اخبار السياسه رئيس وزراء العراق السابق: سليماني كان قادما للتفاوض عندما تم اغتياله

رئيس وزراء العراق السابق: سليماني كان قادما للتفاوض عندما تم اغتياله

كشف رئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبد المهدي معلومات جديدة عن كواليس اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في العراق أوائل العام الماضي، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أجرى مكالمة هاتفية معه قبل عملية الاغتيال كانت بمثابة ضوء أخضر لدعوة سليماني للعراق للتفاوض.

وأكد رئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبد المهدي، أنه "لم يكن على علم بنية الولايات المتحدة اغتيال قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، مطلع العام الماضي، حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية.

وروى عبد المهدي، خلال شهادة له ضمن "وثائقي الساعة الأخيرة" على شاشة قناة الميادين، تفاصيل مكالمة بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل 3 أيام من تنفيذ عملية الاغتيال، قائلا: إن "ترامب اتصل به عشية ليلة رأس السنة في حدود الساعة التاسعة، وقال له إن الأمريكيين لا يعرفون الإيرانيين جيداً، بل العراقيين هم مَن يعرفونهم جيداً".

فأجابه عبد المهدي بأن "الإيرانيين يقولون إنهم لا يريدون حربا، وكذلك أمريكا"، واقترح على ترامب إما "التفاوض المباشر مع الإيرانيين، وإما اتفاقات ضمنية كمان كان يحدث منذ 2003"، مؤكدا أن ترامب رد عليه" "أنتم مفاوضون جيدون، ما تستطيعون فعله في هذا الشأن، نحن مستعدون له".

وانتهت المكالمة بين الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء العراقي آنذاك، مؤكدا أنه كانت هناك موافقة ودعوة رسمية لأن يأتي قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني للعراق للتباحث، كما أكد أن "عملية الاغتيال لم تكن قد صممت خلال يوم أو يومين وإنما لا بد أنها قُرّرَت قبل ذلك بفترة ليست قصيرة".

وكشف عبد المهدي، أن " العراقية أصدرت حينها قراراً بتعليق أخذ موافقات مباشرة في كل عمليات الطيران، من أي طرف كان، خصوصاً بعد أن علمت أن إسرائيل دخلت على الخط، وهذا قيّد حركة الجميع"، مضيفاً أنه كان "هناك اعتراض أمريكي كبير على هذا الإجراء".

وكانت إيران قد استقبلت عام 2019 بنبأ مقتل سليماني، وتحديدًا في الساعة الثانية من فجر اليوم الثالث من يناير 2020، بعد أن أطلقت طائرة أمريكية من دون طيار صواريخها باتجاه موكبه بمجرد خروجه من مطار بغداد، بينما كان بجابنه أبو مهدي المهندس نائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي العراقية الموالية لطهران.

ولا تزال أصداء عملية اغتيال سليماني، تلقي بظلالها على منطقة الشرق الأوسط والعلاقات بين الولايات المتحدة وإيران، إذا تحذر أمريكا إيران من رد فعل انتقامي محتمل على مقتل سليماني، الذي تم اغتياله في الثالث من يناير 2020، وتحل ذكرى اغتياله، اليوم، وسط توعد إيراني بالثأر لمقتله.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه روبي تدخل 2021 بنشاط فني مكثف بعد غياب عامين.. «مسلسل وفيلم وألبوم»
التالى اخبار السياسه إيران توجه رسالة لترامب في رأس السنة: لا تجعل العام الجديد عزاء للأمريكيين