اخبار السياسه عابدين جوهرة القصور الملكية.. تعرف على 80 عاما من الأحداث بـ20 جنيها

عابدين جوهرة القصور الملكية.. تعرف على 80 عاما من الأحداث بـ20 جنيها

يعد قصر عابدين جوهرة القرن التاسع عشر، وقد شهد الكثير من الأحداث التي ساهمت في قيام مصر كدولة مستقلة، وكان هذا القصر منذ إنشائه عام 1872 حتى ثورة 1952، شاهدًا على 90 عامًا من الأحداث الاجتماعية والسياسية الحافلة.

ويحتوي القصر على 500 غرفة، و5 قاعات كبرى للاحتفالات، تتضمن كل منها 100 قطعة من روائع الفن العالمي، كما يحتوى على قاعات وصالونات، ومسرح يضم مئات الكراسى المذهبة، وفيه أماكن معزولة بالستائر خاصة بالسيدات، يطلق عليها "الحرملك"، والسبب في التسمية أنها منطقة محرمة على الرجال الغرباء.

وأقيم قصر عابدين على مساحة 15 فداناً، وتبلغ مساحة حديقته 19 فداناً.

ووفقا لموقع رئاسة الجمهورية الإلكتروني، تعود قصة إنشاء القصر، حينما وجه أمبراطور فرنسا نابليون الثالث الدعوة إلى الخديوي إسماعيل للحضور باسم مصر في المعرض العالمي الذي أُقيم وقتها في العاصمة الفرنسية باريس، واستقبل الخديوي "إسماعيل" البارون "هاوسمان" الذي خطط لتطوير وإعادة بناء مدينة باريس، واصطحبه في جولة في أنحاء المدينة الأوروبية والتي تتميز بالشوارع الفسيحة والمتنزهات والحدائق المُنسَّقة والمباني الجديدة بطرزها المختلفة، حيث تأثر الخديوي اسماعيل وأدرك أنه من الضروري ان تصبح كمثيلاتها من العواصم الاوروبية في الطراز المعماري.

ومع قرب الاحتفال الكبير بافتتاح قناة أهم قناة ملاحية في العالم تربط بين الشرق الغرب، والذي تم إعداد الحفل لاستقبال ملوك الدول من أوروبا، ومن بينهم الإمبراطورة الفرنسية أوجيني في قصر عابدين، إلا أن القصر لم يكتمل وبالتالي تم إعداد فيلا عمر الخيام والتي أصبحت فيما بعد فندق ماريوت.

وتم بناء قصر عابدين على أطلال منزل قديم كان يملكه عابدين بك أحد أحد أمراء الأتراك، وكان يشغل وظيفة أمير اللواء السلطاني، وعند البدء في بناء قصر عابدين تم ردم عدة برك كانت موجودة وتم تسويتها بالأرض، كما تم شراء عدة مبانٍ ملاصقة للقصر وأُزيلَت، وخلال السنوات اللاحقة دأب الخديوي إسماعيل لعدة سنوات على شراء الأملاك المجاورة حتى وصلت مساحة الأرض إلى 25 فدانًا تقريبًا كما ورد في حجة ملكية القصر.

يحتوي القصر على العديد من المتاحف، منها متحف النياشين والأوسمة، ومتحف الفضيات، والمتحف الحربي، الذي يضم بضع قاعات تحتوي على مجموعات نادرة من الأسلحة، كما يوجد ايضا متحف الوثائق التاريخية، الذي يحتوي على مجموعة كبيرة من الوثائق النادرة، التي تحكي قصة تطور مصر تاريخياً، منذ تولي محمد علي باشا الحكم في العام 1805، حتى نهاية حكم فاروق الأول في العام 1952.

ويمكن زيارة قصر عابدين والتجول في قاعاته من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الثالثة ظهرا جميع أيام الأسبوع عدا يوم الجمعة، بسعر تذكرة 20 جنيها فقط.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه «التعليم» تكشف ملامح امتحانات الثانوية الجديد لمحاربة الغش الإلكتروني
التالى اخبار السياسه بايدن: علينا تنحية الخلافات لمحاربة كورونا.. وسنقود العالم بقوة