اخبار السياسه المفتي: الأدلة على تحريم الانتماء للإخوان كثيرة

المفتي: الأدلة على تحريم الانتماء للإخوان كثيرة

قال الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، إن الأدلة على تحريم الانتماء للجماعات الإرهابية، مثل الإخوان، كثيرة، حيث يحث القرآن الكريم على التعاون والوحدة وما يؤدي إلى الاستقرار والعمران وتحقيق خلافة الله في الأرض من قِبل الإنسان، خلافة حقيقية يسودها روح العمران الحقيقي، وإذا لاحظنا مسيرة الإخوان منذ عام 1928، والتنظير والتطبيق والفكر والفعل، فلن نجد أي توأمة مع ما قاله القرآن، ونجد بالفعل أن اتجاهات الجماعة لا تؤدي إلى عمران، بل تؤدي إلى زعزعة استقرار المجتمعات والدول والحكم.

واستشهد الدكتور شوقي علام، خلال لقاء ببرنامج "نظرة"، المذاع على قناة "صدى البلد"، ويقدمه الإعلامي حمدي رزق، ببعض كلام حسن البنا مؤسس الإخوان، حينما قال: "إن الإخوان المسلمين سيستخدمون القوة العملية حيث لا يجدي غيرها، وحيث يثقون أنهم قد استكملوا عدة الإيمان والوحدة، وهم حين يستخدمون هذه القوة سيكونون شرفاء صرحاء وسينذرون أولا، وينتظرون بعد ذلك، ثم يقدمون في كرامة وعزة، ويحتملون كل نتائج موقفهم هذا بكل رضاء وارتياح".

وأشار مفتي الديار المصرية، إلى أن فكرة الاستعلاء موجودة لدى الجماعة الإرهابية، وتعد إحدى الركائز الأساسية في دعوة الإخوان، حيث اعتبروا أنفسهم أنهم من يحتكرون الحق والإيمان؛ ولذلك يدعون المجتمع إلى ما هم عليه وليس إلى ما عليه الإسلام، كما أن دعوتهم تبتغي الدعوة إلى مراكز القرار، أما الذي عليه الناس من الإسلام والتاريخ الرصين فلا يقيمون له وزنًا.

وأكد الدكتور شوقي علام، أن مفتي المملكة العربية السعودية، قد أصاب في حكمه، وقد كان لدار الإفتاء المصرية، فكر وحكم في هذا الشأن مسبقًا، حيث انتهت فيه إلى حرمة الانتماء لجماعة الإخوان، كما انتهت المملكة العربية السعودية الآن.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه الإنسانية قبل القانون.. النقيب «رمضان» يحمل حقائب سيدة مسنة: واجبي