اخبار السياسه ترامب: جو بايدن سياسي فاسد ويدعم الصين

ترامب: جو بايدن سياسي فاسد ويدعم الصين

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على ضرورة احترام النسيج الوطني والثقافة الأمريكية والعلم الأمريكي.

وهاجم ترامب خلال كلمة له في مؤتمر انتخابي بولاية متشيجان منافسه في الانتخابات الأمريكية جو بايدن قائلًا: "جو النعسان يدعم الصين للدخول في منظمة التجارة"، مشيرًا إلى أنه قضى على الكثير من الشركات، لافتا إلى أنه اتخذ تدابير كثيرة مع الصين وأخذ منها مليارات مليارات الدولارات.

وتابع: "جو بايدن سياسي فاسد ووسائل الإعلام الزائفة لا تريد الكتابة عن الأمر"، لافتًا إلى أن هيلاري كلينتون كانت ستعطي ملايين الوظائف للصين ووقعت اتفاقا بذلك وأن 250 ألف وظيفة ذهبت لكوريا الجنوبية وليس للصين.

واستطرد: "بايدن يدعو للفساد السياسي ويريد أن يجعل أمريكا تنزف في وظائفها وهناك ازدهار صناعي في الكثير من الولايات في عهدي وخلال ولايتي".

وقال ترامب: "سنطرد الساسة الفاسدين وأنا لست سياسيا وأنا أعمل من أجل مصلحة الأمريكيين وانتخبت للنضال من أجلكم وأناضل بقوة وكثافة ودأب وجئنا لهنا من أجل الدفاع عنكم ويمكنني أسلك منهج أكثر سهولة ولكني اخترت الدفاع عنكم".

وقبيل ساعات قليلة على بدء الانتخابات، أدلى نحو 53,5 مليون أمريكي بأصواتهم في الانتخابات المبكرة، وهو عدد قد يسهم في أعلى نسبة تصويت خلال ما يربو على 100 عام من إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وفقًا لبيانات مشروع الانتخابات الأمريكية.

ويشير الإقبال على التصويت المبكر إلى الاهتمام الكبير بالسباق وأيضًا إلى حرص الناس على تجنب خطر الإصابة بكوفيد-19 بسبب الزحام على مراكز التصويت يوم الانتخاب، ومددت العديد من الولايات فترة التصويت بالحضور الشخصي في الانتخابات المبكرة، وكذلك التصويت عبر البريد قبيل يوم الانتخابات تحاشيًا للمخاطر في ظل جائحة كورونا.

وعلى خطّ مواز، خاطب أول رئيس أمريكي من أصل أفريقي باراك أوباما أنصار نائبه سابقاً جو بايدن الذين تجمّعوا في سياراتهم لمراعاة التباعد الجسدي، في ولاية ميشيغان التي تُعتبر أيضاً أساسية للانتخابات في الثالث من نوفمبر.

وأكد أوباما الذي كان يضع كمامة كُتب عليها "صوتوا".. "كل شيء على المحك الثلاثاء"، منتقدًا إدارة خلفه لأزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في البلد الأكثر تضررًا جراء الوباء في العالم، فيما تفاخر الملياردير الجمهوري أمام أنصاره الذين لا يضع إلا قلة منهم كمامات، بالتقليل من خطورة الفيروس الذي أُصيب هو نفسه به، وقال ترامب السبت إنه في ظل إدارة بايدن "ستكونون سجناء في بلدكم".

وتسبب 18 تجمعا انتخابيا أقامها الرئيس، بحسب تقديرات اقتصاديين من جامعة ستانفورد نُشرت الخميس الماضي، بإصابة أكثر من ثلاثين ألف شخص بفيروس كورونا المستجد وبأكثر من 700 وفاة (ليس بالضرورة من بين المشاركين في التجمعات)، استناداً إلى نماذج إحصائية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه وثيقة تأمين للمرأة مع عقد الزواج تصرف عند طلاقها.. مقترح جديد للجندي
التالى اخبار السياسه إلقاء دجال حيا في بئر.. هدد أسر قنا: "هاسلط الجن على سيدات العائلة"