ولم تتمكن أي شركة حتى الأن أن تنافس شركة «تسلا» الأمريكية المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية، في العالم، حتى ظهرت شركة «Nio» الصينية لصناعة السيارات الكهربائية التي كشفت عن أول سيارة «سيدان» لها، والتي تعتبر أول مواجهة منافسة لشركة تسلا الأمريكية.

وأعلنت الشركة أن سععر السيارة ET7 التي أطلقها «نيو» مؤسس الشركة 448 ألف يوان بما يعادل 69.193 دولاراً، والذي يعتبر سعراً أعلى  مع السيارة تسل 3 والتي يبغ سعرها 265.740، ومن المتوقع أن يتم طرح السيارة في الربع الاول ن 2022.

وأضافت الشيركة، مجموعة من البطاريات بحجم أكبير مع تحسين نطاق سير السيارة في الشحنة الواحدة، بالإضافة إلى نظام ألى محسن، بالإضافة إلى مفهوم تبديل البطارية، بدلاً من إعادة شحنها، وتهدف الشركة إلى إقامة 500 محطة تبديل بطارايات نهاية عام 2021.

واستعادة الشركة نشاطها سريعاً بعد توقف كبير شهدة الشركة خلال أول 2020، إلا أنها تلقت في إبريل الماضي استثمارات بقيمة  1.5 مليار دولار من البنوك الصينية، وسلمت 43728 سيارة في عام 2020.

وتعمل «نيو» على سيارة «سيدان» أخرى أيضاً، وستسعى لعرض طراز سيدان ثانية  بعد ثلاثة طرازات سيارات رياضية SUV طرحت منذ عام 2018.

وتعبتر أبرز الشركات العالمة التي دخلت في عالم السيارات الكهربائية، هي شركة مرسيدس وBMW، وفولكس فاجن، وكيا، وهيونداي، وتحاول كل تلك الشركات أن تستثمر جهداً طائلاً في السيارات الكهربائية وطويرها بشكل قوي، حتى تحد من التلوث البيئي، وتقليل التعقيد السيارات التي تعمل بالوقود.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه «بشرة خير».. صرف 1000 جنيه حافز للمعلمين المصابين بكورونا والمخالطين (خطاب رسمي)
التالى اخبار السياسه إيران توجه رسالة لترامب في رأس السنة: لا تجعل العام الجديد عزاء للأمريكيين