اخبار السياسه "حورية".. فيلم روائي قصير للمخرج محمد سعد طه ضد التنمر والمحسوبية

"حورية".. فيلم روائي قصير للمخرج محمد سعد طه ضد التنمر والمحسوبية

يتعاون المخرج محمد سعد طه والسيناريست د. محمود أبو العلا ومجموعة من الشباب المستقل في تجربة إخراجية قوية قد تعتبر هي الأولى من نوعها التي تحاول أن تلقي بعض الضوء على واحدة من سلبيات الوسط الفني الذي ينتمي إليه الاثنان بصورة مستقلة.

ولما كان للاثنين رحلة طويلة في عدد من المشاريع المستقلة والتجارية؛ إلا أن فيلم "حورَّية" يعتبر هو تعاونهما الأول في مشروع مشترك من نوعية الأفلام القصيرة التي من المنتظر أن يسعيان إلى عرضه في كل مهرجانات الأفلام في مصر بدايةً ثم في المهرجانات العالمية.

تعتبر هذه التجربة الأولى للمخرج محمد سعد طه، متمنيا أن يكون الفيلم نافذة يستطيع أن يظهر منها للعالم مقدار المواهب الشبابية التي يتمتع بها الفنانون المستقلون في مصر والوطن العربي دون أي اعتبارات أخرى، الفيلم اجتماعي درامي يناقش بعض مشاكل التنمر والمحسوبية والتعامل بعنصرية بين أفراد الوسط الفني.

الجدير بالذكر إن المخرج محمد سعد طه قد نظم عدة ورش لصناعة الأفلام لتدريب فريق العمل من ممثلين وفريق خلف الكاميرات بهدف تطوير فريق عمل الفيلم و الخروج بأحسن صورة ممكنة في ظل قلة الإمكانيات خصوصاً و إن إنتاج الفيلم مستقل ويعتمد بشكل رئيسي على تمويل شخصي من فريق العمل.

ومن فريق العمل أيضاً مدير التصوير عبد الرحمن حمدي والمونتير عمرو عصام، والاستايلست العراقي سنان كامل ومدير الإنتاج محمود حاتم، ومجموعة من الوجوه الشابة.

يدخل الآن الفيلم في مراحل مونتاجه الأولى بعد انتهاء التصوير ليمر ببعض المراحل البسيطة قبل أن يصبح جاهزا للعرض على الجمهور.

يخطط المخرج محمد سعد طه لعرض الفيلم على مجموعة من المهتمين بفن السينما لمشاهدة الفيلم والمناقشة في أحداثه في عرض خاص سيتم الإعلان عنه في القريب، وذلك بعد اتخاذ بعض التدابير الاحترازية خلال العرض الخاص لصعوبة أن يكون العرض جماهيري في الوقت الحالي بسبب انتشار مرض الكورونا.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه إيران توجه رسالة لترامب في رأس السنة: لا تجعل العام الجديد عزاء للأمريكيين