اخبار السياسه أضرار المشروبات الغازية في أجسادنا خلال 65 دقيقة: هشاشة عظام وعسر هضم

أضرار المشروبات الغازية في أجسادنا خلال 65 دقيقة: هشاشة عظام وعسر هضم

ظهرت المشروبات الغازية في القرن السابع عشر لأول مرة في العالم الغربي، وكانت تصنع في بداية الأمر من الماء وعصير الليمون المحلى بالعسل، وفي نهاية القرن الثامن عشر صنع الإنجليزي جوزيف بريستلي أول مشروب غازي مُكربن في إنجلترا، وتُصنع المياه الغازية من أربعة مكونات الماء وغاز ثاني أكسيد الكربون المذاب تحت الضغط، فى الماء ومادة تحلية كالسكر أو شراب الفركتوز أو الأسبارتام، بالإضافة لملونات ونكهات، إلا أنه في الآونة الأخيرة أصبحت المياه الغازية مشروباً لا تستغني عنه الأسر المصرية على المائدة وتناسى الكثيرون أضرارها على الصحة العامة.

الدكتورة منال عز الدين الباحث بمعهد تكنولوجيا الأغذية، توضح في التقرير التالي ماذا تفعل المياه الغازية في اجسادنا خلال 65 دقيقة من شربها.

تقول "عز الدين" لـ"الوطن"، إنه بمجرد تناول المياه الغازية في أول عشر دقائق يفاجأ الجسم بدخول كمية كبيرة من السكر أضعاف احتياجاته، وبعد مرور العشرين دقيقة يرتفع مستوى السكر في الدم، ما يؤدي إلى إفراز الإنسولين، وبعد 40 دقيقة يتم امتصاص الكافيين كلياً، ما يؤدى لارتفاع ضغط الدم، وبعد 45 دقيقة يقوم الجسم بإفراز الدوبامين، ما يؤدى إلى الشعور بالسعادة.

تضيف أنه بعد 60 دقيقة يتحد حامض الفوسفوريك مع الكالسيوم والزنك والماغنسيوم في الأمعاء، ما يؤدى إلى خسارة الكالسيوم والمغنسيوم والزنك التى كان مقرراً أن تتجه للعظام، ما يؤدى بمرور الوقت وكثرة الاستخدام إلى الإصابة بهشاشة العظام، وبعد 65 دقيقة، يزول شعور السعادة ويتبدل بالخمول والكسل وانخفاض السكر في الدم.

وعن أضرار المشروبات الغازية أوضحت لـ"الوطن"، أنها عديدة أهمها هشاشة العظام وتسوس الأسنان، وزيادة الوزن والسمنة المفرطة، وعسر الهضم وقلة كفاءة الجهاز المناعة، كما أنها تُسبب انخفاض القدرات العقلية للطفل، لافتة إلى أن هناك أكذوبة يروج لها بأن المياه الغازية تُسبب الهضم، إلا أن ما يحدث هو زيادة للداخل من ثاني أكسيد الكربون لجسم الإنسان عند شرب المشروب الغازى فبالتالى يقوم الجسم بطرده فى صورة التجشؤ بل أثبتت الأبحاث أن المشروبات الغازية تسبب عسر هضم ولا تساعد على رفع كفاءة الهضم.

وأكدت أن المشروبات الدايت لا تعني أنه خالٍ من السكر، ولكن تحتوي على مادة تحلية صناعية بدلاً من السكر، وغالباً ما يكون الاسبارتام وتبلغ قوة تحليته 200 ضعف السكر العادى وسعراته الحرارية منخفضة بالنسبة للسكر العادي وما زال الاسبارتام حتى الآن محل جدل علمي كما أنه لا ينصح بتناول سكر الاسبارتام للأشخاص المصابين بمرض الفينيل كيتونوريا ولها نفس أضرار المشروب الغازى العادى وتختلف فقط فى نسبة السكر.

وعن تأثير المياه الغازية على الحوامل، أشارت إلى أنه يجب الإقلال منها بقدر المستطاع لأنها تحتوى على الكافيين والذي يجب على الحامل الحدّ من استهلاكه في اليوم ويعود السبب في ذلك إلى أنّها تحتوى على الكافيين سهل الامتصاص وينتقل مباشرة إلى المشيمة، وما زال الجنين لا يمتلك الإنزيمات المخصصة لأيض الكافيين، ما يؤدي إلى تراكمه في المشيمة، ما يؤدي إلى ضعف نمو الجنين وزيادة خطر انخفاض وزن الجنين عند الولادة كما أنه قد يزيد خطر إصابة الأطفال بأمراض الحساسية؛ بما في ذلك الربو كما أنها تؤدى إلى انخفاض القدرات العقلية للطفل.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه الصين تدعو الأمم المتحدة لمساعدة أفريقيا على تجاوز صعوبات كورونا
التالى اخبار السياسه عاجل.. الصحة: 370 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و14 حالة وفاة