اخبار السياسه تأسيس أول جميعة بجنوب سيناء تستهدف تحقيق الاكتفاء الزراعي

اخبار السياسه تأسيس أول جميعة بجنوب سيناء تستهدف تحقيق الاكتفاء الزراعي
اخبار السياسه تأسيس أول جميعة بجنوب سيناء تستهدف تحقيق الاكتفاء الزراعي

تأسيس أول جميعة بجنوب سيناء تستهدف تحقيق الاكتفاء الزراعي

عقد عدد من مزارعي مدينة الطور بمحافظة جنوب سيناء، اليوم الأحد، اجتماعًا، للاتفاق على تأسيس كيان للمزارعين، وذلك بعد النجاح في زراعة معظم المحاصيل «خضراوات أو فاكهة أو قمح» والتأكد من صالحية التربية لزراعة كافة المحاصيل بجودة وإنتاجية عالية.

وناقش المزارعون المشاكل التي تواجههم، وأعلنوا عن تأسيس كيان أو جمعية تجمع كافة مزارعي جنوب سيناء، بهدف إيجاد حلول للمشاكل التي تواجه المزارعين، وعلى رأسهم مشكلة تقنين الأوضاع، وإيجاد خطة للتسويق والتصدير بعد سد احتياجات المواطنين من خضراوات وفاكهة، إضافة لتوفير اللحوم بأسعار مخفضة.

ودعا المؤسسين جميع مزارعي جنوب سيناء للانضمام إليهم في تأسيس الجمعية واتخاذ جميع الإجراءات القانونية التي تجعل للكيان إطار قانوني معترف به.

وجرى خلال الاجتماع الاتفاق على تفويض ثلاث مزارعين، للقيام بالإجراءات الخاصة بتأسيس  الجمعية، وهم: الشيخ سليمان أبو بريك،  ومحمد عامر، نقيب المزارعين، والدكتور منير مسعود، وذلك للاتصال بجميع المزارعين للاشتراك في هذا الكيان، وإجراءات إشهار الجمعية  طبقًا للقانون، وتقديم كافة المستندات اللازمة، وترشيح مستشار قانوني  للبدء في الإجراءات القانونية، وكتابة وطبع أهداف الجمعية طبقًا لكل مرحلة.

وقال الشيخ سليمان أبو بريك، أحد المزارعين، إن لابد من سعي المزارعين لتقنين أوضاع مزارعهم، خاصة أن الدولة تسعى لمساعدة المزارعين من خلال تسهيل إجراءات التقنين.

وقال علي الجندي، أحد المزارعين، إن وجود كيان يضم المزارعين يسهل عملية التنمية الزراعية في جنوب سيناء، ويوفر احتياجات المزارعين، وكذلك تسهيل دخول الأسمدة والميكنة الزراعية للمحافظة.

وطالب موسي عبد الهادي البطين، أحد المزارعين، بتوفير شادر جملة  للخضراوات والفاكهة للتخفيف عن المواطنين غلاء الأسعار، وتسهيل نقل المحاصيل الزراعية للمدن الأخرى، التي تندر بها الزراعة أو تكاد تكون معدومة، مثل مدن أبورديس وأبوزنيمة وسانت كاترين ودهب.

وقال البير بشري إن المزارعين صرفوا كل ما يملكون من أجل استصلاح تلك الصحراء، حتى أصبحت خضراء تنتج  كل الثمار ولا ندري متي يتم تقنين أوضاع  تلك المزارع.

وأكد خالد عيد، أحد المزارعين بطور سيناء، أن جميع المزارعين هدفهم التعمير والتنمية في سيناء، وتحقيق استقرار لهم، مشيرا إلى أن المزارعين يواجهون كثيرا من المشاكل، وينحتون في الصخر منتظرين تقنين أوضاعهم.

وأضاف المهندس جمال النجار، أحد المهندسين الزراعيين، أنهم مستمرون في زراعة كل شبر يستطيعون زراعته، ليكون خير للناس ولمواطني  جنوب سيناء، مشيرا إلى أن جنوب سيناء كلها أرض بكر، وتنجح بها معظم المحاصيل، وتتفوق على المحافظات الأخرى.e4a4f9bf97.jpg6092464601608475098.jpg17019859621608475086.jpg

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى